البريطانيون يؤيدون رفض برلمان بلادهم العمل العسكري ضد سورية”استطلاع”

2013 09 02
2013 09 02

976 أظهر استطلاع بريطاني جديد للرأي، أن ما يقرب من ثلاثة أرباع البريطانيين أيدوا قرار رفض مجلس العموم ( البرلمان) البريطاني المشاركة في أي عمل عسكري ضد سورية.

وقال الاستطلاع، الذي أجرته مؤسسة (آي سي إم)، لصالح هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، أن 72 بالمائة من البريطانيين اعربوا عن اعتقادهم بأن تصويت البرلمان ضد الخيار العسكري لن يلحق الضرر بالعلاقة الخاصة بين بريطانيا والولايات المتحدة، فيما أكد 60 بالمائة منهم بأنهم لا يكترثون حتى لو أثّر التصويت على هذه العلاقة.

وأضاف الاستطلاع، أن 71 بالمائة من البريطانيين اعتبروا أن برلمان بلادهم اتخذ القرار الصحيح حين صوّت ضد العمل العسكري في سورية، رداً على مزاعم استخدام نظامها الأسلحة الكيميائية في ريف دمشق.

وحسب النتائج، فإن الرجال كانوا أكثر تأييداً من النساء وبفارق ضئيل لصالح قرار النواب رفض العمل العسكري ضد سوريا، وبمعدل 72 بالمائة مقابل 70 بالمائة، فيما اعتقد 49 بالمائة ممن استطلعت آراؤهم أن التصويت البرلماني سيضر بسمعة بلادهم على الساحة الدولية، في حين رأى 16 بالمائة منهم بأنه سيضر بسمعتها على الساحة الداخلية، ورأى 44 بالمائة منهم بأنه لن يحدث أي فرق.