الاحتلال يضم كنيسة البركة لمستوطنة “عتصيون”

2015 10 01
2015 10 01

تنزيلصراحة نيوز – قرر وزير الجيش في كيان الاحتلال الاسرائيلي موشيه يعلون، ضم كنيسة البركة قبالة مخيم العروب شمال الخليل الى التجمع الاستيطاني “غوش عتصيون” وفقا لموقع صحيفة “هآرتس” العبري اليوم الخميس.

وأشار الموقع إلى أن كنيسة البركة المقامة على ارض تصل مساحتها 40 دونما قبالة مخيم العروب تشهد منذ اسابيع عمليات ترميم من قبل المستوطنين، ويقف خلف عمليات الترميم عضو بلدية الاحتلال في القدس اليميني المتطرف اريه كينج، حيث كانت تعود ملكية هذه الكنيسة للطائفة البروتستانتية، وجرى نقل ملكيتها جمعية في الولايات المتحدة يقف خلفها الملياردير اليهودي ارووين موسكوفيتش.وأضاف الموقع أن وزير الجيش لم يجد أي مبررات قانونية لمنع عمليات الترميم في الكنيسة، ولكنه كان يستطيع عدم ضمها الى التجمع الاستيطاني “غوش عتصيون”، وبهذا القرار بضمها مبدئيا فأنه يربط اسمه بشكل مباشر فيما يجري في الواقع بالكنيسة.

ا