الأمن ينفي روايه فيسبوكية ” تخدير مواطنين بكرت تعارف “

2016 10 01
2016 10 02

c48d90ab526d95d85c815365e7fc5b45صراحة نيوز – جددت مديرية الامن العام نفي ‘تحذير’ يتداوله نشطاء على الفيسبوك حول امكانية تعرض مواطنين للسرقة عن طريق قضية احتيالية تتمثل بـ انك قد صادف شخص ما في محطة وقود او مكان تسوق كبير ويعرض عليك صداقة ويزودك ببطاقة ‘فزت’ مبلله بمادة مخدرة ثم المتابعة بداعي السرقة.

واكد الناطق الرسمي باسم مديرية الامن العام المقدم عامر السرطاوي ان هذه التحذيرات التي يتداولها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي ، غير صحيحة ويتم تداولها منذ العام 2009 ويتم نفيها في كل عام بما فيها هذه المرة

ويتداول النشطاء ما سموه ‘انتبهوا يحدث في عمان وقد يحدث في أي مكان’ ويتم سرد قصة حصلت مع سيدة اردنية وتتبع القصة بان التحذير صادر عن مديرية الامن العام – البحث الجنائي.

وتفيد الرواية التي ينفيها الامن العام:’ قال المهندس أشرف بأنه بعد أن أتم شراء احتياجاته من ‘كارفور في عمان – الاردن ، و بعد أن دخل مركبتة ليشغل المحرك ، فاجأه شخص يلوح ببطاقة تعارف و يطلب منه أن يخفض شباك المركبة ليأخذ البطاقة ، إلا أن المهندس رفض و قاد مركبتة بسرعة.

وتضيف الرواية الشعبية غير الصحيحة :’أن رسالة الكترونية سابقة تفيد: ‘بان سيدة كانت في محطة وقود و قبل أن تشغل محرك مركبتها تقدم شخص يقدم خدماتة كرسام ، الا ان السيدة رفضت و لكنها تناولت البطاقة كنوع من الادب ، و قادت مركبتها ، الا انها شاهدت بالمرآة نفس الشخص يصعد في مركبة خلفها و يلحق بمركبتها ، فاصابها الهلع ، و بنفس الوقت شعرت بالدوخان و بدات بالتنفس بصعوبة ، ثم اشتمت رائحة غريبة ، كما لاحظت بان الرائحة تخرج من يدها التي استلمت فيها البطاقة ، و بعدها بدات باطلاق زامور مركبتها بشكل متواصل لتشعر الاخرين بانها بحاجة الى مساعدة ، عندها لاحظت بان المركبة الاخرى بدات بالابتعاد عن مركبتها ، فشعرت السيدة بالارتياح ، و عرفت بأنه لابد ان البطاقة التي استلمتها من الرسام كان عليها مادة مخدرة جعلتها تشعر بالدوخان.’

وقالت الرواية – التي جددت مديرية الامن العام نفيها – ان المادة التي توضع على البطاقة هي مادة خطيرة ، و اسمها بروندانجا / بروندانغا ، ووظيفتها تخدير الانسان و سرقتة ، و هي مادة اخطر باربع مرات من المادة التي تستعمل لتخدير السيدات.

وتحذر المواطنين ‘من قبول بطاقة من اشخاص في الشوارع لا تعرفهم ، و خصوصا من ياتون الى البيوت عارضين سلعا او خدمات…’ والطلب من كل من يتلقي الرسالة ان يقوم بارسالها وذيلت بان الرسالة التوعوية صادرة عن ‘الاردن مديريه الامن العام / البحث الجنائي’.