الاميرة رحمة ترعى المهرجان الرياضي السنوي للتربية الخاصة

2015 06 04
2015 06 04

86f452883981d055d6bb264d9d2cfea83cb0c80aصراحة نيوز – رعت سمو الأميرة رحمة بنت الحسن اليوم الخميس بقاعة اللجنة البارالمبية، المهرجان الرياضي الثاني والعشرين الذي نظمه مركز جمعية الشابات المسلمات للتربية الخاصة.

واشتمل المهرجان الذي يهدف إلى متابعة التطور الذي احرزه المشاركون خلال العام الدراسي في الجوانب الحركية والمعرفية والاجتماعية، على فقرات مختلفة في الالعاب الرياضية مثل التايكواندو وكرة القدم، ومسابقات أخرى استمتع بها الطلبة، وسط فرحة كبيرة من الاهالي الذين تابعوا الحفل بحضور عدد من ممثلي السفارات الاجنبية بعمان.

واكدت مديرة مركز جمعية الشابات المسلمات للتربية الخاصة رشا نصرالله ان هذا المركز سيبقى انموذجا يحتذى به في التميز والابداع، وبالإنجازات التي تحققت لإيجاد مجتمع يتمتع فيه الاشخاص ذوو الاحتياجات الخاصة، بحياة كريمة مستدامة تحفظ لهم المشاركة الفاعلة القائمة على الانصاف والاحترام.

والقت والدة الطالب محمد دعموس كلمة شكرت فيها ايضا دعم ورعاية سمو الامير رحمة، مؤكدة عظيم امتنان الاهالي للمهتمين في هذا المجال لتوفير الرعاية لهذه الفئة من ابناء المجتمع.

كما القى احد الطلبة كلمة رحب فيها بالضيوف، متمنيا لهم الاستمتاع بالفقرات التي يتضمنها الحفل الذي حمل عنوان ” مكاني بينكم”.

بعد ذلك بدأت فقرات المهرجان وسط حماس من الحضور، قبل أن تقوم سمو الاميرة رحمة بنت الحسن بتتويج الفائزين في جميع المسابقات.

يشار الى ان مركز جمعية الشابات المسلمات للتربية الخاصة تأسس عام 1974، بمبادرة من سمو الاميرة ثروت الحسن، لتقديم الخدمات التعليمية والتدريبية والتأهيلية للطلبة من ذوي الاعاقات العقلية البسيطة والمتوسطة، قبل ان يتطور المركز عبر السنوات.

ويهدف المركز الى تمكين طلبته من الوصول لأقصى ما يمكنهم من الاستقلالية واطلاق طاقاتهم وقدراتهم الابداعية الكامنة فنيا ورياضيا ومهنيا واجتماعيا، لتأكيد قيمهم الذاتية وتحسين نوعية حياتهم.