الأونروا تطلق حملة تبرعات لصالح سورية وغزة

2013 07 23
2013 07 23

320اعلنت  وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) و إطلاق حملة توعية وجمع تبرعات للاجئي فلسطين في سورية وفي قطاع غزة خلال شهر رمضان المبارك. ومن خلال العمل مع الفائز بلقب محبوب العرب محمد عساف سفير الأونروا الإقليمي للشباب، تأمل الأونروا بالقيام بتسليط الضوء على معاناة واحتياجات لاجئي فلسطين العرضة للمخاطر.

وقال بيان ان هذه الحملة، والتي سيتم بثها عبر فضائية (إم بي سي 1) والإعلان عنها عبر العديد من وسائل الإعلام بما في ذلك أدوات الاتصال الاجتماعي مثل الفيس بوك وتويتر، تهدف إلى تذكير المشاهدين بالظروف المختلفة التي يواجهها لاجئو فلسطين في هذه المناطق. ففي سورية، فإن النزاع الدائر منذ فترة طويلة قد أدى إلى تشريد الآلاف، فيما أدت سنوات من النزاع والصار إلى جعل غالبية الغزيين يعتمدون على المساعدة الدولية. وعلى الرغم من الظروف العملياتية والمالية والسياسية الصعبة، إلا أن الأونروا ملتزمة بتزويد اللاجئين في هذين البلدين بالدعم والمساعدة والحماية التي يحتاجون إليها.

وخلال إطلاق حملة التوعية وجمع التبرعات، أعربت الوكالة عن شكرها لأولئك الداعمون الذين جعلوا الحملة ممكنة، بما في ذلك شركة جوال، بنك فلسطين والوطنية موبايل. وأضاف الناطق الإعلامي للأونروا سامي مشعشع أنه “مع الدعم المقدم من أولئك الشركاء الكرام، استطاعت الأونروا أن تصل إلى مشاهدين جدد. وبدعمكم، فإننا سنكون قادرين على الاستمرار في عملنا وزيادته من أجل لاجئي فلسطين ومعهم في غزة وسورية.

وكما قال محمد عساف، الذي كان قد تلقى تعليمه شخصيا في مدارس الأونروا في خان يونس، فإن كل فرد وكل عائلة وكل مجتمع يستحق فرصة للعيش. وأضاف محمد “لقد كنت دوما على معرفة وثيقة بالأونروا وبعملها طيلة حياتي، وإنني فخور بأن أكون قادرا الآن على الانضمام للوكالة في مد يد العون للاجئي فلسطين الآخرين في سورية وغزة”.

وفي رمضان الحالي، فإن الجميع مدعو للانضمام لعائلة عساف والأونروا. دعونا نمنح لاجئي فلسطين فرصتهم.