الاحتفال باختتام المشروعات المشتركة بين القوات المسلحة وحلف الناتو

2013 05 29
2013 05 29

110احتفل اليوم الاربعاء باختتام المشروعات المشتركة بين القوات المسلحة وحلف الناتو المتمثلة بصندوق الائتمان الثاني مشروع “منشأة تفكيك وتجزئة الذخائر غير العاملة”. وقال مندوب رئيس هيئة الاركان المشتركة راعي الحفل، رئيس هيئة التخطيط الاستراتيجي العميد الدكتور المهندس عمر الخالدي، ان هذا المشروع صديق للبيئة كونه يتعامل مع الذخائر العمياء بصورة امنة، معربا عن شكر القوات المسلحة الاردنية للجهات الممولة له. وقال نائب السفير الايطالي ميري جان باولو في كلمته التي القاها في الحفل الذي حضرته السفيرة التشيكية، ان الدعم الذي قدم للمشروع اثمر من خلال تواجد منشأة تفكيك وتجزئة الذخائر غير العاملة، باعتبارها المنشأة الوحيدة في منطقة الشرق الاوسط. وتحدث ممثل امين عام الناتو اللواء كارلوس برانكو عن صناديق الائتمان الاول والثاني والمشاريع المستقبلية لها في مجال التخلص من الانواع المختلفة للذخائر غير العاملة. واشاد ممثل وكالة الدعم والتزويد في الناتو جراهام بروكس، بالجهود الاردنية في هذا المشروع من خلال توفير الكوادر الفنية المؤهلة للتعامل مع مختلف انواع الذخائر غير العاملة. وجرى في الاحتفال عرض فيلم يبين تطور المنشأة منذ عام 2004 ولغاية هذه المرحلة والنقلة النوعية للتعامل مع الذخائر قديما وحديثا بالاعتماد علميا على نتائج فحص الذخائر. وجال الحضور في مرافق المشروع حيث اطلعوا على التطور والحداثة التي وصلت اليها هذه المنشأة. وحضر الاحتفال ممثلو الدول الراعية والمانحة والمساهمة وعدد من كبار ضباط القوات المسلحة وعدد من الملحقين العسكريين المعتمدين لدى المملكة من الدول الشقيقة والصديقة. يذكر ان افتتاح باكورة المشروعات المشتركة بين القيادة العامة للقوات المسلحة وحلف الناتو المتمثل بصندوق الائتمان الاول “منشأة تفكيك الذخائر غير العاملة”، جرى عام 2009 حيث تسلم سلاح الهندسة الملكي والهيئة الوطنية لازالة الالغام، هدية من الناتو شملت عددا من السيارات والمعدات الهندسية الخاصة بإزالة الالغام وتفكيك الذخائر غير العاملة.