البنك التجاري الأردني يؤكد استمرار نمو أنشطته التشغيلية

2016 07 31
2016 07 31

تنزيل (6)صراحة نيوز – استمر البنك التجاري الاردني في تنمية انشطته البنكية الاساسية ضمن خطة الادارة للارتقاء بالخدمات البنكية المقدمة والتي تلبي متطلبات العملاء والسوق المصرفي.

وقال البنك في بيان أصدره اليوم الاحد إن الارباح الصافية بعد الضريبة واستبعاد العمليات غير المتكررة نمت بواقع 63 بالمئة، فيما بلغت الارباح الصافية بعد الضريبة 8ر3 مليون دينار للشهور الستة الأولى من العام الحالي، وذلك حسب النتائج الأولية الخاضعة لموافقة البنك المركزي الاردني.

وقال رئيس مجلس إدارة البنك، ميشيل الصايغ، إن هذه النتائج الايجابية جاءت نتيجة النمو المدروس المتحقق في حجم التسهيلات الائتمانية الصافية بمبلغ 5ر45 مليون دينار إلى 645 مليون دينار، ونمو ودائع العملاء بمبلغ 3ر23 مليون دينار إلى مليار و65 مليون دينار لنهاية حزيران.

واضاف أن ارتفاع ودائع العملاء أدى إلى رفع نسبة التسهيلات إلى ودائع العملاء من 6ر60 بالمائة في نهاية حزيران الماضي مقارنة مع 5ر57 بالمئة في نهاية 2015، “وهو مؤشر يعكس الاستغلال الامثل لمصادر الاموال”.

وأكد الصايغ أن البنك استطاع، في المقابل، تخفيف التركز في ودائع البنوك لديه والذي انعكس على التوظيفات في سوق النقد متدنية العوائد.

وبين أن اجمالي الموجودات وصل إلى مليار و361 مليون دينار بنهاية النصف الأول من العام الحالي مقابل مليار و488 مليون دينار بنهاية 2015.

وأشار إلى انعكاس النمو في حجم التسهيلات وتخفيف تكلفة ودائع العملاء على الارباح التشغيلية حيث نمت صافي ايرادات الفوائد بنسبة 3ر17 بالمئة وبمبلغ 9ر2 مليون دينار، كما نما اجمالي الدخل قبل العمليات غير المتكررة بنسبة 4ر6 بالمئة.

ونوه إلى أن البنك استمر في نهجه المتحفظ في التحوط للتسهيلات الائتمانية والاستثمارات عن طريق بناء المخصصات المطلوبة حسب التعليمات البنكية النافذة.

وفي اطار نهجه المستمر في مراجعة وتقييم خدماته ومنتجاته المقدمة للأفراد والشركات، طور البنك التجاري الاردني منتجه الخاص بحسابات التوفير (تجاري توفيري) وذلك من خلال زيادة عدد الجوائز الشهرية لتصبح ثلاث جوائز كبرى شهريا بدلا من واحدة اضافة الى زيادة قيمة الجوائز اليومية.