الاردن والعراق يوقعان اتفاقية لمد انبوب نفط من البصرة الى العقبة

2013 04 09
2013 04 09

اكدت مدير عام شركة المشاريع النفطية في وزارة النفط العراقية المهندسة نهاد احمد موسى ان الاردن وقع اتفاقية اطار مد انبوب النفط العراقي،الذي سيبدأ من مدينة البصرة الى ميناء العقبة. وقالت موسى خلال مؤتمر صحافي عقدته اليوم الثلاثاء في عمان ان وزارة النفط العراقية كانت قد وقعت الاسبوع الماضي على ذات الاتفاقية من اجل السير بأعمال المشروع الذي وصفته بالمهم للبلدين الشقيقين. وتوقعت موسى انجاز التصاميم والدراسات الفنية للأنبوب الذي يبلغ طوله1700كم، والتي اعدتها احدى الشركات الكندية خلال الربع الاخير من العام الحالي،ليصار بعدها طرح عطاء التنفيذ للمرحلة الاولى. واشارت الى وجود عمل كبير يتم حاليا لدعوة الشركات الاستثمارية وتأهيلها من اجل المشاركة في المرحلة الثانية من المشروع،متوقعة ان يتم انجاز ذلك خلال الربع الاول من العام المقبل2014 . واكدت ان المرحلة الاولى من المشروع الذي يبدا من جنوب العراق حتي مدينة حديثة،سيتم تنفيذه وانجازه بالكامل من خلال الحكومة العراقية ممثلة بوزارة النفط،لتأكيد اهميته،وللإسراع في الانجاز فيما سيتم انجاز المرحلة الثانية التي تصل الى ميناء العقبة بعد طرحها للاستثمار. وبينت موسى في هذا الاطار أن الأردن لن يتحمل أية تكلفة من جراء تنفيذ المشروع، مشيرة إلى أن المستثمر، سيتحمل اعباء مد الأنبوب كاملاً في نظام استثمار يقوم على تحصيل العوائد بعد التشغيل. واشارت الى ان الحكومة العراقية جادة في تنفيذ المشروع،وهناك خطوات متسارعة من العمل،كونه سيمنح العراق منفذا جديدا لتصدير النفط من خلال العقبة، فيما تشير التوقعات بإنجاز الانبوب مع حلول عام2017. وحسب موسى فان الجزء الاول من الانبوب الممتد من البصرة حتي مدينة حديثة العراقية سينقل حوالي25ر2 مليون برميل نفط يوميا، فيما تبلغ كمية النفط التي ستصل الى ميناء العقبة عبر الانبوب مليون برميل يوميا سيتم تحويل850 الف برميل الى مصفاة البترول الاردنية، بالاضافة الى انبوب اخر لنقل100 مليون متر مكعب يوميا من الغاز سيقوم الاردن باستخدامها لإنتاج الكهرباء. وعبرت موسى عن تقديرها للدعم الذي ابداه رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور للوفد العراقي الذي التقاه امس،مؤكدة وجود حرص اردني كبير على انجاز المشروع باعتباره مصلحة مشتركة للبلدين. وقالت ان مد انبوب للنفط بين البصرة والعقبة فيه مصلحة مشتركة،اذ يتيح للعراق منفذا جديدا للتصدير،مثلما يساهم في الوقت ذاته في سد احتياجات الأردن من النفط. وتقدر كلفة مد خط أنبوب النفط العراقي بين البصرة والعقبة نحو18 مليار دولار،وسيوفر فرص عمل لأكثر من 1000 مهندس وعامل داخل العراق،وأكثر من3000 مهندس وعامل داخل الأردن.