الاتحاد من أجل المتوسط يعتمد 4 مشاريع إقليمية احداها في الطفيلة

2014 04 10
2014 04 10

16برشلونة – صراحة نيوز – خاص – اعتمد الاتحاد من أجل المتوسط مؤخرًا أربع مشروعات جديدة تمثلت في إنشاء مزرعة رياح في الأردن، وإنشاء منصة معرفية متوسطية للمياه، وبرنامج للدعم الفني وبناء القدرات يهدف لدعم التربية المدنية في المدارس، وبرنامج يهدف لتحفيز الصناعات الخضراء وريادة الأعمال.

وقد  وافق كبار المسؤولين للدول الأعضاء ال 43 في الاتحاد من أجل المتوسط أثناء اجتماعهم المنعقد في 7 و 8  أبريل/نيسان، 2014 في برشلونة على تبني أربعة مشروعات هامة جديدة: – التأسيس لمواطنين مسؤولين مع تركيز خاص على منع العنف ضد الفتيات والسيدات. ويتمثل الهدف الأساسي للمشروع في الحفاظ على المدارس كقاطرة لنقل القيم الخاصة بالتنمية الشاملة والمستدامة، وكذلك الحرية والمساواة بين الجنسين من خلال مقرر تعليمي مدني محدث. ويتمثل النشاط الأساسي للمشروع في التحليل المشترك للمناهج الدراسية الحالية في المدارس الإعدادية والثانوية في تونس ومصر والمغرب من منظور تربوي مدني ومن منظور المساواة بين الرجل والمرأة.

كما يتضمن عمل نسخة جديدة معاد تصميمها من المقررات القومية الحالية، يليها تدريب المدرسين على التربية للمواطنة وإنشاء شبكة لهم على المستوى المحلي والاقليمي. يتم هذا المشروع بدعم من Ideaborn ، وهي منظمة إسبانية غير حكومية، وبالتعاون مع منظمات غير حكومية محلية من تونس ومصر والمغرب. وسيتم تنفيذه بالشراكة مع السلطات المحلية المسؤولة عن التعليم من الدول الثلاث المشاركة.

نحو منصة متوسطية للمعرفة المائية  ويهدف المشروع بشكل مباشر وبدعم من المكتب الدولي للمياه ومعهد المياه المتوسطي، إلى تيسير إنتاج ومشاركة المعلومات حول المياه ومشاركتها مع جميع الأطراف المعنية بين ست دول تجريبية وهي: الأردن، ولبنان، وموناكو، والمغرب، وإسبانيا، وتونس. سيساهم المشروع في تحسين الحوار وعمليات التخطيط وجعل المعلومات متوافرة بشكل أسهل لجميع الأطراف المعنية. إضافة إلى ذلك، من المتوقع أن ينبثق عن البنية التحتية للبيانات التي يقدمها المشروع، إنشاء خدمات ذات نوعية أفضل، تساهم بذلك في النمو المستدام في دول حوض المتوسط وتشجع على الاستثمار في المنطقة. ويتمثل الهدف الأهم لمنصة المعرفة حول مياه المتوسط في تطوير السياسات المستدامة من أجل إدارة متكاملة للموارد المائية والتكيف مع تغيرات المناخ. Med ReSCP : التشجيع على تبني أنماط الاستهلاك والإنتاج المستدامين بعد مؤتمر Rio+20 ، بخاصة كفاءة الموارد، في منطقة حوض المتوسط. ويتمثل الهدف العام للمشروع في التشجيع النشط على تبني أنماط الاستهلاك والإنتاج المستدامين في منطقة حوض المتوسط من خلال منهج إقليمي شامل يتطرق إلى مختلف أوجه الواقع والتحديات التي تواجهها البلدان. يهدف المشروع وبشكل أدق لتيسير الوصول إلى التمويل للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والتي تتبنى أنماط الاستهلاك والإنتاج المستدامين في كل من مصر والأردن والمغرب وتونس. كما سيساهم في تحفيز تطوير الصناعات وريادات الأعمال الخضراء في دول غرب البلقان وتركيا من خلال الدعم الفني والمشروعات النموذجية. هذا المشروع هو بدعم من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية (EBRD) ، ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (UNIDO) وبدعم من مركز النشاط الإقليمي للإنتاج الأنظف التابع لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP/MAP-CPRAC) . مشروع مزرعة الرياح “الطفيلة” ويهدف المشروع لدعم استراتيجية الأردن للطاقة المتجددة وذلك بالمشاركة في تقليص الاعتماد الشديد للبلد على استيراد الطاقة مع تطوير إنتاج الطاقة المتجددة وأمن الطاقة. وتمثل مصادر الطاقة المتجددة في الأردن حالي ا أقل من 1% من الكهرباء المتولدة في البلد. وبمجرد أن يتم التطوير بشكل كامل، سيمثل م جمع الرياح المعروف بمزرعة الرياح “الطفيلة” حوالي 10 %  من هدف الطاقة المتولدة بالرياح بحلول عام 2020 على مستوى البلد، موف را الكهرباء من خلال عقد طويل الأجل لمدة 21 عاما  بسعر ثابت. وسيقوم المشروع بتغطية 3 % من طلب الكهرباء على المستوى المحلي. إضافة إلى ذلك، سيتضمن المشروع فرص عمل هائلة لذوي الكفاءة وقدرات تدريب معززة فيما يتعلق بهذه الأعمال التي تتطلب مهارات. هذا المشروع بدعم من إي بي جلوبال إنيرجي القبرصية، وصندوق انفراميد الفرنسي وشركة مصدر في أبو ظبي. صحفي بيان وستتابع الأمانة العامة للاتحاد من أجل المتوسط الإشراف على تطوير وتنفيذ ومتابعة المشروعات والمبادرات الإقليمية واضعة نصب عينيها الهدف العام المتمثل في تبني التكامل الإقليمي في منطقة حوض المتوسط.