الاتصال بالمسابقات الرمضانية بسعر اعلى من الاعتيادية .. قمار

2015 06 24
2015 06 24

org_secretsnews.com_635093826822822388صراحة نيوز – نبّه سماحة مفتي عام المملكة الشيخ عبد الكريم خصاونة أن برامج المسابقات الرمضانية التي تقدمها المحطات الاذاعية والفضائية حلالٌ وقد يكون عليها ما يجعلها حرامًا، فالمسابقات مشروعة إن كانت قيمة الرسالة والمكالمة دون زيادة على قدر المكالمة والرسالة العادية، أما بمجرد كون المكالمة والرسالة فيها زيادة على سعرها العادي حرُمت؛ لدخول القمار المحرَّم.

وعن رأي سماحته في البرامج الدينية والفتاوى التي تعرض من بعض المحطات الفضائية ما يوقع المواطنين في لبسٍ واضطراب قال إن الناس يتشوَّقون في هذا البلد الكريم لسماع العلم والاستفادة من أهله، ليزدادوا علمًا وتذكرةً، وللأسف تجد أن بعض الفضائيات لا تتحرى عن الناطق باسم الشرع الحنيف، بل من غير المختصين شرعيًا، فتكتفي بالمظهر، والشهرة، وقد يكون خادعًا للناس فيلتبس عليهم أحكام الدين بالآراء الشخصية، وغيرها، فينبغي الحذر من المتقوِّلين على الشرع الحنيف من غير المختصين، والتوعية للتفريق بين الأحكام الشرعية وغيرها، وإسناد المهمة الشرعية لأهلها المختصين.

وبين الخصاونة ان دائرة الإفتاء العام تتلقى عدة أنواع من الأسئلة الفقهية المرتبطة بالأمور الشخصية والاجتماعية والاقتصادية في شهر رمضان المبارك من ابرزها، أفضل القربات إلى الله تعالى في رمضان، والمفطرات بأنواعها، ومقدار فدية إفطار نهار رمضان بعذر، والأعذار المبيحة للفطر، وليلة القدر، والفتاوى الطبية المعاصرة، وفتاوى النساء، وأحكام تناول أدوية تأخير الدورة، والإسراف والتبذير في الأطعمة والولائم، ومسائل الطلاق، وواجبات الأغنياء تجاه الفقراء، والزكاة، وزكاة الفطر قدرًا ووقتًا ومن تجب عليه، ومن لا يكلف بزكاة الفطر، وصلة الرحم، وبر الوالدين.

وفي سؤال له عن توفير الدائرة خطاً ساخناً على مدار الساعة وهل تتلقى مكالمات كثيرة في رمضان، قال إن الموقع الإلكتروني للدائرة زود بأرقام هواتف أصحاب الفضيلة المفتين، وتم تكريس كادر مهمته إجابة فتاوى المواطنين أثناء وخارج أوقات الدوام الرسمي والدوام الإضافي، بمعدّل لا يقل عن 2500 إجابة استفتاء يوميًا، مشيرا انه في حال زيادة ضغط المكالمات يقوم أحد المتخصصين الشرعيين وبالأحوال الشخصية ومهارات الاتصال بالمساندة في مقسم الدائرة؛ لاستيعاب حاجات المواطنين بإمكانية استيعابية يومية تصل إلى 240 إجابة استفتاء كما هو الحال خلال الأعوام الفائتة.