البنك الإسلامي يوزع ارباحا نقدية بنسبة 15%

2014 04 28
2014 04 28
439عمان – صراحة نيوز – وافقت الهيئة العامة للبنك الإسلامي الأردني في اجتماعها العادي يوم الاثنين الموافق 28/4/2014 برئاسة الاستاذ عدنان احمد يوسف رئيس مجلس الإدارة وبحضور ممثل مراقب الشركات السيد زكريا الصمادي ومساعده السيد عصام رباح واكتمــال النصاب القانوني لحضور المساهمين بنسبة حوالي ( 73.9 %) على توزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة (15%) نقداً من رأس المال المدفوع بعد أن صادقت على تقرير مجلس الإدارة والميزانية السنوية وحساب الأرباح والخسائر للسنة المالية المنتهية في 31/12/2013 والخطة المستقبلية للبنك، وإبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة عن السنة المالية السابقة والاستماع إلى قرارات الاجتماع العادي السابق و تقريري هيئة الرقابة الشرعية و مدققي الحسابات، ثم تم تعيين هيئة رقابة شرعية للبنك من السادة الدكتور عبد الستار أبو غدة والدكتور محمود سرطاوي والدكتور”محمد خير” محمد سالم العيسى ، كما تم انتخاب السادة عباسي وسمان وشركاهم و ارنست ويونغ مدققي الحسابات .

ثم عقدت الهيئة العامة اجتماعها غير العادي ووافقت على زيادة رأس مال البنك بمبلغ خمسة وعشرين مليون دينار/سهم بواقع 20% كأسهم مجانية وتعديل البند الخامس من عقد التأسيس والنظام الأساسي ليصبح رأسمال البنك 150 مليون دينار بدلاً من 125مليون دينار على ان تتم تغطية الزيادة من خلال 15 مليون دينار من الاحتياطي الاختياري و10 ملايين دينار من الأرباح المدورة .

وقد أظهرت أرقام ميزانية البنك السنوية كما هي في 31/12/2013 استمرار البنك في تحقيق نمو ملموس في جميع مؤشراته المالية، فقد حقق البنك عام 2013 ارتفاعاً في الأرباح بلغت قبل الضريبة حوالي 64.7 مليون دينار بنسبة نمو 26.3% وبعد الضريبة بلغت الأرباح حوالي 45.1 مليون دينار بنسبة نمو 23.8% وبلغت حقوق المساهمين حوالي 255.5 مليون دينار مقابل حوالي 228.8 مليون دينار في نهاية عام 2012 بنسبة نمو بلغت 11.7% وبلغ معدل العائد على حقوق المساهمين قبل الضريبة حوالي 26.7% وبعد الضريبة حوالي18.6% وقد بلغت نسبة كفاية رأس المال (CAR) في نهاية عام 2013 حوالي 18.50% حسب معيار كفاية رأس المال للبنوك الإسلامية والمعتمد من البنك المركزي الأردني استناداً للمعيار الصادر عن مجلس الخدمات المالية الإسلامية (IFSB) .

وبلغت أربـاح الاستثمـار المشترك حـوالي 166.1 مليون دينار في عام 2013 مقابل حوالي 145 مليون دينار في عام 2012 .

و بلغ مجموع الموجودات في نهاية عام 2013 ( بما فيها حسابات الاستثمار المخصص وسندات المقارضة) حوالي 3.52 مليار دينار مقارنة مع 3.25 مليار دينار بنهاية عام2012 وبزيادة بلغت حوالي 270 مليون دينار و بنمو مقداره 8.2 % وبلغ معدل العائد على متوسط الموجودات 1.43% .

و بلغ إجمالي أرصدة الأوعية الادخارية( بما فيها حسابات الاستثمار المخصص وسندات المقارضة) في نهاية عام 2013 حوالي 3.190 مليار دينار موزعه على حوالي 629.4 ألف حساب مقابل حوالي 2.952 مليار دينار في عام 2012 بنسبة نمو حوالي 8.1% مقارنة مع نفس الفترة من العام 2012 .

