“الامن” يدرس توصيات كي مون الخاصة بالأسلحة الكيميائية بسوريا

2013 10 03
2013 10 03

619قال رئيس مجلس الأمن الدولي للشهر الحالي سفير أذربيجان أغشين مهدييف ان المجلس سيبحث في العاشر من الشهر الحالي توصيات الأمين العام للأمم المتحدة بشأن القرار رقم 2118 الخاص بالأسلحة الكيميائية في سوريا.

واشار مهدييف في مؤتمر صحفي في نيويورك الى جدول أعمال المجلس قائلا ” ان اجتماعا رفيع المستوى سيعقد في الثامن والعشرين من تشرين الأول تحت بند التعاون بين الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية في الحفاظ على السلم والأمن الدوليين” ، كما سيركز الاجتماع على تعزيز علاقات الشراكة بين الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي.

واضاف ” تعتزم أذربيجان عقد هذا الاجتماع بهدف استطلاع الآراء والتدابير لتعزيز تلك الشراكة، وسيقدم الأمين العام للأمم المتحدة والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إفادتين للمجلس “، مبينا بان هذا الاجتماع سيكون الأول من نوعه .

وقال “ان منظمة التعاون الإسلامي هي ثاني أكبر منظمة حكومية إقليمية، وتواجه المنطقة التي تشملها عضوية المنظمة العديد من المشاكل الصعبة والمعقدة، ونعتقد أن تلك المشاورات ستكون مفيدة لنا جميعا لإيجاد سبل لحل تلك المشاكل.”

ويعتزم المجلس خلال الشهر الحالي زيارة منطقة البحيرات العظمى وخاصة جمهورية الكونغو الديمقراطية ورواندا وأوغندا.

وسيعقد مجلس الأمن في الحادي والعشرين من تشرين الأول جلسة حول عمل بعثة الأمم المتحدة في الكونغو الديمقراطية ومنطقة البحيرات العظمى تتحدث فيها ماري روبنسون مبعوثة الأمين العام للمنطقة.