الاشغال تتعاقد مع 14 مقاولا لمواجهة الظروف الجوية الاستثنائية

2015 11 11
2015 11 11

huصراحة نيوز – أكد وزير الأشغال العامة والإسكان سامي هلسة أن “الوزارة وضعت خطة استثنائية للتعامل مع الظروف الجوية للعام الحالي”، مضيفاً إن الخطة تقتضي “التواصل مع المديريات والفرق في الميدان، والتتبع عبر غرفة عمليات”.

وأضاف هلسة  أن الخطة التي عرضت على مجلس الوزراء في جلسته الأخيرة، تهدف إلى التعامل مع الظروف الجوية الاستثنائية على الطرق، ووقف الفيضانات والسيول، وإنشاء غرف عمليات، والتشارك مع الجهات الأخرى.

وبين أن تنفيذ الخطة يعتمد في جزء منه على 80 آلية للوزارة في مديريات الأشغال بالمحافظات، وتحديد مسار ومنطقة عمل كل آلية.

ولفت هلسة الى أن الوزارة ستستعين بآليات من القطاع الخاص، وفق شروط عطاءات الصيانة الروتينية المتعاقد عليها عبر 14 عطاء مع 14 مقاولا، مدفوعة الأجر ومحددة العمل حسب وثائق العطاءات التي طرحت وأحيلت بطريقة تنافسية.

وأشار الى انه وعبر هذه العطاءات، هنالك فرق عمل لهذه الغاية لكل فريق على الطريق، بحيث تغطي 1500 كم من الطرق الرئيسة والثانوية ومجموعها 150 آلية.

وأوضح هلسة أن نقابة مقاولي الانشاءات تدعم الوزارة بآليات لفتح الطرق بدون أجر، في المحافظات التي تنفذ فيها مشاريع طرق تنموية، وهي تصل إلى 150 آلية.

وتحدث عن استئجار الوزارة لآليات عند الحاجة للمحافظات التي لا توجد فيها مشاريع طرق تنموية وأعمال عطاءات للمقاولين، وعددها غير محدد وانما حسب الحاجة.

كما لفت الى أنه سيجري التعاون مع مجموعة شركات المناصير، بحيث توضع 60 آلية لها، مهيئة للتعامل مع الظروف الجوية الاستثنائية، وحددت مساراتها عبر الوزارة.

وبين هلسة أنه توجد غرفة عمليات رئيسة في مبنى الوزارة، يتوافر فيها نظام تتبع للآليات التي تعمل على الطرق، ونظام محوسب يسجل الشكاوى التي تصل غرفة العمليات، إلى جانب غرف عمليات في كل مديرية أشغال بكل محافظة، يجري التواصل بينها وبين الرئيسة.

وذكر أن هنالك تشاركية تامة مع الاجهزة المختصة بالتعامل مع الظروف الجوية الاستثنائية، واتصال دائم مع غرفة العمليات بوزارة الداخلية.

وقال إنه سينتدب موظفين من “الداخلية” للعمل بها خلال فترة التعامل مع اي ظروف جوية استثنائية، وتعتبر “الداخلية” المرجعية لغايات التخطيط والتنظيم لأي أمور تخص التعامل مع الظروف الجوية الاستثنائية والتنسيق بين الجهات الحكومية المختلفة.