و بلغ إجمالي أرصدة التمويل والاستثمار في نهاية عام 2013( شاملاً الاستثمار المخصص وسندات المقارضة ) حوالي 2.50مليار دينار موزع على 179.6 ألف معاملة مقابل حوالي 2.47مليار دينار في نهاية 2012موزع على 161.3ألف معاملة. وشملت عمليات التمويل التي نفذها البنك في السوق المحلية خلال عام 2013، مختلف الأنشطة والمرافق الاقتصادية والاجتماعية، واستفاد من هذه التمويلات عدد من المرافق الصحية (مستشفيات وعيادات وشركات أدوية) وعدد من المرافق التعليمية (جامعات ومدارس ومعاهد تعليمية)، والعديد من المشاريع الصناعية والعقارية ووسائل خدمات النقل بالإضافة الى التمويلات التي قدمها البنك الى القطاع التجاري.

وكما ورد في تقرير مجلس الإدارة انه مع نهاية عام 2013 كان العدد القائم للمستفيدين من تمويلات البنك لتغطية حاجات الأفراد من مساكن وأراضي ومواد بناء ووسائل نقل ومركبات إنشائية وأثاث حوالي 141.717ألف مستفيد وبلغ رصيد التمويل القائم حوالي 713.5 مليون دينار.

وقال الأستاذ / عدنان احمد يوسف رئيس مجلس الإدارة ان البنك الإسلامي الأردني استمر بالالتزام بالنهج الذي خطه ليبقى رائداً في نطاق عمله حريصاً على تحقيق التوازن في مصالح مساهميه ومتعامليه ومستثمريه مواكباً لكل ما هو جديد في مجال الصناعة المصرفية ناشطاً في أداء دوره الوطني والاجتماعي والتنموي رغم ما يشهده الاقتصاد العالمي والمنطقة المحيطة من أزمات وتأثيراتها السلبية على الاقتصاد الوطني.

واعرب عن اعتزازه بما حققه البنك من انجازات وحصده لجوائز عالمية وتصنيفات ائتمانية وشرعية حيث حصل في بداية شهر نيسان من العام الحالي على جائزتي أفضل بنك إسلامي لخدمات التجزئة على مستوى العالم لعام 2014 و جائزة أفضل مؤسسة مالية إسلامية في الأردن لعام 2014 للعام السادس على التوالي من مجلة جلوبل فايننس الأمريكية اضافة إلى الجوائز التي حصل عليها خلال عام 2013 كأفضل بنك إسلامي في الاردن لعام 2013 من مجلة ورد فايننس وايميا فايننس وذي بانكر وأكاديمية تتويج وجائزة نبراس كأفضل مؤسسة مالية إسلامية على مستوى الوطن العربي لعام2013 إضافة الى حصوله على تصنيفات ائتمانية وشرعية من كبرى شركات التصنيف العالمية مثل الوكالة الإسلامية الدولية للتصنيف (IIRA) التي ثبتت تصنيف البنك للجودة الشرعية AA ((SQR وذلك لالتزام البنك بإمتياز بتطبيق أحكام الشريعة الإسلامية في معاملاته، كأول وأكبر بنك إسلامي في الأردن ملتزم بتطبيق أعلى درجات الالتزام بالنواحي الشرعية.إضافة إلى تصنيفات وكالات فتش وستاندرد اند بورز وكابيتال انتلجنس وما هذه التصنيفات والجوائز الا توفيقاً من الله و تأكيد على نجاح مسيرة البنك وتطبيق خطته ألاستراتيجيه بكل كفاءة واقتدارو تظافر جهود إدارة البنك التنفيذية والعاملين في هذا الصرح ، مقدرين الجهود المستمرة للبنك المركزي الأردني والجهات الرقابية والرسمية لدعمهم وتعاونهم مع الجهاز المصرفي الأردني والصيرفة الإسلامية .

ومن جهة أخرى قال الاستاذ/ موسى شحادة نائب رئيس مجلس الإدارة / المدير العام للبنك الإسلامي الأردني استطاع مصرفنا بحمد الله المحافظة على زيادة حصته من السوق المصرفي الأردني لعام 2013، فقد أظهرت الميزانية أن مجموع أرصدة التمويل والاستثمار للبنك من التسهيلات الائتمانية المباشرة للبنوك العاملة في الأردن بلغ ما نسبته حوالي 13.2% وبلغ مجموع أرصدة الأوعية الادخارية للبنك من إجمالي ودائع العملاء لدى البنوك العاملة في الأردن حوالي 11.5 % وبلغ مجموع موجودات البنك إلى مجموع موجودات البنوك العاملة داخل الأردن ما نسبته8.2% .

