الإخوان المسلمون يستهجنون مناقشة النواب “تداعيات كثافة اللاجئيين السوريين في الاردن “

2013 03 28
2013 03 28

استهجنت جماعة الإخوان المسلمين مناقشة النواب لتداعيات الازمة السورية وكثافة لجوء السوريين الى الاردن وتأثيرات ذلك على المملكة اجتماعيا وأمنيا واقتصاديا وسياسيا حيث طالب غالبية النواب توضيح الاجراءات المتخذة من قبل الجهات الحكومية ووضع مصلحة الاردن فوق كل اعتبار .

ووصفت الجماعة في بيان لها نشرته ” السبيل ” الجلسة النيابية التي خصصت لمناقشة المشكلة بالجلسة العاصفة التي احتوت على هجوم ضد اللاجئين السوريين.

وقالت  في بيانها  ” ان بعض النواب تسابقوا بالهجوم على الإخوة السوريين الذين ضاقت بهم الأرض بما رحبت، في سياق التحريض العنصري تجاه الإخوة السوريين الذين لا ذنب لهم ولا قوة، وهُجِّروا من ديارهم نتيجة الإرهاب الذي يمارسه النظام السوري تجاه شعب أعزل، فقتل عشرات الآلاف وهجر مئات الآلاف منهم”، بحسب البيان.

وأضافت”بدلاً من مناقشة الأزمة السورية بكل أبعادها السياسيه والإنسانية والأمنية، ودراسة واقع قضية اللاجئين السوريين وتداعياتها وسبل حلها، شهدنا طرحاً بدائياً يتصف بالبعد العنصري الإقليمي، وشهد إساءة بالغة لشعب كريم”.

وانتقد البيان النواب لانتقادهم الدول العربية التي تدخلت بالشان السوري وعدم تحملهم المسؤولية الى جانب الاردن الذي يتحمل منفردا كارثة اللجوء السوري المتزايد الى الاردن وقارب من نصف مليون شخص متهمة النواب بالاساءة لهذه الدول وتوتيرهم العلاقات معها وقالت ” إن “مما زاد استهجاننا واستغرابنا ما ذهب إليه بعض النواب من الإساءة لبعض الدول العربية، مما قد يكون له أثر في توتير العلاقات معها، في وقت يكون الوطن بأمس الحاجة فيه لتمتين علاقاته بكل محيطه العربي والإسلامي”.

وختم بيان الجماعة باتهام الدولة الاردنية بالانحياز الى النظام السوري وان تصرفات النواب تشكل مؤشرا سلبيا على مستقبل ومكانة الدولة الاردنية في محاولة يائسة بحسبهم لوأد ما اسمته  بالربيع العربي”.