الاماراتيون يستعرضون جهودهم في اغاثة اللاجئين السوريين في الاردن

2014 04 17
2014 04 17
IMG_2260عمان – صراحة نيوز – شارك فريق الإغاثة الاماراتي في الاردن برئاسة السيد سيف محمد بن سليمان وحضور السيد عبدالله الملا الخميس في ورشة عمل من تنظيم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في فندق لاندمارك بعمّان تناول جهود الاغاثة والمساعدات التي تقدمها دول مجلس التعاون الخليجي والمنظمات والهيئات والجمعيات الدولية والخليجية والمحلية للاجئين السوريين في المملكة الأردنية الهاشمية، كما شارك في ورشة العمل كافة الاجهزة والادارات والمؤسسات الاردنية المعنية في مساندة وتنظيم شؤون اللاجئين السوريين.

وقدم نائب قائد فريق الاغاثة الاماراتي بن سليمان شرحاً وافياً للمشاركين عن البرامج والمساعدات والمشاريع التي تقدمها دولة الامارات العربية المتحدة للاشقاء اللاجئين السوريين في الاردن .

وقال بن سليمان ان دولة الامارات العربية المتحدة ومنذ بداية الأزمة السورية وبناءاً على توجيهات كريمة من قيادة الدولة وأصحاب السمو الشيوخ حكام الإمارات كانت الجهود الكبيرة لمساعدة الأشقاء السوريين من خلال المتابعة الرسمية من قبل مسؤولي الدولة والتي رافقها حملات شعبية وإعلامية فعّاله ومتميزة لدعم اللاجئين السوريين تُرجمت من خلال تواجد وفود المؤسسات والهيئات والجمعيات الخيرية الإماراتية في الاردن لتنفيذ مشاريع وبرامج إغاثية شاملة ومتنوعة للاجئين السوريين.

وأضاف بأن المساعدات والمشاريع التي نفذتها دولة الإمارات العربية المتحدة تنوعت من خلال هيئاتها ومؤسساتها المتعددة لصالح اللاجئين السوريين في الأردن والتي واكبت حاجاتهم وأولوياتهم، من خلال توجيه الدعم لمخيم الزعتري الاردني وتنفيذ مشاريع غذائية وصحية إغاثية أخرى للاجئين لسوريين في مراكز تجمعهم في مختلف المناطق، مثل: بناء مستشفى ميداني ومستشفيين متحركين للاجئين السوريين في محافظة المفرق يستقبل يومياً اكثر من 800 مريض، كذلك بناء 3 مراكز إستقبال للاجئين السوريين في نقاط العبور على طول الحدود الاردنية السورية مجهزة بالكامل بالخدمات وسيارات الاسعاف والحافلات والمركبات بالاضافة لمئات الألوف من الطرود الغذائية والصحية التي تم توفيرها من السوق الأردنية ، وقد تم تسيير عشرات القوافل البرية وطائرات الإغاثة الغذائية والصحية من الامارات.

كما اشار بن سليمان بأنه في مرحلة لاحقة ونتيجة تزايد اعداد اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري وفي الاردن بشكل عام لأرقام كبيرة وقياسية كانت حاجة الاردن للمساندة في بناء مخيمات متكاملة أخرى للاجئين السوريين،الامر الذي استجابت له الدولة بإنشاء المخيم الاماراتي الاردني للاجئين السوريين في منطقة مريجيب الفهود التي تبعد 22 كلم شرقي المنطقة الحرة في محافظة الزرقاء، حيث يستوعب المخيم في مرحلته الأولى حالياً 4 آلاف لاجيء وجرى التوقيع على تنفيذ المرحلة الثانية التي تستوعب نحو 6 آلاف لاجيء التي ستكون جاهزة نهاية مايو القادم.

كما اكد بن سليمان على اهمية توحيد الجهود والتنسيق مع كافة المنظمات والمؤسسات الدولية والاقليمية بالتعاون مع ادارة شؤون اللاجئين في الاردن والجمعيات الخيرية والانسانية المعنية، وقد اثنى على دور السفارة بعمّان التي شكلت طوال الفترة الماضية مظلة داعمة لتنسيق وتوحيد الجهود بهدف تقديم الخدمة الافضل وايصال المساعدات لمستحقيها من اللاجئين السوريين.

من جهتها أشادت جميع المنظمات الدولية والمؤسسات الاساسية الى شاركت في الاجتماع  بجهود وخبرة دولة الامارات العربية المتحدة في مساندة ودعم اللاجئين السوريين ، ودعت الى الاستفادة من التجربة  والاطلاع على خبرة وتنظيم الامارات في تنفيذ المشاريع والبرامج المتعددة لصالح اللاجئين السوريين في مختلف انحاء المملكة .

 IMG_2260 IMG_2259