الاردن : “الموسيقيين الأردنيين تحت التأسيس ” تستقبل معزين بوفاة الفنان خضر

2015 01 15
2015 01 15

a10صراحة نيوز – كليو باترا – رانــدا جميل – أقامت جمعية الموسيقيين الاردنيين تحت التأسيس المكونة من 14 عضو وفوق الـ500 شخص مساء أمس بيت عزاء تكريما للفنان الاردني الراحل اسماعيل خضر في منطقة بدو نزال بالعاصمة الاردنية تكريما وعرفانا بمشوارة الفني الطويل الحافل بالعطاءو للدور الفاعل الذي حملة للحفاظ على الأغنية الاردنية الاصيلة والاغنية العربية .

وبرغم عطائة لرسالة الفن التي حملها علي أكتافة والتي لم يبخل بها علي بلدة اللأردن وحبه للحن والكلمة التي أعطاها دفقات من روحه ومشاعرة وبرغم تعثر الظروف المادية وعدم توفر الوسائل الاعلامية منذ بدايتة الا انة في مماتة لم يلقي الاهتمام ولا التقدير المادي أو المعنوي من الاردن ممثلة في نقابة فنانين اردنيين بالشكل المرضي والذي يتناسب مع مكانتة كفان اردني أصيل صاحب بصمة وضائة في عالم الفن هذا ما افاد به مصطفي الابن الاكبر للفنان اسماعيل خضر في لقائة مع وكالة كليوباترا للانباء يوم امس .

وتابع مصطفي عندما تعبت صحة والدي وبدأت رحلة العلاج بدايتها في مستشفي البشيرالتي أقام فيها مايقارب الاسبوع ونظرها للخدمة والامكانيات المتواضعة للمستشفي اضررنا نقلة الي مستشفي الحياة الخاص برغم الاوضاع المادية السيئة للعائلة ..وبرغم ان والدي كان عضوا بنقابة الفانين الاردنيين الا انها تبدي اي مساعدة ولم تقدم واجب العزاء حتي بوفد بشكل رسمي أو مندوب تقديرا لوالدي فنان وكعضو مسجل بالنقابة .. ولم تجد عائلتي الا السيد أبو زهدي (متعهد حفلات خاصة ) وجمعية الموسيقيين الاردنيين (تحت التأسيس ) اتقدم لهما انا والعائلة بالشكر علي يد العون والمساعدة لتحملهم كافة تكاليف العلاج والدفن وفتح بيت أجر في ديوان خاص نظمتة جمعة الموسيقيين الاردنيين والهيئة التأسيسية وحضرة وجهاء المنطقة والمركز الامني في المنطقة وأعضاء اللجنة المحلية وبحضور قلة من الفنانين علي رأسهم الفنان الاردني القدير محمد وهيب صديق الوالد والفنان الممثل ابراهيم أبو الخير وجمع من شيوخ المنطقة …وأنهي مصطفي حديثة بالبكاء لا ادري هل بكائة علي وفاة والدة ام بكائة عاتبا علي نقابة الفانين الاردنيين .او هل بعد الموت تنطوي الصفحة وتختلف الأمور .

يذكر ان اسماعيل خضر كان يحرص على اداء الصلوات وكان معظم وقته يقضيه بقراءة القرآن والاستماع لتسجيلات الشيخ محمد متولي الشعراوي وغيره من الدعاة وله  العديد من الاغنيات اشهرها اغنية ياطير ياطاير التي قدمها عام 1968.