كما حرص مصرفنا على إيصال خدماته المميزة إلى مختلف التجمعات السكنية والاقتصادية بيسر وسهولة حيث تم خلال عام 2013 افتتاح فرع ناعور/عمان وتم اكمال تنفيذ خطة التفرع لعام 2013 بداية العام الحالي بافتتاح فرع الشونة الجنوبية / البلقاء وثلاثة مكاتب في كل من البادية الشمالية / المفرق والصبيحي قضاء العارضة /البلقاء وبلدةالشجرة/ الرمثا كما تم تحويل ثلاثة مكاتب إلى فروع خلال عام 2013 هي المستشفى الإسلامي/عمان وشارع الحرية وضاحية الياسمين /عمان في بداية 2014 وبذلك أصبحت شبكة تفرع البنك تتشكل من 67 فرعاً و13 مكتباً مصرفياً في نهاية 2013 و69 فرعاً و15 مكتباً حتى إعداد التقرير السنوي،كما تم انتقال فرع الزرقاء الجديدة الى موقع جديد في نفس الشارع (شارع مكة المكرمة).

وأضاف شحادة لقد أصدرنا التقرير الثاني لمصرفنا عن أهم الأنشطة والمبادرات في المسؤولية الاجتماعية للعام 2013 والتي تعد جزءاً لا يتجزأ من برامج ومبادرات البنك المستمرة في خدمة المجتمع الذي يعمل فيه ومن أهم غاياته وأهدافه أن يكون له دور فعال في التنمية الاجتماعية والاقتصادية وترسيخ مبادىء المسؤولية الاجتماعية وتتمثل بتقديم الدعم المادي للعديد من الأنشطة والمبادرات في مختلف المجالات وتقديم التبرعات والقروض الحسنة ورعاية المؤتمرات والندوات .

فقد بلغت القيمة الإجمالية للقروض الحسنة الممنوحة خلال عام 2013 حوالي22.3مليون دينار استفاد منها حوالي33ألف مواطن أما إجمالي القروض الحسنة المقدمة للشبان المقبلين على الزواج بالتعاون مع جمعية العفاف الخيرية فقد بلغت 175 ألف دينار في عام 2013 استفاد منها 251 شاباً.

وبلغ عدد القروض الحسنة التي تم منحها للمعلمين من خلال الاتفاقية الموقعه مع نقابة المعلمين عام 2013 حوالي 981 الف دينار موزعه على 1607 مستفيداً مقابل حوالي 183 الف دينار موزعة على 252 مستفيداً خلال عام 2012.

و بلغ إجمالي القروض الحسنة المقدمة منذ تأسيس البنك وحتى نهاية عام 2013 حوالي197مليون دينار استفاد منها حوالي 348 ألف مواطن .

كما بلغ رصيد حساب القرض الحسن في الحسابات من الراغبين في إقراضها عن طريق البنك كقروض حسنة في نهاية عام 2013 حوالي 848 ألف دينار.

كما استمر البنك في رعاية صندوق التأمين التبادلي لمديني البنك اذ تم من خلاله في العام 2013 التعويض على162 حالة وبلغت التعويضات المدفوعة عنها حوالي 680ألف دينار أما إجمالي عدد حالات التعويض منذ تأسيس الصندوق وحتى نهاية عام 2013 فقد بلغت 1692 حالة وبلغت التعويضات المدفوعه عنها 5.3 مليون دينار وفي نهاية عام 2013 بلغ رصيد الصندوق حوالي 44.7 مليون دينار.

ووسع البنك مظلة المؤمن عليهم اعتباراً من 1/1/2012 لتصبح شاملة لكل من تبلغ مديونيته 75 ألف دينار فأقل بدلاً من 50 ألف دينار وفي 1/3/2013 أصبحت مظلة التكافل تشمل متعاملي التأجير التمويلي بالإضافة إلى متعاملي المرابحة .

وأضاف شحادة إن برامج واستثمارات البنك التي تركز على المساهمة في إيجاد فرص عمل مثل برنامج تمويل الحرفيين وأصحاب المهن المطبق في البنك فقد اهتم مصرفنا منذ البداية بتمويل متطلبات مشاريع ذوي المهن والحرف بصيغة المرابحة وفي عام 1994 استحدث البنك برنامجاً خاصاً لتمويل مشاريع هذه الفئة بأسلوب المشاركة المتناقصة المنتهية بالتمليك والذي يقضي بتسديد التمويل من الإيرادات الذاتية للمشروع الممّول كما قام البنك في عام 2013 برفع رأسمال شركة السماحة للتمويل والاستثمار التابعة له إلى ثمانية ملايين دينار وعدل نظامها الأساسي ليشمل تمويل المشاريع وذوي الحرف الصغيرة .

