البنك الأهلي الأردني يرحب بمديره العام ورئيسه التنفيذي الجديد محمد موسى داود

2015 11 08
2015 11 08

ين السيد محمد موسى داود مديراً عاماً ورئيساً تنفيذياً جديداً للبنك الاهلي الاردنيأعلن البنك الأهلي الأردني عن تعيين السيد محمد موسى داود مديراً عاماً ورئيساً تنفيذياً جديداً له خلفاً لمعالي السيد مروان عوض الذي اختتم مهمته التي استمرت لقرابة العشر سنوات في البنك.

وسيتولى داود مهام منصبه الجديد اعتباراً من الثامن من شهر تشرين الثاني من العام الحالي 2015، ليقود البنك نحو المزيد من التقدم والتغييرات الإيجابية خلال المرحلة المقبلة التي تتزامن مع احتفاء البنك بالذكرى الستين لتأسيسه، ومع مخططاته الطموحة لما بعد الستين.

وتعليقاً على هذا الشأن، أعرب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي الأردني، الدكتور عمر الرزاز، عن سعادته لانضمام داود إلى أسرة البنك، مؤكداً على أن هذا الأمر يعد مكسباً للبنك وإضافة نوعية وقيّمة لطاقاته البشرية، مبيناً أن تعيينه جاء لما يمتلكه من خبرات ومهارات متنوعة ستمكنه من إحداث التغييرات الاستراتيجية المخطط لها على طريق تمكين البنك من بلوغ أهدافه بنهج جديد وكفؤ ليصبح خلال السنوات القليلة القادمة في مصاف البنوك الرائدة على مستوى منطقة الشرق الأوسط.

واختتم الدكتور الرزار حديثه بالثناء على جهود معالي السيد مروان عوض طيلة فترة خدمته للبنك، مبيناً أن الإدارة الجديدة ستعمل على البناء على النجاحات التي أسهم في تحقيقها لتعزيز إرث البنك العريق وتعميق بصمته المميزة في صناعة المصارف المحلية والإقليمية.

ومن جانبه، صرح داود بقوله: “إنه لفخر كبير لي أن أحمل مسؤوليات منصبي الجديد الذي أنظر إليه باعتباره تجربة ستثري مسيرتي وتحفزني لإضافة نجاحات أخرى إليها كون البنك الأهلي الأردني يعد اليوم من أهم المؤسسات المالية والمصرفية ذات الإرث العريق بالاضافة الى اني أتطلع للعمل جنباً إلى جنب مع زملائي الجدد الذين أثق بقدراتهم، وأنا على يقين تام بأننا سنتمكن سويةً وبجهود مشتركة من استكمال مسيرة البنك المميزة والانتقال بها إلى آفاق أخرى تجعل منه البنك الداعم اقتصادياً والمسؤول مجتمعياً والصديق للبيئة.”

ويمتلك داود الحاصل على شهادة البكالوريس في تخصص الرياضيات/ فرعي إدارة الأعمال من الجامعة الأردنية، خبرة ودراية كبيرة في الصناعة المصرفية، اكتسبها خلال مسيرته المهنية الطويلة التي تمتد لما يزيد على 37 سنة، أمضاها بشغل عدد من المناصب العليا والإدارية المتنوعة في البنك العربي، بالإضافة لشغله لعضويات عدد من مجالس إدارة مجموعة من المؤسسات الاقتصادية المتنوعة، هذا فضلاً عن عمله كمحاضر في معهد الدراسات المصرفية في مجال الائتمان وقروض التجمع البنكي.

ويذكر بأن البنك الأهلي الأردني الذي يتخذ من التميز والابتكار والتنويع عنواناً لكل ما يقدمه، يخطط لما بعد الستين للعمل على عدة محاور أساسية تتمثل في تقديم خيارات أكثر تنوعاً وغنى، وتقديم الخدمات والمنتجات بمنهجية غير مسبوقة للعملاء الذين سيتم التركيز على العلاقة معهم على نحو مختلف وأوسع، هذا إلى جانب التنويع في عمليات البنك ونشاطاته، بالإضافة لتطوير طاقاته البشرية بتركيز أكبر وبأساليب معاصرة، كل ذلك في إطار عملي وبالاعتماد على أنظمته المواكبة للأنظمة العالمية.