الاردن : نسبة انتشار السكري فوق عمر 25 ( 46 % )

2016 11 18
2016 11 19

140-characters-1صراحة نيوز – كشف رئيس المركز الوطني للسكري والغدد الصم والوراثة البروفيسور كامل العجلوني ان نسبة انتشار السكري في الاردن حسب احدث دراسة وطنية تصل الى 46 بالمئة للفئة العمرية فوق 25 عاما.

وقال خلال الاحتفال باليوم العالمي للسكري الذي نظمته اليوم الخميس الجمعية الاردنية للعناية بمرضى السكري في مركز الحسين الثقافي ان نتائج الدراسة اظهرت ان 66 بالمئة من الاردنيين مصابين بنقص الكوليسترول الحميد و 80 بالمئة بالكوليسترول السيئ.

واضاف ان النتائج اظهرت ايضا اصابة 51 بالمئة للنفس الفئة العمرية بالشحوم الثلاثية (الدهون الثلاثية) كما ان من الخُمس يعاني زيادة بنسبة حمض اليورك اسد (النقرس).

واشار الى نتائج دراسات سابقة حول معدل انتشار مرض السكري في الاردن، اذ تطابقت ارقام دراسة اجرتها جامعة العلوم والتكنولوجيا 1994-1995 مع دراسة اخرى اجرتها وزارة الصحة عام 1996، مثلما تطرق الى نتائج دراسات علمية نفذت لاحقا من عدة جهات منها جامعة العلوم والتكنولوجيا والصحة والمركز الوطني للسكري.

وشدد الدكتور العجلوني على توخي الدقة في نقل الارقام الخاصة بمعدلات انتشار وشيوع السكري والامراض الاخرى في الاردن من قبل الاخصائيين، بالاعتماد على نتائج الدراسات العلمية، بعيدا عن التكهنات وتضارب الارقام.

وعرض مدير صحة العاصمة الدكتور ليل الفايز في كلمته نيابة عن وزير الصحة جهود الوزارة ودعمها لاعتماد تدابير فعالة لترصد داء السكري ومضاعفاته والوقاية منه ومكافحته، اضافة الى تنفيذ عدة مبادرات وبرامج في مجال الوقاية من عوامل خطورة هذا المرض ومنها اعداد وطباعة وتوزيع الدليل الارشادي للسكري للاطباء العاملين في الرعاية الصحية الاولية.

ومن نشاطات الوزارة ايضا عقد دورات تدريبية للاطباء والممرضين في مختلف محافظات في مجال التدبير السليم لمرضى السكري باستخدام معايير موحدة وحسب الدليل الارشادي الذي تم اعداده، وتنفيذ برنامج عيادات السكري الذاتية بالتعاون مع الجمعية الملكية للتوعية الصحية، وتبني الاستراتيجية الوطنية للوقاية من الأمراض غير السارية 2013-2017 ، وتنفيذ برنامج التبليغ الالكتروني التفاعلي لرصد امراض وعوامل الخطورة للامراض غير السارية ومن اهمها مرض السكري.

واشارت رئيس الجمعية الأردنية للعناية بمرضى السكري الدكتورة نديمة شقم الى ان اختيار شعار (خلي عينك على السكري) للاحتقال باليوم العالمي للسكري لهذا العام يدل على خطورة هذا المرض وتزايد انتشاره واهمية تكاثف جهود مختلف الجهات في مكافحته .

ودعا الرئيس السابق للجمعية الاردنية للعناية بمرضى السكري الدكتور محمد الزاهري وزارة الصحة الى حث كل الاطراف المشاركة في الاستراتيجية الوطنية لمكافحة السكري لان تؤدي الدور المناط بها كي لا تبقى حبرا على ورق”.

واعتبر رئيس الجمعية الاردنية لاختصاصي الغدد الصم والسكري والاستقلاب الدكتور رشاد نصر ارتفاع اعداد الاصابات بالسكري مؤشرا الى الفشل في الحد من انتشار المرض وكبح جماحه ليس في الاردن وحدها بل في دول العالم، اذ ان المسؤولية مشتركة ولا تتوقف على الاطباء وحدهم بل ايضا على الحكومات والاعلام والتعليم والمؤسسات الدينية والاجتماعية والمجتمع المدني وغيرهم.

وعرض رئيس اللجنة العلمية والتثقيفية في الجمعية الاردنية للعناية بمرضى السكري الدكتور موريس برهم ابرز نشاطات الجمعية للاعوام من 2011-2015 ومنها الخيمة التثقيفية عن السكري والبرنامج التدريبي للمعلمين والطلاب ولامهات السكري والممرضين والممرضات ولمنظمات المجتمع المحلي والجمعيات الخيرية .

ووجه مصطفى كريشان مريض سكري رسالة الى المرضى وذويهم وللمجتمع يدعو فيها الى التغلب على المرض والتعايش معه فهو على حد تعبيره لا يشكل عائقا لايقاف اي نشاط في الحياة، اذ يمكن ترويض المرض بالتعامل السليم والصحي معه”.

وفي نهاية الاحتفال كرم الدكتور الفايز ورئيسة الجمعية الدكتورة شقم الجهات الداعمة واعضاء هيئتها الادارية السابقة لجهودهم ونشاطاتهم في دعم الجمعية.