“الاطباء”محاربة الارهاب واجب وطني وانساني واخلاقي”

2016 03 02
2016 03 02

تنزيل (3)صراحة نيوز – اكدت نقابة الاطباء الاردنيين انها تقف صفا وحدا مع قيادتنا الهاشمية وقواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية في وجه كل من تسول له نفسه المساس بامن الاردن وكل من يروج للارهاب وثقافته، مطالبة بالضرب بيد من حديد لكل متربص لأمن هذا الوطن واستقراره سواء كانت جهات داخلية او خارجية.

واوضح مجلس النقابة في بيان صحفي اليوم الاربعاء، ان محاربة الارهاب، واجب وطني؛ فالواجب الانساني والاخلاقي والديني يقتضي ان يحارب الارهاب مهما كان مصدره، لاهمية مكافحته ومنعه من تحقيق اهدافه الدنيئة.

واشاد المجلس “بوحدة الشعب الأردني في افشال كل الخطط التي تريد المساس بأمنه؛ فهذا الشعب يحمل تاريخاً مجيداً، ووحدته دليل على عشقه وانتمائه الأكيد لثرى الأردن وان التفاف مكوناته عشائر وأحزاباً ونقابات مهنية وكافة اطيافه لدليل حق على حيوية هذا الشعب وقدرته على مواجهة الصعاب”.

وتتقدم النقابة بخالص العزاء من الشعب الاردني ومن أسرة وعشيرة شهيد الواجب النقيب (راشد حسين الزيود) الذي قضى خلال الاشتباك مدافعا عن الوطن وامنه، وتتمنى الشفاء العاجل لجميع المصابين.