الاردن يقترض مئة مليون دولار من الصندوق العربي للانماء الاقتصادي

2015 04 07
2015 04 07
kuwait1صراحة نيوز – ماجد القرعان

وقع وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد نجيب فاخوري مع مدير عام ورئيس مجلس إدارة الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي عبد اللطيف الحمد، على هامش هذه الاجتماعات بحضور وزير المالية ومحافظ البنك المركزي، على اتفاقية قرض ميسر بين الحكومة الأردنية والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي بقيمة (100) مليون دولار، لتمويل برنامج دعم مشاريع ومنشآت المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وبين وزير التخطيط والتعاون الدولي أن البرنامج يهدف الى المساهمة في الجهود الرامية الى دعم المشاريع ومنشآت القطاع الخاص الصغيرة والمتوسطة، وتوفير فرص عمل لمكافحة البطالة والحد من الفقر وزيادة الانتاج، ودعم المبادرات الريادية، وذلك من خلال إتاحة هذا المبلغ للبنك المركزي وبنفس شروط الاتفاقية المذكورة أدناه، ليقوم بدوره بإعادة إقراضه الى البنوك التجارية أو غيرها من الجهات ومؤسسات التمويل الوسيطة وفق شروط تمويلية ميسرة تمكن أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة من تمويل مشاريعهم وأفكارهم الريادية.

ومن الجدير بالذكر بأن الحكومة الأردنية ترتبط بعلاقات وطيدة ومتميزة مع الصندوق العربي، حيث يعتبر الصندوق العربي شريكاً أساسياً في دعم الجهود التنموية في المملكة الأردنية الهاشمية، من خلال تقديمة لقروض ميسرة بأسعار فائدة متدنية وعلى فترات سداد طويلة جداً تصل إلى 25 سنة،إذ ساهم بتمويل 44 مشروعاً ذي أولوية اقتصادية واجتماعية بلغت قيمتها حوالي 491 مليون دينار كويتي (ما يعادل 1,637 مليار دولار) خلال الفترة (1975-2014)، كما بلغ حجم المنح المقدمة من الصندوق العربي للأردن خلال نفس الفترة الآنفة الذكر حوالي 6,482 مليون دينار كويتي (24,239 مليون دولار)، تم استغلالها في تمويل مشاريع في مجالات الصحة والتعليم والتنمية الاجتماعية، المياه وصرف صحي، والبرامج الإنتاجية، كما ساهم الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي/ الحساب الخاص بتمويل عدد من البرامج والمشاريع الصغيرة والمتوسطة من خلال قروض ميسرة بقيمة (80) مليون دولار.

وكان وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد نجيب الفاخوري قد ترأس الوفد الاردني المشارك في الاجتماع السنوي الرابع والاربعون لمجلس محافظي الصندوق العربي للأنماء الاقتصادي والاجتماعي، والذي ينعقد في اطار اجتماعات الهيئات المالية العربية المشتركة خلال الفترة 7-8/4/2015 في دولة الكويت، حيث تم في هذا الاجتماع إعادة انتخاب عبد اللطيف الحمد مديرا عاما للصندوق لمدة خمس سنوات اخرى، وانتخاب اعضاء مجلس إدارة الصندوق، والاطلاع والمصادقة على البيانات المالية والتقارير الادارية للصندوق خلال العام 2014.

وعلى هامش هذه الاجتماعات التقى الفاخوري بعدد من مدراء ورؤساء الصناديق العربية والاسلامية المشاركين، حيث تم بحث دعم وتطوير العلاقات الثنائية بين المملكة الاردنية الهاشمية وبين هذه الصناديق التي ترتبط بعلاقات وثيقة ساهمت في دعم الجهود التنموية التي تبذلها الحكومة الاردنية، حيث وضعهم وزير التخطيط بصورة الاوضاع الاقتصادية والمالية التي يمر بها الاردن حالياً جراء ما تعانيه المنطقة من حالة عدم الاستقرار الامني والسياسي وتداعيات الازمة السورية التي اصبحث تشكل عبئ ثقيلاً على الاوضاع المالية العامة في الاردن وعلى مستوى الخدمات المقدمة ولا يستطيع الاردن تحملها وحده دون وقفة جادة من قبل المجتمع الدولي.

كما بحث الفاخوري مع رؤساء الصناديق العربية الموكول لها إدارة مساهمة دولها في المنحة الخليجية المخصصة للأردن أخر المستجدات حول تنفيذ هذه المنحة والتأكيد على تقدير الحكومة الاردنية للأشقاء على الاثر الايجابي الذي احدثته المنحة الخليجية على الاقتصاد الكلي.