الاردن فاجأ عصابة داعش بمعرفة موعد ارتكابهم الجريمة البشعة

2015 02 05
2015 02 06

10صراحة نيوز – يرى مراقبون ان الاردن في البيان الذي اصدره بخصوص تاكد استشهاد الطيار الاردني النقيب معاذ الكساسبة بانه تن بتاريخ 3 كانون ثاني 2015 قد اربك قادة التنظيم الارهابي واكد لهم بانهم مخترقين من قبل اجهزة استخبارات دولية متعددة .

وعزز قناعة المراقبين الأخبار التي تناقلتها وسائل اعلام مختلفة عن قيام التنظيم باعدام عدد من عناصره على خلفية انتقادهم الطريقة التي استخدموها لقتل الشهيد ومن ضمنهم اربعة عناصر عراقيين .

وتوقع المراقبون ان يتم التضييق على عناصره ( الاردنيون ) وبخاصة القياديين الذين يظهرون شدة انتمائهم للتنظيم على اعتبار ان مثل ذلك متطلب رئيسي لنجاح العميل من اثبات التصاقه والتزامه بتوجهات التنظيم والذين من بينهم اكاديمين ومهندسين قاموا بالتغريد على صفحات التواصل الاجتماعي مقترحين اساليب شيطانية لقتل الطيار البطل الذي اسرته عناصر ارهابية اثر سقوط طائرته الحربية نهاية شهر كانون الأول من العام الماضي في محافظة الرقة السورية .

واضاف مراقبون ومحللون ان عناصر التنظيم من اصل اردني سيعانون كثيرا جراء لوم اهاليهم وقد ينتهي الأمر بتخليهم عنهم خاصة بحكم العادات والاعراف العشائرية في الاردن التي تلزمهم باعلان برائتهم منهم ليكي لا يلاحقوا عشائريا .