الاردن يحتضن إطلاق عقد الأمم المتحدة للطاقة المستدامة

2015 03 20
2015 03 20

29عمان صراحة نيوز – تشارك شخصيات رفيعة وخبراء في مجال الطاقة والمياه والأمن الغذائي خلال الأسبوع المقبل في الاجتماعات الحكومية التي دعت إليها لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) والتي تستضيفها العاصمة الأردنية، عمّان .

المحطة اللافتة ضمن هذه الاجتماعات التي تبدأ في فندق كمبنسكي صباح يوم الأحد المقبل بالدورة العاشرة للجنة الطاقة في الإسكوا، هي إطلاق عقد الأمم المتحدة للطاقة المستدامة 2014-2024 على مستوى المنطقة العربية، وذلك في تمام الساعة 4:00 من بعد ظهر يوم الإثنين 23 آذار/مارس 2015، الذي يرعاه ويشارك فيه د. ابراهيم سيف، وزير الطاقة والثروة المعدنية في الأردن، بكلمة افتتاحية رئيسية. كما يتحدث في اللقاء كل من الدكتور عبدالله الدردري، نائب الأمينة التنفيذية للإسكوا، والسيد مينورو تاكادا، ممثل ومدير مبادرة الأمين العام للامم المتحدة “الطاقة المستدامة للجميع”. ويلي مراسم إطلاق عقد الأمم المتحدة للطاقة المستدامة حلقة نقاش وزارية يشارك فيها كل من الوزير سيف ومعالى الدكتور عمر كتانة ، وزير الطاقة فى السلطة الفلسطينية، والسيد عيسى بن هلال الكواري، رئيس المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء (كهرماء)، والسيد كامل بن ناصر، وزير سابق للصناعة والطاقة والمناجم، تونس، والسيدة جميلة يوسف مطر، وزير مفوض، مدير إدارة الطاقة، جامعة الدول العربية، القاهرة – جمهورية مصر العربية، والدكتور طارق إمطيره ، المدير التنفيذي، المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة، والدكتورة هدى علال، المدير العام، المرصد المتوسطى للطاقة في باريس. وتدير الجلسة السيدة رُلى مجدلاني، مدير إدارة سياسات التنمية المستدامة، الاسكوا. لجنة الطاقة وتهدف الدورة العاشرة للجنة الطاقة، التي تعقد يومي الأحد والأثنين 22 و23 آذار/مارس، إلى مناقشة القضايا المتعلقة بالطاقة المستدامة في المنطقة العربية ولا سيما أمن الطاقة والتكامل العربي، وتوطين تقنيات الطاقة المتجددة وإمكانات التصنيع المحلي لمعدات الطاة المتجددة الملائمة للمنطقة العربية، وتنفيذ عقد الأمم المتحدة لتوفير الطاقة المستدامة للجميع.

وتُناقش في هذه الدورة أيضاً القضايا المتعلقة بإدارة الموارد الطبيعية في إطار التنمية المستدامة، ولا سيما خطة الأمم المتحدة للتنمية لما بعد 2015 من منظور المنطقة العربية، والترابط بين الطاقة والمياه والغذاء. كما يتضمن جدول أعمال الدورة البنود الإعتيادية المتعلقة بتنفيذ التوصيات الصادرة عن اللجنة في دورتها السابقة وتنفيذ الانشطة ذات الصلة بالطاقة في إطار برنامج عمل الإسكوا بالإضافة إلى برنامج العمل المقترح لفترة السنتين 2016-2017.

المياه والطاقة والأمن الغذائي وفي 24-25 آذار/مارس، يتلازم مع الدورة العاشرة للجنة الطاقة في الإسكوا عقد اجتماع للخبراء حول الترابط بين المياه والطاقة والأمن الغذائي في المنطقة العربية، الهدف منه بناء مفهوم عام لهذا الترابط يرمي إلى تقدم التنمية المستدامة؛ ودراسة العناصر الأساسية للترابط بين المياه والطاقة والأمن الغذائي والعناصر المعنية بهدف وضعها في إطار المنطقة العربية؛ ومراجعة بعض الحالات التي تطبّق ترابط النهج المفاهيمي للمياه والطاقة والأمن الغذائي في بعض المجالات الاستراتيجية المعنية في المنطقة العربية؛ ومناقشة المنافع والفرص والتحديات المتعلقة بتبني مقاربة لهذا الترابط بهدف تقوية إدارة متكاملة للموارد الطبيعية تحت الأطر السياسية والمؤسسية القائمة في المنطقة العربية؛ وتبادل المعلومات حول المبادرات والمشاريع والشركات الإقليمية الداعمة للبلدان العربية والمتعلقة بترابط المياه والطاقة والأمن الغذائي.

لجنة الموارد المائية وتهدف الدورة الحادية عشرة للجنة الموارد المائية في الإسكوا، التي تعقد يومي الخميس والجمعة 26 و27 آذار/مارس تحت شعار “المياه والتنمية المستدامة”، إلى توفير الإطار الرسمي لمناقشة التحديات والعقبات التي تواجه المنطقة في مجال الإدارة المتكاملة للموارد المائية، والنهج المتبعة على الصعيد الإقليمي لمعالجة قضايا إمدادات المياه والصرف الصحي، وتغير المناخ، وإدارة الموارد المائية المشتركة، بالإضافة إلى الترابط بين المياه والطاقة والغذاء، وعملية إعداد خطة الأمم المتحدة لما بعد العام 2015.

ويناقش ممثلو الدول الأعضاء المشاركون في هذه الدورة القضايا المتعلقة برصد إمدادات المياه والصرف الصحي بناء على أهداف التنمية المستدامة المقترحة والمتصلة بالمياه وإعداد التقارير بهذا الشأن، وتعزيز عمليات تقييم آثار تغير المناخ على الموارد المائية، وإدارة الموارد المائية المشتركة، والترابط بين المياه والطاقة والغذاء في المنطقة العربية. ويستعرض ممثلو الدول الأعضاء أيضاً التقدم المحرز في تنفيذ التوصيات الصادرة عن اللجنة في دورتها العاشرة، والأشطة التي اضطلعت بها الإسكوا في مجال الموارد المائية في إطار برنامج عملها منذ تلك الدورة، بالإضافة إلى برنامج عمل الإسكوا المقترح خلال السنتين 2016-2017 في مجال الموارد المائية.

  تجدر الإشارة إلى أن الإسكوا هي إحدى اللجان الإقليمية الخمسة التابعة للأمم المتحدة وهي توفر إطاراً لصياغة السياسات القطاعية للبلدان الأعضاء ومواءمتها، ومنبراً للالتقاء والتنسيق، وبيتاً للخبرات والمعرفة، ومرصداً للمعلومات. وتهدف الإسكوا إلى دعم التعاون الاقتصادي والاجتماعي بين بلدان المنطقة وتحفيز عملية التنمية فيها من أجل تحقيق التكامل الإقليمي.

وتضم الإسكوا سبع لجان حكومية فرعية متخصصة هي: اللجنة الإحصائية، ولجنة التنمية الاجتماعية، ولجنة الطاقة، ولجنة الموارد المائية، ولجنة النقل، واللجنة الفنية للتجارة والتمويل، ولجنة المرأة.