الاجتماع الثاني للجنة الجمركية المشتركة لدول اتفاقية اغادير

2015 02 18
2015 02 18

34صراحة نيوز – عقد اليوم الاربعاء الإجتماع الثاني للجنة الجمركية المشتركة لدول إتفاقية أغادير، بحضور رؤساء إدارات وسلطات الجمارك بالدول أعضاء الإتفاقية (الأردن – مصر – تونس- المغرب)، وذلك لمناقشة وبحث موضوعات التعاون الجمركي بين سلطات الجمارك في الدول الأربعة المشتركة في إتفاقية أغادير التي تم التوقيع عليها في الرباط بتاريخ 25 فبراير / شباط 2004.

وأكد السيد/ العيد محسوسي الرئيس التنفيذي للوحدة الفنية لاتفاقية أغادير خلال الكلمة الافتتحاحية التي استهلت بها الجلسة علي ظاهمية العمل الجمركي المشترك بين رؤساء جمارك دول الاتفاقية الاربعة التي تهدف الي تعزيز التعاون فيما بينهم من خلال تبادل المعلومات والخبرات ومكافحة التهرب الجمركي .

وفي السياق ذاتة قال عطوفة مديرعام الجمارك الاردنية/السيد/ منذر العساف أن هذة اتفاقية ادارية وتبادل معلومات بين الدول الاربعة الموقعة علي اتفاقية أغادير , وليست اتفاقية رسوم جمركية. تعني بالمنشأ التراكمي للسلع في الدول وتعطي للمنتج فرصة المنافسة والدخول للاسواق الاوربية دون دفع رسوم وكان لحضورالسيد / Kunio Mikuriya مدير عام الجمارك العالمية اعطائها صببغة عالمية ذات صفة دولية معترف بها وذات جواز سفر أمن يدخل الي منظمة الجمارك العالمية .

وكما أكد علي أهمية الرابط الالكتروني في العمل الجمركي في تبادل المعلومات وكشف خطورة بعض القصفقات واثرها السيء من جهتة قال الدكتور/ مجدي عبد العزيز/ رئيس مصلحة الجمارك المصرية يأتي هذا الإجتماع في إطار أنشطة الوحدة الفنية وتنفيذ لإتفاقية أغادير التي تسمح لدعم الدول الأعضاء والسماح لصادرات اي منهم بالتجول بحرية في أسواق اكثر من 30 دولة .

وأشار الي انة من الصعوبة حدوث تبادل تجاري بين الدول سواء علي المستوي الأقليمي او العالمي بدون هذة الاتفاقيات التي تزلل الكثير من العقبات الجمركية وتكشف العش الجمركي من خلال القوانين الجمركية ,مشيرا الي ما عانتة الدول منذ عام الأ2000 وما عانتة مصر بعد الثورة من مشاكل جمركية .

وأضاف ان هذة الافاقية ليس فقد لتزليل العقبات بل لتبادل الخبرات بين الدول الاعضاء سواء بالتجارو او بكيفية مجابهة الترب الجمركي .

وقال د /أحمد محمد حسنين (من مصر) مدير عام المكتب الفني لرئيس مصلحة الجمارك , جاءت هذة الاتفاقية التي تعقد لأول مرة علي مستوي رباعي في اطار التعاون بين الدول الاربعة الموقعة عليها نتيجة اتفاق تم بينهم لمنع المخالفات الجمركية من خلال تبادل المعلومات التي تكشف المخالفات من جهة ,وزيادة التبادل التجاري بين الدول الاعضاء من جهة أخري .

وأتت هذة الاتفاقية علي غرار اتفاقيات اخري تمت مع منظمة الجمارك العالمية لكنها كانت اتفاقيات ثنائية وعلي هامش توقيع اتفاقية اليوم وقعت مذكرة تفاهم للتعاون بين الوحدة الفنية لإتفاقية أغادير ومنظمة الجمارك العالمية بغرض المساعدة الفنية للدول الاربعة في المجالات الجمركية والمساهمة في الأنشطة التي تنفذها الوحدة لفائدة دول أغادير.

ووقع الإتفاقية كل من السيد الأمين العام لمنظمة الجمارك العالمية والسيد الرئيس التنفيذي للوحدة الفنية. وتم خلال إجتماع اللجنة الجمركية المشتركة بما يتعلق بالربط الإليكتروني بين جمارك الدول الأربعة بغرض تبادل المعلومات والبيانات إليكترونياً لسرعة الإفراج عن البضائع وتبادل وهو المشروع الطموح الذي تعمل عليه الدول الاربعة مع الوحدة الفنية.

كما ناقش الإجتماع وضع آلية للإعتراف المتبادل بالمشغل الإقتصادي المعتمد في الدول الاربعة، تهدف إلى تمتع المستفيدين من المعاملة الخاصة والمتميزة الممنوحة من الجمارك في كل دولة لكبار مصدريها ومستورديها بنفس المزايا لدي باقي سلطات الجمارك في الدول الأعضاء، مما يعزز فرص زيادة التبادل التجاري بين دول أغادير.

يذكر أن تم التوقيع عليها في الرباط عام 2004 ودخلت حيز التنفيذ اعتبارا من 6/7/2006 بعد انتهاء اجراءات المصادفة عليها من الدول الاربعة .