الاردن يعيد 5 شحنات ملوثة إشعاعيا

2015 08 15
2015 08 15

_87691__85961_1صراحة نيوز – أعادت هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن خمس شحنات الى بلد المنشأ بسبب وجود تلوث اشعاعي يفوق الحد المسموح به من اصل اكثر من مليون حاوية وشاحنة تعاملت معها الهيئة في المراكز الحدودية من بداية شهر ايار العام الماضي حتى الان.

وقال الرئيس التنفيذي/ رئيس مجلس مفوضي الهيئة المهندس فاروق الحياري في تصريح صحفي خلال جولة تفقدية لكوادر الهيئة في (مراكز المراقبة الاشعاعية) في العقبة ان الشحنات التي تمت اعادتها تشتمل على ادوات منزلية والعاب ترفيهية واقمشة (ستوك) واحذية ورافعة، مؤكدا ان الهيئة ومن خلال دورها الرقابي في المراكز الحدودية تواصل مهمة المراقبة الاشعاعية على جميع المواد والارساليات سواء كانت مواد غذائية او صناعية او مواد اولية لضمان سلامة المنتجات التي تدخل المملكة او التي تخرج منها او بالعبور.

واكد اهمية دور الهيئة الرقابي قائلا ان الهيئة ومن خلال اجهزة الرقابة الاشعاعية المنتشرة في مختلف معابر المملكة تعمل على ردع ومنع وكشف الاتجار غير المشروع بالمواد النووية او اية مواد اشعاعية اخرى يكون الغرض منها الحيازة او النقل او الاستخدام او التخلص منها بالطرق غير المشروعة او استخدامها لأغراض اجرامية او ارهابية تهدد امن وامان المملكة والاقليم.

وقال ان عملية المراقبة على هذه المواد تتم في جميع المعابر الحدودية سواء كانت بقصد الاستيراد او التصدير او الترانزيت او اعادة التصدير عبر اراضي المملكة الاردنية الهاشمية وبغض النظر عن المنشأ، مشيرا إلى ان الهيئة تقوم كذلك بمراقبة سلامة الاجراءات للمواد والاجهزة الاشعاعية الطبية والصناعية المستوردة والحاصلة على تصريح او ترخيص مسبق من الهيئة.

وعن الية عملية الفحص الاشعاعي قال المهندس الحياري انها تتم باستخدام اجهزة خاصة للمراقبة الاشعاعية الحدودية المثبتة على مداخل ومخارج المراكز الحدودية، بالإضافة الى اجهزة اضافية محمولة تستخدم لغايات الكشف والتحقق والتعرف على طبيعة المواد المشعة ونسب الاشعاع المنبثقة منها، ويقوم على تشغيل هذه الاجهزة موظفون مدربون تم تأهيلهم وتوزيعهم على 11 مركزا حدوديا بريا وبحريا وجويا.

واكد فعالية عملية المراقبة حيث ان الهيئة تتابع عمل المراكز الحدودية من خلال غرفة عمليات مركزية موجودة في مركز ادارة الازمات والطوارئ في الهيئة متصلة مع اربعة مراكز حدودية وذلك لتقديم الدعم الفني وتسجيل ومتابعة الانذارات المنبثقة من المركبات ومتابعة الاعطال الفنية.

واشار الى ان الهيئة وفي اطار تسهيل التجارة والتخفيف على المستثمرين تنفذ اتفاقية النافذة الواحدة الموقعة مع دائرة الجمارك الاردنية والتي بموجبها تتم عملية انجاز المعاملات الجمركية باستخدام نظام الاسيكودا العالمي حيث تم تدريب وتأهيل الموظفين في مركز جمرك عمان ومركز جمرك مطار الملكة علياء الدولي وجسر الملك حسين والعقبة.

واكد اهمية مشاركة الهيئة في النافذة الواحدة بهدف تذليل العقبات على التجار والمستثمرين وتسهيل عملية تدقيق ومراجعة المعاملات الجمركية المنجزة.

واضاف ان الهيئة وبهدف تعزيز مناخ الاستثمار والتسهيل على التجار تقوم بالعمل على ربط مختبراتها بنفس نظام النافذة الواحدة لغايات انجاز المعاملات اوتوماتيكيا دون الحاجة لمخاطبة المستثمر او دائرة الجمارك خطيا لإعلامهم بنتيجة الفحص المخبري.

واناط القانون بهيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن مهمة حماية المملكة من خطر المواد الاشعاعية والاتجار غير المشروع بالمواد النووية من خلال حماية المنافذ الحدودية بتزويد 11 منفذا حدوديا بأجهزة وبوابات الكترونية خاصة بالكشف عن المواد النووية والاشعاعية.

واكد المهندس الحياري اهمية المشروع الذي تنفذه الهيئة بالتعاون مع عدد من الجهات المحلية المسؤولة عن امن الحدود في تعزيز قدرات المملكة بمدها بالتكنولوجيا الحديثة والبرامج التدريبية الخاصة بمراقبة المواد النووية وغيرها من المواد الاشعاعية بما يحافظ على البيئة والانسان في المملكة ويسهم في الكشف عن اعمال الاتجار غير المشروع بهذه المواد ومنع الانتشار