“الامن السياحي” ورشة عمل بجامعة اليرموك

2016 02 16
2016 02 16

L635895815534805673صراحة نيوز – ركزت ورشة عمل ” الامن السياحي في الاردن ” التي انعقدت في جامعة اليرموك اليوم على موضوعات متصلة بدور الشرطة السياحية في تحقيق الأمن السياحي ودور هيئة تنشيط السياحة في جذب السياح للأردن على ضوء توفر بيئة الأمن السياحي اضافة الى اهمية دائرة الآثار العامة في الحفاظ على الارث الحضاري.

وناقشت الورشة التي افتتحها نائب رئيس الجامعة الدكتور زياد السعد، التحديات التي تواجه الجمعيات السياحية في ظل الأوضاع الراهنة وما يواجهه قطاع النقل السياحي الأردني ودور الأمن في تعزيز صورة الأردن السياحية.

وجاءت مناقشات الورشة التي نظمتها كلية السياحة والفنادق بالجامعة بالتعاون مع ادارة الشركة السياحية، ضمن سلسلة اوراق عمل متخصصة قدمها باحثون ومختصون في الجانب السياحي والمؤسسات المرتبطة بتطويره وتنشيطه.

واكد السعد اهمية الدور الذي تقوم به الجامعة من خلال كلية السياحة والفنادق في تعليم وتدريب وتأهيل جيل من الشباب في مجال العمل السياحي وتزويد طلبتها بمختلف العلوم والمعارف العلمية والتطبيقية التي تؤهلهم لدخول سوق العمل السياحي المحلي والعربي بكفاءة واقتدار.

وأشار إلى أهمية تفعيل الشراكة المجتمعية بين مؤسسات الوطن وأفراد المجتمع لتحقيق التنمية المستدامة في مختلف القطاعات، لافتا إلى أن اليرموك تسعى لتجسيد ذلك من خلال التعاون مع وزارة السياحة والآثار وإدارة الشرطة السياحية في مديرية الامن العام بهدف حماية المواقع الأثرية والسياحية المنتشرة في مختلف مناطق المملكة.

واشار امين عام وزارة السياحة عيسى قمو إلى الاهتمام الذي يوليه جلالة الملك بالسياحة وتوجيهاته السامية بضرورة تطوير اداء القطاع السياحي باعتباره مدخلا واسعا للتنمية بكافة أشكالها لافتا إلى الإجراءات التي تتخذها الوزارة لتشجيع القطاع السياحي بالاستعداد لإطلاق الاستراتيجية الوطنية للسياحة، ومشروع التذكرة السياحية الموحدة، ومشروع ترانزيت المطار، وغيرها من المشاريع الهادفة.

وأوضح أن الأمن السياحي يمثل قاعدة مهمة في زيادة الاستثمار، وركنا أساسيا من أركان البيئة السياحية الآمنة في المملكة، فضلا عن دوره في الحفاظ على أروح السياح والأماكن الأثرية المختلفة.

وقال مدير إدارة الشرطة السياحية العميد هاشم المجالي إن الموقع المتميز للأردن الذي يمتد بين الحرم المقدسي والحرم المكي جعل منه بيئة جاذبة للسياحة الدينية والأثرية والبيئية والعلاجية يقصدها السياح من مختلف دول العالم، الأمر الذي يحملنا مسؤولية المحافظة على أمن وأمان المناطق السياحية والأثرية.

وأشار إلى أن إدارة الشرطة السياحة تقوم بعقد العديد من الورشات في الجامعات الأردنية الرسمية والخاصة تهدف إلى توعية الشباب بأهمية المنتج السياحي والمحافظة عليه كونه أحد اهم روافد القطاع الاقتصادي بالأردن، بالإضافة إلى دورهم بالترويج للاماكن السياحية والأثرية.

وكان عميد الكلية الدكتور عبدالله الشرمان أشار إلى مساهمة الكلية ومن خلال شراكتها مع مختلف القطاعات السياحة والضيافة بالترويج والتطوير على المنتج السياحي، بإعداد طلبتها وتزويدهم بالمهارات والخبرات اللازمة لالتحاقهم بسوق العمل المحلي والعربي.