الاستهلاكية المدنية بكفرنجة جاهزة لشهر رمضان

2014 06 08
2014 06 08
IMG_5086صراحه نيوز – عاصم المومني  – بدأت اسواق الموسسه الاستهلاكيه المدنيه في لواء كفرنجه  استعداداتها لاستقبال شهر رمضان المبارك بتوافر كل أنواع المواد الغذائية الأساسية والإضافية واكتمال وضعها في المداخل وامام وجهات المحلات او في مكان مخصص في المحل او على رفوف العرض داخل المحلات والأسواق التجارية لتكون في متناول الجميع وامام انظار الجميع.

وأكد مدير الموسسه  ابراهيم عبيدات ” على استقرار أسعار جميع المواد الغذائية وأنها قريبة من أسعار العام الماضي ولم يطرأ عليها أي زيادات وان حصل اي تغير في الاسعار فكان طفيفا، داعين التجار الى مراعاة ظروف المواطنين والا يدفعهم تهافتهم على شراء البضائع والسلع الرمضانية الي الجشع ورفع الاسعار .

واشار العبيدات ان : الملاحظ على اصحاب المحلات التجارية الكبيرة والمتوسطة انهم قد قاموا من وقت مبكر باستعداداتهم لاستقبال شهر رمضان المبارك الذي يكثر فيه الطلب على السلع الغذائية التي يطلقون عليها مقاضي رمضان، مشيرا إلى أن كل أصناف السلع الأساسية والتكميلية متوفرة بشكل كبيرفي الموسسه الاستهلاكيه المدنيه في لواء كفرنجه  واكد عبيدات  ان أسعار السلع الرمضانية لم يطرأ عليها أي ارتفاعات تذكر، لافتا الى أن أسعار اغلب المواد الأساسية تكاد تلامس أسعار العام الماضي دون تغيير وان وجد ارتفاع فيها فاعتقد انها حديثة الصنع، وقال: ان اغلب المواطنين يحبون ان يشتروا المقاضي من الان والبعض اصبح لديه ثقافة التبضع حيث انه لا يأخذ الا الشيء الضروري او بالاسبوع كنا نلاحظ في الاعوام الماضية تكدس المواطنين في تقل عن الفرادى.

اشار الى ان ابراز مقاضي رمضان التي يتم عرضها في مدخل المحلات تنجح في جعل نوع من التعاطف مع هذه المواد وربطها بالشهر الكريم ومن ثم شرائها وخاصة اذا كان هناك عروض فتجد المواطن يستغل الفرصة ويشتري كميات تزيد على المطلوب من غير النظر الى تاريخ صلاحية المواد الغذائية، مشيرا الى انه يهتم كثيرًا بصلاحيات المواد الغذائية وخاصة من ناحية التواريخ، ونبه الى ان اغلب العروض في الاسواق في مثل هذه الايام بالذات تكون على وشك الانتهاء بحيث انه اذا لم تستهلك في شهر رمضان تعتبر خسارة على المشتري الذي وقع في فخ العروض المغررة في اكثر الاوقات.

IMG_5073 IMG_5075 IMG_5080 IMG_5084