الاعدام بالرصاص بدلا من السف في السعودية

2013 03 12
2013 03 12

قالت صحيفة “عرب نيوز” السعودية الناطقة بالانجليزية إن السعودية فوضت أمراء المناطق بالموافقة على تنفيذ أحكام الإعدام رميا بالرصاص بدلا من ضرب العنق بالسيف علنا.

ولم تقدم الصحيفة أي تفسير للقرار، لكن صحيفة أخرى، وهي صحيفة “اليوم”، قالت إن سبب التغيير هو قلة عدد السيافين.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية إنه لا يمكنه التعليق على الفور لكنه سينظر في التقرير.

وأضافت عرب نيوز أن لجنة وزارية تدرس إلغاء الإعدام بالسيف رسميا.

وتعرضت المملكة لانتقادات في الغرب بسبب ارتفاع عدد عمليات الإعدام وتنفيذ العقوبة علنا بضرب العنق.

ومن بين الجرائم التي عوقب مرتكبوها بالإعدام العام الماضي القتل والسطو المسلح وتهريب المخدرات والسحر والشعوذة.

وقالت منظمة العفو الدولية هذا الشهر إن السعودية أعدمت 17 شخصا منذ بداية العام مقارنة مع 82 في عام 2011 وعدد مشابه في العام الماضي.

ونقلت صحيفة “اليوم” الأحد عن هيئة التحقيق والادعاء العام في السعودية قولها في تعميم إنه يجري حاليا دراسة إمكانية استخدام الرمي بالرصاص بدلا من ضرب العنق بالسيف “نظرا لقلة السيافين وعدم توفرهم في عدد من المناطق وما يحدث أحيانا من تأخر وصول السياف في الوقت المناسب لساحة القصاص أثناء انتقاله من منطقة لأخرى مما يحدث ربكة أمنية بعد استكمال كافة الاستعدادات الأمنية للتنفيذ.”

وذكر التعميم أن “التنفيذ رميا بالرصاص لا يعد مخالفة شرعية.”

وأشارت صحيفة “اليوم” إلى أن هناك عددا من الحالات تم فيها “تنفيذ الحكم الشرعي رميا بالرصاص” أشهرها ضد إحدى الجانيات في حائل في شمال غرب المملكة والتي أقدمت قبل عدة سنوات على قتل زوجها.