الاميرة بسمة توزع مساعدات خيرية وانسانية في الاغوار الجنوبية

2013 02 16
2013 02 16

وزعت سمو الاميرة بسمة بنت طلال رئيسة اللجنة العليا لحملة البر والاحسان اليوم السبت مساعدات خيرية وانسانية على المحتاجين في غور المزرعة وغور حديثة في لواء الاغوار الجنوبية في محافظة الكرك. وتفقدت سموها عيادات الاختصاص التي اقامتها اللجنة الطبية ضمن فعاليات اليوم الطبي المجاني في غور المزرعة وعددها10 عيادات اختصاص فضلا عن الصيدلية التي زودت بادوية طبية بقيمة70 الف دينار. واطمأنت سموها على الحالات المرضية للمراجعين واوعزت لرئيس اللجنة الطبية والاطباء المشاركين بالحملة الطبية باتخاذ الاجراءات الطبية اللازمة للمراجعين ومتابعة الحالات التي تحتاج الى متابعة طبية او عمليات جراحية. وقال رئيس اللجنة الطبية في حملة البر والاحسان الدكتور نايف العبداللات ان تم الكشف على800 حالة وصرف الادوية اللازمة لهم في حين تم تحديد40 حالة مرضية تحتاج الى فحوصات مخبرية وصور شعاعية سيجري متابعتها وصرف الادوية المناسبة او اجراء العمليات الجراحية اللازمة. واشتملت المساعدات على مساعدات طارئة ودراسية ومشاريع انتاجية على الجمعيات الخيرية وحقائب مدرسية استفاد منها500 اسرة محتاجة في منطقتي غور المزرعة وغور حديثة و37 طالبا وطالبة جامعية وثلاث جمعيات خيرية و1150 طالبا وطالبة من طلبة المرحلة الاساسية. ورافق سموها في جولتها نائب رئيس اللجنة العليا لحملة البر والاحسان وزير الاوقاف الدكتور عبدالسلام العبادي وعدد من اعضاء اللجنة العليا للحملة والمتبرع محمد ابو صوفة الذي قدم الطرود الغذائية للاسر المحتاجة اضافة الى متطوعي شركة اورانج التي ترعى الايام الطبية المجانية التي تقوم بها الحملة. وكان في استقبال سموها محافظ الكرك احمد العساف وعدد من المسؤولين ووجهاء المنطقة. وقالت سموها لدى لقائها اهالي الاغوار الجنوبية ان ما تقوم به الحملة تجاه ابناء الوطن المحتاجين نابع من المسؤولية الاجتماعية تجاه الفئات المحتاجة. واضافت ان طموحاتكم وامالكم واحلامكم محط اهتمامنا واننا في حملة البر والاحسان نعمل مع الاخرين من اجل اسعادكم وتحقيق جزء يسير من احلامكم وطموحاتكم, معبرة عن تقديرها لاهتمام ابناء منطقة الاغوار الجنوبية بالتعليم العالي وحرصهم على تعليم ابنائهم. واكدت سموها اننا نواجه تحديات كبيرة تتطلب من الجميع التعاون والعمل معا من اجل تجاوز تلك التحديات بمختلف مجالاتها. واشادت سموها بدور القطاع التطوعي في التخفيف من معاناة المحتاجين وتوفير سبل العيش الكريم لهم، قائلة ان ما يقوم به القطاع التطوعي من اعمال خيرية ومساعدات ساهم في نجاح الحملة ومواصلة مسيرتها الخيرية. وقالت سموها ان منطقة الاغوار تعاني من العديد من المشكلات وتحتاج الى العديد من الخدمات ابرزها الخدمات الصحية، مشيرة الى ان حملة البر والاحسان تضع كل امكانياتها المتاحة تحت تصرف وزارة الصحة من اجل خدمة ابناء المناطق النائية مؤكدة ان التعاون بين القطاعين العام والخاص يحقق المزيد من المكاسب في المجال الخيري والانساني. وعبرت سموها عن شكرها وتقديرها لقادة المجتمعات المحلية لدورهم في خدمة مجتمعاتهم، مشيرة الى ان جهودهم محط اعتزاز وفخر الجميع. من جهته قال مدير مراكز الاميرة بسمة في غور الصافي محمد عشيبات ان حملة البر والاحسان في منطقة الاغوار الجنوبية جاء استمرارا لنهج الصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية في التواصل مع ابناء المنطقة لمد يد العون والمساعدة للمحتاجين. واضاف ان ما تقوم به الحملة يجسد مباديء التعاون والتكافل الاجتماعي وانه يعزز العمل التكافلي الاجتماعي المنتج. من جهتها، عبرت مديرة مدرسة الحديثة الثانوية للبنات بادية الخنازرة عن شكر وتقدير اهالي منطقة الاغوار الجنوبية لسمو الاميرة بسمة على جهودها الخيرية والانسانية تجاه المحتاجين من خلال حملة البر والاحسان. وتضمنت المساعدات طرودا غذائية وملابس متنوعة واغطية للاسر وبشاكير مختلف القياسات وحقائب مدرسية فضلا عن المساعدات الدراسية ودعم الجمعيات الخيرية واليوم الطبي المجاني.