الاردنيون يقولون اليوم كلمتهم فيمن يمثلهم بمجلس النواب الثامن عشر

2016 09 20
2016 09 20

22716fb877898b8e6cf5654bbe339223صراحة نيوز – يتوجه نحو 4 ملايين و400 الف ناخب وناخبة اليوم الى 1952 صندوق اقتراع في جميع انحاء المملكة للإدلاء باصواتهم لانتخاب اعضاء مجلس النواب الثامن عشر، في اقتراع تشارك في لاول مرة منذ عدة دورات انتخابية، مختلف التيارات السياسية، ويتوقع ان تشهد منافسة ساخنة بين اكثر من 200 قائمة انتخابية في طول وعرض المملكة.

وتفتح مراكز الاقتراع للانتخابات النيابية في 23 دائرة انتخابية، من بينها 3 دوائر مغلقة للبدو، ابوابها عند السابعة صباحا، وتغلق عند السابعة مساء، ما لم يتم التمديد لساعتين على ابعد تقدير، على ان تبدأ عملية العد والفرز مباشرة بعد اغلاق صناديق الاقتراع، وسط استعدادات كبيرة اتخذتها الهيئة المستقلة للانتخاب، بالتعاون مع وزارة الداخلية والاجهزة الامنية، من بينها نشر أكثر من 30 ألف دركي وشرطي حول مراكز الاقتراع، لضمان الامن وسلاسة العملية الانتخابية.

وتجري الانتخابات التي تعد الخامسة في عهد جلالة الملك عبدالله الثاني، بموجب قانون الانتخاب رقم 6 لسنة 2016 الذي اعتمد نظام القائمة النسبية المفتوحة، والتي لا تسمح لأي مرشح بالترشح منفردا بمن فيهم الكوتا النسائية، بل عبر قائمة انتخابية.

وتتنافس 226 قائمة على مقاعد المجلس، البالغ عددها 130 مقعدا، يمثلها 1252 مرشحاً ومرشحة، منهم 920 مسلما و245 مسلمة، و58 مسيحيا و5 مسيحيات، و24 مرشحا شركسيا وشيشانيا بينهم سيدتان.

ومن المقرر أن تظهر نتائج الانتخابات بعد 18 ساعة من إغلاق صناديق الاقتراع، وبدء عمليات الفرز بحسب تقديرات الهيئة المستقلة للانتخاب، التي يشكل لها رفع نسبة المشاركة هاجسا قويا.

يشار الى ان عدد المقترعين في الانتخابات النيابية الماضية (2013) بلغ 1.288.043 ناخباً، فيما بلغت نسبة الاقتراع (المشاركة) النهائية 56.69 %، مقارنة بعدد الناخبين الذي قارب حينها 2.3 مليون.

وتشارك بالانتخابات اليوم جماعة الاخوان المسلمين المعارضة، التي كانت قاطعت انتخابات 2010 و2013، وانسحبت من انتخابات 2007، رفضا لما اسمته حينها استمرار العمل بالصوت الواحد، و”الموقف السلبي” من الحكومات تجاهها.

وفيما تبدو امكانية التوقع باوزان القوائم المختلفة في الانتخابات اليوم صعبة لاعتبارات عديدة، فان مراقبين لا يتوقعون ان تخرج كثيرا في ملامحها العامة عن المجلسين النيابين السابقين، باستثناء توقع حصد “الاخوان المسلمين” لعدد من المقاعد، بينما يتوقع فوز عدد واسع من المستقلين، في وقت يحتمل أن تزيد فيه نسبة تمثيل النساء.

ورفع المرشحون شعارات سياسية واقتصادية لامست هموم المواطنين، مستخدمين وسائل التكنولوجيا الحديثة في الدعاية الانتخابية بغزارة في هذه الانتخابات.

الهيئة المستقلة بدورها أنهت كافة الاستعدادات اللوجستية للانتخابات، وقامت بتسليم بعض المواد مصنفة “غير حساسة”، كصناديق الاقتراع والمعازل وكتب التكليف والألواح الخشبية وورق أبيض وأقلام في بعض المناطق، أما المواد الحساسة التي تستخدم خلال الاقتراع، ومن ضمنها أوراق الاقتراع والأختام والحبر الخاص، فيتم إحصاؤها وتسليمها صباح اليوم بحضور مندوبين ومراقبين.

وسيتابع مجريات الانتخابات اكثر من 14 ألف مراقب من منظمات ومؤسسات لها خبرة في مجال الانتخابات، بينهم 676 مراقبا دوليا، فيما وصل عدد الاعلاميين المعتمدين لتغطيتها الى 1700 صحفي وصحفية من الاردن وخارجه، بموازاة تركيب وتشغيل 5 آلاف كاميرا في مراكز وغرف الفرز بعد انتهاء التصويت، حفاظا على سرية الاقتراع، وبإشراف كامل من قبل الهيئة المستقلة للانتخاب، ويشرف على ادارتها اكثر من 80 ألفا بينهم اعضاء لجان ورؤساء ومعاونون، وأكثر من 10 آلاف متطوع.

وخصص قانون الانتخاب لمحافظة العاصمة 28 مقعدا 5 منها للدائرة الاولى وجميعها للمسلمين و6 مقاعد للدائرة الثانية للمسلمين، وللثالثة 6 مقاعد منها 4 للمسلمين ومقعد للشركس او الشيشان ومقعد مسيحي، وللدائرة الرابعة 4 مقاعد للمسلمين، فيما خصص للدائرة الخامسة 7 مقاعد منها واحد للشركس او الشيشان.

وخصص لمحافظة الزرقاء 12 مقعدا موزعة على الدائرة الاولى 8 مقاعد 6 للمسلمين ومقعد مسيحي وآخر للشيشان او الشركس، وللثانية 4 مقاعد جميعها للمسلمين، فيما خصص لمحافظة اربد 19 مقعدا توزعت بواقع 6 للدائرة الاولى و4 للثانية، و4 للثالثة واحد منها مسيحي، وللدائرة الرابعة 5 مقاعد.

وبالنسبة لمحافظة البلقاء وتضم دائرة انتخابية واحدة خصص لها 10 مقاعد منها مقعدان مسيحيان، الكرك دائرة انتخابية واحدة 10 مقاعد منها مقعدان مسيحيان، معان دائرة انتخابية واحدة 4 مقاعد، المفرق دائرة انتخابية واحدة 4 مقاعد، الطفيلة دائرة انتخابية واحدة 4 مقاعد، مادبا دائرة انتخابية واحدة 4 مقاعد منها مقعد واحد مسيحي، جرش دائرة انتخابية واحدة 4 مقاعد، عجلون دائرة انتخابية واحدة 4 مقاعد منها مقعد واحد مسيحي، العقبة دائرة انتخابية واحدة 3 مقاعد، و9 مقاعد لدوائر البدو الثلاث موزعة على النحو التالي: بدو الشمال دائرة انتخابية واحدة 3 مقاعد، بدو الوسط دائرة انتخابية واحدة 3 مقاعد، بدو الجنوب دائرة انتخابية واحدة 3 مقاعد.

ويضاف للتوزيعات السابقة مقعد للكوتا النسائية لكل محافظة، ولكل دائرة من دوائر البدو الثلاث.

وستصدر إرادة ملكية بافتتاح الدورة العادية الأولى للمجلس، مع ترجيحات بإرجاء دعوته للانعقاد إلى منتصف تشرين الاول (اكتوبر) المقبل.