الاردن الثالث بقائمة اسوأ الدول في انتشار التدخين

2016 01 16
2016 01 16

58864.imgcacheصراحة نيوز – يرعى رئيس الوزراء الدكتور عبد الله النسور اليوم السبت المؤتمر الوطني الثاني للوقاية من وباء التدخين (البعد الاقتصادي ودور الاعلام الوطني ) والذي تنظمه الجمعية الوطنية الاردنية لمكافحة التدخين بالتعاون مع غرفة تجارة عمان ونقابة الصحفيين الاردنيين ويشارك فيه نخبة من الاختصاصيين في قطاعات الصحة والاقتصاد والاعلام ورجال الدين والفكر .

و قال رئيس غرفة تجارة عمان عيسى مراد ان الاردن يعد من اعلى الدول العربية في عدد المدخنين نسبة إلى عدد السكان، وقد تنبه الأردن لخطورة آفة التدخين على صحة الأفراد وسلامتهم الى جانب آثاره الاقتصادية والاجتماعية حيث سن التشريعات، واتخذ الإجراءات الكفيلة للحد من انتشارها بين فئات المجتمع بمختلف شرائحه .

واضاف خلال مؤتمر صحفي تم عقده في غرفة تجارة عمان للاعلان عن تفاصيل المؤتمر الذي سيعقد السبت واهدافه واوراق العمل ، ان الاردن قد احتل المرتبة الثالثة عالميا في قائمة أسوأ الدول من ناحية انتشار التدخين الذي يستنزف قرابة 1.5 مليار دولار، في علاج الأمراض المرتبطة به ومن أبرزها السرطان.

واكد ان انعقاد المؤتمر بالتعاون بين غرفة تجارة عمان وبين الجمعية الوطنية لمكافحة التدخين ونقابة الصحفيين ، يجسد الحرص على التعاون مع مؤسسات المجتمع المدني في كل ما يهم المواطنين وفي التعامل مع المشاكل التي تشكل تهديدا لسلامة المجتمع، وفي مقدمتها وباء التدخين الذي اصبح اكثر انتشارا بين الشباب واليافعين ، مشيرا إلى أن ما تنفقه الاسر الاردنية على التدخين من الاولى توجيهه لتلبية احتياجاتهم المعيشية الضرورية. موضحا ان الدراسات تشير الى ان متوسط انفاق الاسرة الاردنية على التدخين يصل الى نحو 430 دينارا في السنة .

ومن جانبه بين رئيس جمعية مكافحة التدخين، الدكتور محمد الشريم ان العالم يشهد اليوم وفاة كل 6 ثوان جراء آفة التدخين، حيث يبلغ مجموع ضحايا التدخين 6 ملايين وفاة سنوياً، 10 % منهم غير مدخنين، حيث تؤكد الدراسات العلمية والإحصائيات، أن وباء التدخين يعتبر أكبر كارثة وأعظم مصيبة.

وقال إن المؤتمر، الذي تنظمه جمعية مكافحة التدخين، يهدف إلى القاء الضوء على الخسائر والأضرار الاقتصادية المباشرة وغير المباشرة، وتحديد الدور المشترك في حماية حق غير المدخنين، وتصميم نموذج أولي لخطة إعلامية تثقيفية شاملة لشتى وسائل الإعلام ضمن آلية توعية مخطط لها.

بدوره قال الزميل عوني الداوود نائب نقيب الصحفيين ان اقامة المؤتمر تجسد الشراكة الحقيقية بين منظمات المجتمع المحلي ممثلة بجمعية مكافحة التدخين وبين القطاع الخاص الاقتصادي ممثلا بغرفة تجارة عمان وبين القطاع الاعلامي ممثلا بنقابة الصحفيين .

وقال انه وعلى الرغم من منع كثير من دول العالم الدعاية والاعلان والترويج للسجائر الى ان ارقام المبيعات في ازدياد مشيرا الى ضرورة البحث عن انماط جديدة للتوعية من اضرار التدخين عبر مختلف وسائل الاعلام داعيا الى تبني استراتيجية صحية اقتصادية اعلامية للتوعية ومكافحة التدخين بالتعاون مع كافة الجهات المعنية .

حضر المؤتمر مدير عام الغرفة مهند العطار وأعضاء من جمعية مكافحة التدخين.