البرلمان العربي يختتم اجتماعاته في عمان اليوم

2013 12 19
2013 12 19

139صراحة نيوز –  من حكمت المومني-اكد البرلمان العربي تضامنه الكامل مع الشعب السوري في ازمته الحالية وحرصه على سرعة استقرار الاوضاع في سوريا.

وفي بيان صحفي صدر عن اجتماع البرلمان العربي الذي عقد اليوم في مجلس الامة برئاسة احمد الجروان، اثنى البرلمان العربي على موقف الاردن العربي الاصيل الذي فتح ذراعيه لإخوانه السوريين وقدم كل ما يستطيع من دعم للتخفيف من ازمتهم الانسانية، كما عبر البرلمان العربي عن شكره وتقديره للأردن ملكا وحكومة وشعبا لاستضافتهم اعمال المؤتمر البرلمان العربي في عمان.

وفيما يلي نص البيان الصحفي الذي صدر عن مؤتمر البرلمان العربي في اختتام اجتماعاته في عمان اليوم:

عقد البرلمان العربي فعاليات الجلسة الثانية من دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الاول في عمان المملكة الاردنية الهاشمية، لأول مرة خارج مقر الجامعة العربية، وذلك تقديرا لدور المملكة الاردنية الهاشمية في الدفع بالعمل العربي المشترك قدما الى الامام ولما بذلته وتبذله من جهد لاستقبال اللاجئين وتوفير شروط الاقامة اللائقة لهم.

ووجه البرلمان العربي خالص الشكر والتحية والتقدير الى جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الاردنية الهاشمية ولمجلسي الاعيان والنواب ولحكومة جلالته ولشعب الاردن لاستضافته اجتماع البرلمان العربي ولما لمسه من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة.

وخلال فترة هذا الاجتماع نظرت اللجان الدائمة للبرلمان العربي في العديد من القضايا التي تهم المواطن العربي وعلى الاخص:

* عقد ندوة حول قرار انشاء المحكمة العربية لحقوق الانسان ومراجعة الميثاق العربي لحقوق الانسان المعتمد في تونس.

* مشروع اللائحة التنظيمية لجائزة وسام البرلمان العربي والتي تمنح للشخصيات والقيادات العربية التي تؤدي خدمات جليلة للعمل العربي المشترك.

* اقرار الترتيبات الخاصة بملتقى الشباب العربي بقطر.

* اقرار الترتيبات الخاصة بورشة الحقوق السياسية للمرأة التي ستعقد في القاهرة يومي 18 – 19 كانون الثاني 2014 .

* تشكيل لجنة فرعية منبثقة عن اللجنة السياسية والخارجية والامن القومي برئاسة رئيس البرلمان العربي لبحث دور البرلمان العربي في تفعيل البعد الشعبي لعمل الجامعة العربية.

* تشكيل لجنة مصغرة للإعداد والتحضير لعقد ندوة حول الامن المائي والغذائي.

وعقد البرلمان العربي جلسته العامة بمجلس الامة الاردني ترأسها احمد جروان رئيس البرلمان الذي القى كلمة تناولت على وجه الخصوص دور البرلمان العربي في تفعيل العمل العربي المشترك والتحديات التي تواجه الامة العربية كالمنازعات والصراعات والتدخلات الاجنبية وكذلك الاعمال الارهابية التي تستهدف امن واستقرار بعض الدول العربية وادامة الصراع فيها.

ولأن فعاليات الجلسة الثانية من دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الاول للبرلمان العربي تنعقد بالتزامن مع مرور عام على انتقال البرلمان العربي الى برلمان دائم، اكد الجروان ان العام المنصرم كان لتأسيس عمل البرلمان على قواعد عمل سليمة تمكنه من اداء المهام المنوطة به كاملة في المجالين التشريعي والرقابي، اذ انصب الجهد على استكمال اجهزته وهيكلة الامانة العامة وبرنامج العمل السنوي الذي يضمن انتظام عقد الجلسات العامة وعمل اللجان، مشددا جروان على ضرورة ايجاد آلية تنظم العلاقة بين البرلمان العربي والجامعة العربية.

وبعد الكلمة الافتتاحية للرئيس افسح المجال للمناقشة العامة التي اتسمت بمستوى عكس حرص الاعضاء على رفع مستوى اداء برلمانهم ليقوم بمهامه كاملة خدمة للعمل العربي المشترك.

وسجلت الجلسة بارتياح عودة أعضاء مجلس النواب اللبناني في البرلمان العربي وكذلك اداء القسم لعدد من اعضاء البرلمان العربي وصدق على القرارات المحالة اليه.

ولدى تطرقه الى القضايا السياسية وما يتصل بالأمن القومي العربي، اكد البرلمان العربي تضامنه الكامل مع الشعب السوري في ازمته الحالية ، وحرصه على اهمية العمل على سرعة استقرار الاوضاع في سوريا .كما عبر البرلمان عن تضامنه الكامل مع اللاجئين السوريين في معاناتهم الانسانية خارج وطنهم في مختلف الدول العربية، واثنى على موقف الاردن العربي الاصيل، الذي فتح ذراعيه لإخوانه السوريين وقدم كل ما يستطيع من دعم للتخفيف من ازمتهم الانسانية.

كما أعاد البرلمان الذي عقد دورته تحت شعار ” فلسطين في قلب الامة العربية والاسلامية تأكيده على الدعم الكامل للشعب الفلسطيني ووقوفه معه في ازمته التي تعتبر لب ازمة الامة العربية.

ورحب البرلمان العربي بالاتفاق التمهيدي الذي وقعته مجموعة (5=1) مع الجمهورية الاسلامية الايرانية في 24 تشرين الثاني 2013 في جنيف باعتباره خطوة اولية نحو اتفاق شامل ودائم بشأن البرنامج النووي الايراني ينهي القلق الدولي والاقليمي ويعزز امن المنطقة واستقرارها ويسهم في اخلائها من كافة اسلحة الدمار الشامل بما فيها الاسلحة النووية.

وأكد البرلمان العربي اهمية اضطلاع المجتمع الدولي وخاصة مجلس الامن والوكالة الدولية للطاقة الذرية بمسؤوليتهم تجاه الزام اسرائيل بالانضمام الى معاهدة منع انتشار الاسلحة النووية والبيولوجية وتصديقها على اتفاقية الاسلحة الكيماوية كشرط اساس لإخلاء منطقة الشرق الاوسط من اسلحة الدمار الشامل.

ودعا البرلمان العربي الدول المجاورة لاحترام سيادة واستقلال دول الوطن العربي وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لها وضرورة مراعاة حسن الجوار والاحترام المتبادل والمصالح المشتركة والتعاون في تعزيز الامن والاستقرار والالتزام بالاتفاقيات الدولية والثنائية التي تحفظ حقوق ومصالح الجميع.

وفيما يتعلق بالوضع في دولة ليبيا اعرب البرلمان العربي عن مساندة جهود دولة ليبيا الرامية للحفاظ على سيادتها وامنها واستقرارها واكد دعم الاستحقاقات الجوهرية والمتعلقة بخيارات الشعب الليبي في صياغة الدستور والاستفتاء عليه وتفعيل العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية.

وفي هذا الصدد أكد البرلمان العربي ضرورة تنفيذ القرار (7668) الصادر عن مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في دورته العادية (140) بتاريخ الاول من تشرين الثاني 2013 حول تطورات الوضع في دولة ليبيا.