البداد تطلق في العقبة اكبر مركز لصيانة الطائرات في المنطقة

2015 04 21
2015 04 22

تنزيل (1)عمان- صراحة نيوز – اطلقت مجموعة البداد القابضة في مدينة العقبة اضخم مركز لإصلاح الطائرات في الشرق الاوسط بكلفة تقدر بنحو 75 مليون دولار.

وقال رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي للمجموعة الدكتور فطين البداد في تصريحات صحفية  ان شركة البداد للطيران حصلت على كافة التراخيص اللازمة من الحكومة للبدء بعمليات المرحلة الاولى للمشروع الذي يعد اكبر مراكز القطاع الخاص في المنطقة ويمتد على مساحة 65 الف متر مربع ضمن اراضي مطار الملك الحسين الدولي في ثغر الاردن الباسم.

ويوفر المشروع 300 فرصة عمل نوعية للعمالة الاردنية التي تم بناء مساكن خاصة لها في منطقة قريبة من المركز.

ويتألف المشروع الذي استغرقت عمليات الدراسة والتخطيط والإنشاء والتشغيل ما يزيد على سبع سنوات من اربعة مكونات أساسية غير خدمات صيانة الطائرات، ويشتمل على كلية متخصصة في الطيران، ومركز لوجستي وخدمي متخصص في الطيران الخاص، ومركز لطيران الهليكوبتر السياحي، ومركز متكامل لقطاع الغيار لمختلف أنواع الطائرات.

واوضح ان المرحلة الأولى من المشروع بدأت بتفعيل خدمات صيانة الطائرات الروسية خلال عام 2015، سيبدأ بتشغيل المرحلة الثانية عام 2016 بتقديم خدمات إصلاح طائرات بوينغ وإيرباص، وانشاء كلية الطيران وشركة السياحة الجوية بطائرات الهيلوكوبتر وفي المرحلة الثالثة عام 2017.

واشار الى انه بعد الحصول على جميع التراخيص اللازمة لتشغيل المشروع، حصل المركز على تراخيص واعتمادات من روسيا وأوكرانيا والسودان والعراق، ويجري العمل على توسيع نطاق الاعتماد والحصول على تراخيص من دول أكثر.

وعن امكانيات المركز الفنية، قال البداد ان المركز الذي تم تمويله كاملا من اموال محفظة مجموعة البداد العالمية الاستثمارية يستطيع ان يجري عمليات الإصلاح لـ 16 طائرة في آن واحد، كون المشروع يضم أكبر حظيرة طيران في العالم، بطول يصل إلى 140 متراً فيما يمتد العرض على 120 متراً دون وجود أي أعمدة في الوسط، وتتسع لـ 4 طائرات في آن واحد فيما تتسع ساحة الإصلاح الخارجية لـ 12 طائرة.

واضاف ان ما يميز مركز البداد للطيران عن غيره من مراكز الصيانة التابعة للقطاع الخاص امتلاكه جميع معدات الخدمات الأرضية مثل شاحنات سحب الطائرات وغيرها، فيما تعتمد الأخرى على المعدات التابعة للمطارات وليس على تجهيزاتها الذاتية.

واكد ان هذا المشروع الحيوي من شأنه ان يجذب الحركة الجوية العالمية الى مدينة العقبة ويساهم في ترويج الاردن سياحيا واستثماريا كما انه يؤهل مطار الحسين الدولي ليكون ميناء جويا للأهمية الجغرافية التي يكتسبها في المنطقة، اضافة الى ما يتمتع به الاردن من سمعة عالمية بأمنه واستقراره.

واشار الى انه في ظل اعتماد المركز لأرقى المعايير الصناعية الاوروبية والامريكية؛ فان ذلك سيجعله مركزا لنقل المعرفة والمهارات التقنية المعقدة في صناعة الطيران الى المنطقة.

واوضح البداد انه مع نهاية عام 2017 ستمتد اهمية هذا المشروع من الأردن الى دول الاقليم لما يوفره من محطة استراتيجية لخدمات الطيران من إصلاح وإمداد، وما يتمتع به من تكامل للخدمات التقنية والتشغيلية، الامر الذي سيجعل العقبة نقطة ارتكاز تدعم نمو حركة النقل الجوي عبر المنطقة ككل.

واكد أن المشروع لم يكن لينطلق دون الدعم الكامل من قبل الحكومة التي قدمت تسهيلات واسعة من خلال التعاون الوثيق مع مختلف الجهات الحكومية المعنية، الامر الذي يعزز آفاق النمو والنجاح للمستقبل ويرسخ من قيمته ومساهمته الحيوية في الاقتصاد الأردني.

ومع مشروع مركز صيانة الطائرات ترتفع استثمارات مجموعة البداد في العقبة الى 250 مليون دولار.

وقال البداد انهم بصدد انشاء مجمع سياحي متكامل في العقبة بكلفة 175 مليون دولار يضم فندقاً من فئة 3 نجوم يوفر 1200 غرفة، إضافة إلى فندق آخر من فئة 4 نجوم يضم 600 غرفة، ومجمع تجاري ومجموعة من الفلل الفاخرة التي تتوسطها بحيرة اصطناعية فريدة من نوعها.

واشار الى انه يجري العمل حالياً على دراسة إنشاء فنادق جديدة في عمان وجزيرة سيشل موضحا ان محفظة البداد القابضة تتضمن كلاً من البداد للطيران والبداد للمقاولات والبداد للخرسانة الجاهزة، إضافة إلى البداد للإسفلت والبداد للخدمات الهندسية وشركة تسكين، إلى جانب البداد للاستثمارات العقارية والبداد للاستثمارات السياحية، والبداد للأعمال الخيرية.

وتصل محفظة المشاريع الاستثمارية للبداد القابضة الى ما يزيد عن مليار دولار خلال السنوات الخمس القادمة، وقال الدكتور البداد انها ستتوزع على الأردن والإمارات وأوروبا وأميركا الشمالية والجنوبية بما يشمل البرازيل.