البرعي من الاردن : مصر ستعود بقوة لدورها في المنطقة

2013 12 17
2013 12 17

34صراحة نيوز – قال وزير التضامن المصري الدكتور احمد البرعي برغم التحالفات الخارجية وما يدور من احداث في المنطقة ترمي الي اضعاف الدور المصري الا ان مصر ستستعيد دورها الاقليمي ونفوذها السياسي ومكانتها القومية والدولية في المنطقة بعد الانتهاء من خارطة الطريق والانتهاء من اجراءات الانتخابات التشريعية في فبراير/ مارس 2014 والانتخابات الرئاسية المزمع عقدها في الصيف المقبل مؤكدا ان مصر لا يستطيع أحد ان يحل محلها في المنطقة العربية .

واوضح البرعي خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر السفارة المصرية بعمان ان مصر تشارك حتي الان في كل الأنشطة العربية رغم الجوانب الاقتصادية والسياسية التي تمر بها واصبحت الدول العربية تؤمن وتدرك ان سقوط مصر في المنطقة سيؤثر علي المنطقة العربية كاملة.هذا

وخلال المؤتمر الذي حضره م السفير المصريخالد ثروت وعدد من دبلوماسي السفارة اشاد البرعي بدور الاردن حكومة وشعبا في الوقوف الي جانب الارادة الشعبية المصرية في الاوقات الحاسمة التي تعيد ترتيب مسارها .

واعرب البرعي عن  ثقتة بأن الاردن بقيادتة الحكيمة سوف يكون له دور فعال ومؤثر خلال المرحلة المقبلة من خلال انتخابه عضوا غير دائم في مجلس الامن الدولي، مشيرا الى اهمية الاردن وموقعه كبلد عربي يستطيع ان يعكس وجهة النظر العربية خاصة فيما يتعلق بالازمة السورية والشأن الفلسطيني

كما بين أن مجلس وزراء الشئون الاجتماعية العرب يقدر الدور الكبير الذى يقوم به الأردن برغم امكانياتة المحدودة فى استضافة اللاجئين السوريين الذين يبلغ عددهم ما يزيد على 550 ألف لاجئ منذ اندلاع الأزمة فى منتصف مارس 2011 إضافة إلى اللاجئين العراقيين والفلسطينيين”داعيا الدول العربية ان تقف وقفة واحدة لنجتاز الازمة السورية. .

وفيما يتعلق بترشيح مصر له رسميا لمنصب مدير عام منظمة العمل العربية، قال ان اختيار مصر له مسار طبيعي كونة رئيس اللجنة العربية في منظمة العمل الدولية .وان هناك تنسيق اردني مصري في الوصول الي حل تجنبا للتنافس حيث ان الاردن يقع ضمن الدول التي تنافس علي المنصب ( لبنان والكويت ) بمرشحة عدنان الروابدة .

وعن ملف العمالة المصرية قال البرعي أن العمالة المصرية المخالفة في الاردن تلقي عناية خاصة من الحكومة الأردنية لتقنين أوضاعها وان لديها بعض المشاكل فيما يتعلق بمشروعية الأقامة وتصاريح العمل وأن نظرة الأردن للعمالة المصرية قائمة علي العلاقات الوطيدة بين البلدين .وان هناك اتفاقية بين مصر والاردن مقرر ان يتم دخول العمالة المصرية بمعرفة اصحاب العمل الاردنيين .

وتطرق البرعي الي مقاومة موضوع البطالة عن طريق وجود حلول ذاتية عربية داخل المنطقة عن طريق زيادة الاستثمارات العربية وتنظيم رؤس الأموال بين الأقطار العربية وخلق سوق عمل عربية مشتركة وتوفير فرص عمل وتبادل للايدي العاملة بعد تدريبها وصقلها بالمهارات والخبرات الفنية الحديثة وضمان السلامة الصحية والمهنية لها خاصة بعد وجود نية للدول العربية بمافيها دول الخليج لاحلال الأيدي العاملة المحلية بدل العمالة الوافدة مما يزيد من تفاقم وزيادة مشكلة البطالة خاصة في دول كمصر والعراق والسودان في السنوات القادمة .

وأوضح البرعي ان العالم العربي لم يعد له وجود علي الساحة الاقتصادية مقارنة بالعالم الاوربي بعد ما اتضح اليوم ان المعركة في المقام الاول لم تعد سياسية بقدر ماهي معركة اقتصادية .وان الضعف السياسي مرتبط بالضعف الاقتصادي ؛ ولابد ان يكون هناك تنسيق بين الدول العربية لدفع المخاطر.

وفيما يتعلق بالدستور الجديد قال البرعي في تصريحاتة ان الدستور الجديد دستور يفتخر بة كل المصريين . وان دستور 2013 به مواد توضع لاول مرة في الدسانير المصرية

مشيرا الي المادة الخاصة بذكر ذوي الاحتياجات الخاصة . والتزام الدستور بحماية حقوق الطفل والمساواة بين الرجل والمرأة في الحقوق وان الدستور الجديد يقيم توازنا بين الحريات العامة .

أما فيما يتعلق بمادة العمال والفلاحين قال رغم الغاء نسبة العمال والفلاحين ان الا ان النسبة موجودة في المحليات وان الدستور الجديد حافظ وحصن حقوق العمال بمنعة الفصل التعسفي للعامل وطالب البرعي جميع المصريين بالمشاركة بنعم في الاستفتاء على الدستور الجديد .