وقد واصل البنك دعم الكثير من الفعاليات الاجتماعية والثقافية وتقديم التبرعات لأنشطتها المختلفة وقد بلغ إجمالي التبرعات التي قدمها البنك خلال عام 2013 لمثل هذه الفعاليات 601 ألف دينار منها دعم الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية وصندوق الأمان لمستقبل الأيتام والهيئة الخيرية الهاشمية ومركز الحسين للسرطان والمسابقات التي أقامتها وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية لحفظ القرآن الكريم وجمعيات المحافظة على القرآن الكريم وحفلات الزفاف الجماعي وغيرها من النشاطات الاجتماعية التي تقام في الأردن.

كما استمر البنك في الاستثمار برؤوس أموال الشركات الوطنية التي لا يكون نشاطها الرئيس مخالفاً لأحكام الشريعة وتنتج سلعاً وخدمات ذات نفع عام للمجتمع والاقتصاد الوطني حيث بلغ عدد الشركات التي تم الاستثمار في رؤوس أموالها من أموال الاستثمار المشترك والمحافظ الاستثمارية وأموال البنك الذاتية 37 شركة وحجم الاستثمار بلغ حوالي119مليون دينار

وبين شحاده دور البنك في تفاعله مع المجتمع المحلي من خلال تنظيم عدة حملات في عدة محافظات للتبرع بالدم بالتعاون مع “مديرية بنك الدم”، تبرع موظفو البنك على اختلاف مستوياتهم الإدارية بوحدات الدم، إضافة إلى مشاركة مجموعة من متعاملي ومراجعي البنك بالحملة، وذلك مساهمة من البنك وموظفيه بتحملهم لمسؤوليتهم الاجتماعية والإنسانية تجاه المجتمع المحلي وتأكيداً لمبدأ التكافل الاجتماعي والتراحم بين أفراد المجتمع الواحد. كما تم عقد ورشتي عمل حول توعية وتثقيف الموظفين بأعمال المديرية العامة للدفاع المدني (إسعاف،إنقاذ،إخلاء) بالتعاون مع المديرية العامة للدفاع المدني، وإقامة عدة دورات للموظفين تُعنى بالإسعافات الأولية.

كما تبرع البنك لإقامة حديقة غرفة تجارة المفرق، لتمثل النموذج المميز للمسؤولية الاجتماعية والتي تُعنى بتوفير المكان المناسب لترفيه الأهالي وأطفالهم.

و قدم البنك الدعم والرعاية لحملات التوعية والسلامة المرورية من خلال مشاركته لنشاطات مديرية الأمن العام ولجنة الإعداد ليوم المرور العالمي وأسبوع المرور العربي، وتأتي مشاركة البنك هذه تأكيداً على تحمله مسؤوليته الاجتماعية تجاه كافة فئات وشرائح المجتمع وإيماناً منا بضرورة الحد من حوادث الطرق وتبعاتها المأساوية على الفرد والمجتمع.

وقدم البنك الدعم من خلال تبرعه لمشروع التوسعة لمبنى مركز الحسين للسرطان،ويأتي هذا التبرع متمماً لدور البنك الاقتصادي والاجتماعي،بتحمله لمسؤولياته الاجتماعية تجاه أبناء الوطن،وتحقيق مبدأ التكافل الاجتماعي ممثلا ًبدعم القطاع الصحي.

أما في مجال الطاقة والبيئة فقال شحادة لقد باشر البنك في توفير الطاقة البديلة في مقرات تواجده ليحقق وفراً وتخفيضاً في فاتورة الكهرباء ويساهم في دعم الاقتصاد الوطني وحماية البيئة ليكون أول مصرف أردني يُدخل الطاقة الشمسية إلى أعماله والذي بدأ بثلاثة فروع كمرحلة أولى،وجاري التطبيق في ستة فروع أخرى.

