الإبراهيمي : الوضع في سوريا يزداد سوءا

2012 11 30
2012 11 30

استمع مجلس الأمن الدولي اليوم إلى تقرير من الممثل الخاص المشترك الأخضر الإبراهيمي إلى سوريا حول جهوده وأحدث التطورات في الملف السوري. وقال الإبراهيمي إنه قدم تقريرا إلى مجلس الأمن، أهم ما فيه أن الوضع سيء ويزداد سوءا، وأن الأطراف السورية نفسها غير قادرة في الوقت الحاضر على التوجه نحو حل سلمي، ,إن كل طرف يعمل من أجل تحقيق نصر عسكري، وأضاف أنه لا يعتقد أن المنطقة المحيطة بسوريا أيضا قادرة على تقديم الدعم الكافي من أجل الوصول إلى حل سلمي. وأضاف الابراهيمي في لقائه بالصحفيين بعد الجلسة “المكان الوحيد الذي يمكن أن يبدأ فيه عمل سياسي ناجح هو مجلس الأمن، فطلبت من أعضاء مجلس الأمن أن يستأنفوا محادثاتهم وبحثهم عن اتفاق ، وبيان جنيف يمكن أن يكون أساسا صالحا لذلك، من أجل أن يكون هناك قرار جديد من مجلس الأمن يؤدي إلى الحل السلمي الذي نتمناه، والذي سوريا في أمس الحاجة إليه”. وردا على سؤال حول قرار جديد من مجلس الأمن الدولي بشأن سوريا، أجاب الإبراهيمي أن الأمر يتوقف على أعضاء المجلس، وما يقررونه بشأن كيفية صياغة القرار. و أضاف ” لاشك أن هناك حاجة ماسة جدا جدا لوقف لإطلاق النار يمكن أن يستمر، ومن واقع تجربة الجامعة العربية وبعثة الأمم المتحدة للمراقبة في سوريا، والتجربة القصيرة لوقف إطلاق النار الذي دعوت إليه، فإن أي وقف إطلاق النار لن يستمر ما لم تتم مراقبته بقوة وهذا في اعتقادي يتطلب بعثة حفظ سلام”.