الاردنية للعلوم والثقافة وبرقا نابلس الخيرية في جلسة حوار لنداء وطن

2015 06 06
2015 06 06

IMG_2720صراحة نيوز – نظمت الجمعية الاردنية للعلوم والثقافة بالتعاون مع جمعية برقا نابلس الخيرية جلسة حوار لمناقشة مبادرة نداء وطن .

وتركز النقاش على متطلبات المرحلة لمواجهة مخاطر الارهاب وتداعيات الاحداث في الاقليم والمسؤولية التي تقع عاتق الجميع لحماية الوحدة الوطنية التي تعتبر صمام الآمان في مواجهة التحديات وانجاح المسيرة الاصلاحية .

وشدد رئيس الجمعية الاردنية للعلوم والثقافة المهندس سمير الحباشنة على أهمية المحافظة على الوحدة الوطنية وحمايتها من اي محاولات لاثارة الفتنة لافتا الى ان مباردة نداء وطن بمثابة دعوة لجميع ابناء الوطن لينزلوا من موقف المتفرج كي يتلمسوا الواقع لخلق حالة وطنية قادرة على احداث التغيير الاصلاحي المنشود وحماية المكتسبات الوطنية وصناعة مستقبل أفضل .

وقال هناك من يحاول اثارة الفتنة وعلى هذا الجيل ان يعي خطورة المرحلة فالوحدة الوطنية واقع اكبر منا جميعنا ولن تستطيع القوى الظلامية النيل منها . واضاف نتطلع ان تسهم المبادرة تعزيز روح المواطنة والانتماء الحقيقي ليكون الشعب بجميع فئاته وكما هم على الدوام رديفا لقواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية وما جرى في بعض الدول العربية ومنها العراق وسوريا هي رياح سوداء وعلينا ان نعتبر وان نتفق على قاسم مشترك يتمثل في حماية الوطن وتحصينه .

وأضاف ان تحصين المجتمع يتطلب ان تحسيس المواطنين بقيم العدالة عملا لا قولا وشعارات براقة وأن الدولة الأردنية هي الركيزة الاساسية والبناء الوطني الذي يجب الحفاظ عليه في اطار الدستور الاردني والنظام الملكي الهاشمي والحرص على نفاذ القوانين على الجميع انطلاقا من مبدأ المواطنة فيما الاصلاح مطلب اساسي وفق رؤية ترى المشهد الأردني بكليته دون اهمال التفاصيل المناطقية او القطاعية وان نداء وطن فضاء رحب يقبل بالتعددية والتنوع والتميز في اطار وحدة الهدف ولامصير . وتطرق الحباشنة الى عدد من الموضوعات المؤرقة مشيرا الى تداعيات اللجوء السوري الذي زاد من معاناة المواطنين من مختلف الجوانب لافتا الى ان دخل 36 % من الاسر التي هي تحت خط الفقر اقل من 300 دينار فيما الاقبال على تشغيل السوريين في ازدياد على حساب العاملة الوطنية وعلى الدولة بجميع مفاصلها ان تعي خطورة هذا الواقع وانعكاساته السلبية .

واضاف اننا في الاردن بحاجة الى برلمان لا يمثل المناطق أو العشائر ومثل ذلك لا يتحقق الى بوعي الناس ووجود قانون انتخاب ُيفضي الى مجلس نواب في مستوى المسؤولية الوطنية .

وفي شان القضية الفلسطينية قال المهندس الحباشنة ” اذا اردنا ان نقدم للقضية الفلسطينية التي هي قضية العرب المركزية فيجب ان ننظر الى جدار الفصل العنصري في فلسطين على انه ” طرفة ” فمن وجهة نظري ان هذا الجدار رسالة لنا وافضل رد عليه بالمحافظة الوحدة الوطنية هنا في الاردن .

واضاف هناك تشبث غير عادي في الاراضي الفلسطينية وهذا يدعو الى التفائل بوعي شعبنا هناك حيث يواصلون بجد وجهد موصول في بناء المؤسسات وهو ما يعزز اصرارهم على انشاء دولتهم المستقلة .

وزاد الحباشنة بالتاكيد على اهمية العامل الديمغرافي في افشال المخططات الاسرائيلية لتفريغ الاراضي الفلسطينية من سكانها وهو عامل مهم يعزز صمودهم الى ان يأتي الحل الذي يضمن لهم اعلان دولتهم المستقلة .

وقال هناك حقيقة التي لا يستطيع احد تجاهلها وهي انه لا يوجد مستقبلين للاردنيين والفلسطينين ولا يستطيع احد ان يفصل هذا الجسم الذي قدرهم ان يكونوا شعبا واحد من اجل مستقبل الاردن ومن اجل القضية الفلسطينية .

كذلك شدد سيادة الشريف فواز شرف عضو الجمعية الاردنية للعلوم والثقافة في مداخلة لها على اهمية تماسك ابناء الاسرة الاردنية الواحدة مؤكدا ان الوحدة الوطنية الرد الوحيد على جميع المؤامرات التي تستهدفنا .

واضاف ان مبادرة نداء وطن انطلقت كعنوان واسع يلتقى تحت مظلتها ابناء الوطن في حوارت بغية التصدي لكل المؤامرات والمحافظة على أمن واستقرار الوطن .

من جهته اعرب رئيس جمعية برقا نابلس الخيرية نديم اكرم سعود عن اعتزاز ابناء برقا بالقيادة الهاشمية والدور الكبير الذي يقوم به جلالة الملك لتبقى قضية فلسطين حية وصولا الى حل يضمن للشعب الفلسطيني اقامة دولتهم المستقلة على الارض الفلسطينية وعاصمتها القدس .

وزاد ان ابناء برقا نابلس شأنهم شأن باقي ابناء فلسطين الذين يعتزون بمواطنتهم الاردنية وعلاقتهم المتجذرة والأخوية مع ابناء الاردن من شتى الاصول والمنابت مشدد على وعي الموطنين للمحافظة على الوحدة الوطنية وداعيا الى دعم مبادرة نداء وطن .

وقال نائب رئيس الجمعية الاردنية للعلوم والثقافة المهندس نجاتي الشخشير ان جميع كتب التكليف الملكية للحكومات المتعاقبة حملت هموم المواطنين على أمل ان تعمل على معالجتها لكن المشكلة ان غالبيتها لم تسعى الى وضع استراتيجات تعمل عليها الحكومات التالية فيما تجاهلت قيم العدالة والشفافية التي يؤكد عليها جلالة الملك في كل لقاء ومحفل .

ولفت الشخشير الى بعض القرارات التي الحقت الضرر بالقطاع الخاص وانعكست سلبياتها على المواطنين ومنها رفع اسعار الكهرباء بصورة غير عادلة متسائلا الى متى سيبقى جيب المواطن هو الحل لمشاكلنا الاقتصادية .