كما واصل البنك دعمه المستمر لبرامج ونشاطات الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية ولمسابقة الملكة علياء للمسؤولية الاجتماعية، حيث كانت المسابقة في هذا العام تحمل عنوان “التدوير فوائد كثيرة وحماية البيئة والتوفير – أردن أخضر”، وتأتي هذه المسابقة للتوعية بقضايا البيئة بين طلبة المدارس والجامعات وزيادة وعي المواطنين بمفاهيم البناء الأخضر وتطبيقاته وتم دعم الحفل الذي أقامته جامعة البلقاء التطبيقية لتكريم عمّال الوطن العاملين في محافظة البلقاء بتقديم الهدايا العينية لهم لجهودهم في خدمة أبناء المحافظة.

أما في مجال التقنيات المصرفية فبين شحادة إن البنك أنجز مزيداً من عمليات التطوير والتحديث في مجال التقنيات المصرفية حيث أنتهى من تطبيق النظام البنكي الجديد وتطبيق نظام الدور في جميع الفروع والمكاتب بتاريخ 31/3/2013 والذي من خلاله تعزز لمصرفنا قاعدة بيانات مركزية لجميع الفروع والمكاتب ومتابعتها مركزياً، والسرعة في تقديم الخدمات للعملاء ، وتقليل استخدام الورق من خلال أتمتة الإجراءات وأرشفة الوثائق الكترونياً والاستمرار في اتمتة وتحديث وتطوير عمليات توثيق السياسات والإجراءات والربط مع كافة الأنظمة المساعدة ( الصراف الآلي والخدمات الالكترونية ..الخ) كما تم الاستمرار في إدخال و تطوير التقنيات المصرفية الالكترونية منها تسديد الفواتير وتحويل الأموال ومباشرة مركز الاتصال ( Call Centre) أعماله وربط جميع الفروع والمكاتب بشبكة اتصالات رديفة لشبكة الاتصالات العاملة حالياً وبناء وحدات تخزين مركزية عالية التوافرية بما يضمن استمرارية اتصال الفروع والمكاتب على مدار الساعة والانتهاء من مركز التعافي من الكوارث وتزويده بما يلزم لضمان استمرارية العمل.

وتم تركيب وتشغيل 11 جهاز صرف آلي جديد خلال عام 2013، وبذلك أصبحت شبكة البنك من أجهزة الصرف الآلي تتشكل من 134 جهازاً ترتبط جميعها مع حسابات العملاء، ومع الشبكة الأردنية المشتركه لأجهزة الصرف الآلية في المملكة (JONET)، والتي تتشكل من حوالي 1200جهازاً للصرف الآلي، ومن خلالها مع شبكة فيزا انترناشونال خارج الأردن،كما تم التوسع في خدمة (SMS) والخدمات المصرفية المقدمة عبر الانترنت (I-Banking).

وحول الخطة المستقبلية للبنك لعام 2014 قال شحادة انها تتضمن الاستمرار في إدخال خدمات مصرفية الكترونية جديدة وتطويرها و التوسع في منح تمويل الأفراد سواء بالمرابحة أو بالإجارة المنتهية بالتمليك او الاستصناع او غيرها،والتوسع في منح تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة (SME’s).إضافة إلى إصدار صكوك إسلامية قابلة للتداول في البورصة مع الاستمرار في تمويل الاحتياجات الحكومية باستخدام هذه الأداة وبالتمويل المباشر بالمرابحة وطرح منتجات تمويلية جديدة تلبي رغبات واحتياجات السوق المصرفي، مع الالتزام بالموافقة الشرعية على المنتجات الجديدة وتتضمن خطة التفرع افتتاح فرع في ماركا الجنوبية/عمّان وفرع في لواء الجيزة /عمّان و افتتاح مكاتب في محافظة العقبة وقضاء بلعما/ المفرق والحسينية مؤتة / الكرك ومحافظة مادبا قبل نهاية العام الحالي بأذن الله ، كما سيتم تحويل مكتب اربد /سما الروسان الى فرع بعد تغيير اسمه الى فرع اربد لواء بني كنانه و تركيب وتشغيل أجهزة جديدة للصرف الآلي واستبدال القديم منها، مع تطوير وتحسين نظام إدارة تشغيلها و استفادة متعاملي مصرفنا من الخدمات والمنتجات المقدمة من بنوك مجموعة البركة المصرفية، وكذلك استفادة متعاملي بنوك المجموعة من الخدمات والمنتجات المقدمة من مصرفنا، وذلك بالتنسيق والتعاون مع إدارة مجموعة البركة المصرفية (ABG) وتعزيز مبادىء الحوكمة المؤسسية مع الاستمرار في تطبيق متطلبات بازل II وبازل III.

440