الأمير رعد يوزع الشهادات على ذوي المتبرعين بالقرنيات

2013 11 23
2013 11 23

10عمان – صراحة نيوز –   رعى سمو الأمير رعد بن زيد رئيس المجلس الاعلى لشؤون الاشخاص المعوقين اليوم السبت حفل توزيع الشهادات التقديرية على ذوي المتبرعين بالقرنيات وبدعم من البنك الاسلامي الاردني والذي أقامته جمعية أصدقاء بنك العيون الاردني والوقاية من فقدان البصر.

وقال سموه يسعدني في هذا اللقاء المبارك ان ابعث لكم بتحيات جلالة الملك عبدالله الثاني وتمنياته لكم بدوام الصحه والعافية، مضيفا بأن لقاء اليوم لتكريم مجموعة جديدة من الذين وهبو نور الحياة لغيرهم، ورسمو البسمة على وجوة اخوة لهم؛ ليجسدوا بذلك روح المحبة والالفة والايثار والتضحية والعطاء الذي يسود المجتمع الاردني الكريم.

وبين سموه ان رحلة توفير القرنيات للمحتاجين شاقة وطويلة حيث كان الاردن يستوردها من سيرلانكا على مدار ثلاثين عام وعدم كفايتها وتدني نوعيتها بعد سنوات للمستفيدين، حيث تم تأسيس جمعية اصدقاء بنك العيون الاردني والوقاية من فقدان البصر قبل ثلاثين عاما، ومرت العشر سنوات الاولى دون ان نحصل على قرنية واحدة وواصلنا الجهود حتى تمكنت من زرع اكثر من 4 الاف قرنية.

وأضاف بأن الأردن استطاع ان يدخل موسوعة جينس للارقام القياسية في مجال التبرع بالاعضاء والقرنيات بصورة خاصة حيث تم خلال ثماني ساعات فقط تحطيم الرقم القياسي العالمي في اعداد المتبرعين البالغ عدهم 3540 في حين كان اخر رقم تم تسجيلة بالولايات المتحدة الاميركية نهاية العام الماضي بلغ 2262 متبرعا، مقدما شكره الداعمين لهذا الانجاز ومنهم المستشفى التخصصي وسيتي مول والبنك الاسلامي.

وقال مدير بنك العيون الاردني الدكتور معاوية البدور ان امراض القرنية تعتبر من الاسباب الرئيسة لفقدان البصر في الاردن ومن خلال زارعة القرنية اصبح بالامكان الشفاء من فقدان البصر وبنسبة نجاح تجاوزت 80 بالمئة.

وبينت المحامية نسرين ابو ماضي في كلمة ألقتها نيابة عن وزيرة الثقافة الدكتورة لانا مكامغ ان الوزارة عملت على تكريس ثقافة التبرع بالاعضاء، ابتداء من موظفيها بالتنسيق مع الجهات المعنية بقبول التبرع بالاعضاء بالمملكة حيث تم توزيع الاستبيان على الموظفين الراغبين بالتبرع باعضائهم وبادر غالبية الموظفين الاستجابة لهذة الدعوة.

وتحدث مصطفى بني سعيد احد المستفيدين من التبرع وشرح معاناته ومعاناة أخيه قبل التبرع وكيف أصبحت حياته بعد التبرع.

وقال مديرعام البنك الاسلامي الاردني موسى شحادة إن الاعتزاز يزداد كل عام في بلدنا وناسه الذين يتبرعون بأعضاء احبائهم لمن فقد الامل بالنور والبصر.