البنك العربي يوزع 30% ارباحا نقدية

2013 03 24
2013 03 24

عقدت الهيئة العامة العادية وغير العادية لمساهمي البنك العربي اجتماعها بتاريخ 21 آذار 2013، برئاسة السيد صبيح المصري رئيس مجلس الإدارة وبحضور أعضاء مجلس الإدارة ومساهمين يحملون أسهما «أصالة ووكالة» يشكلون 73 %  من رأس المال، كما وحضر الاجتماع مراقب عام الشركات عطوفة السيد برهان عكروش الذي أعلن قانونية الاجتماع. وألقى السيد صبيح المصري رئيس مجلس إدارة البنك العربي كلمة افتتاحية تحدث فيها عن تداعيات الأزمة المالية العالمية على الاقتصاد العالمي مشيراً إلى التحديات العديدة التي تواجهها الاقتصادات العربية إضافة إلى الفرص التي نجمت عن التحولات التي تشهدها المنطقة العربية. كما بين السيد المصري أن إستراتيجية البنك الحصيفة الى جانب المتابعة المستمرة والحثيثة من ادارة البنك واتخاذ الخطوات المناسبة كان لها الأثر الأكبر في قدرة البنك على التعامل مع التحديات التي تفرضها ظروف المنطقة الحالية. وأشار السيد المصري الى أن البنك العربي قد كان ولا يزال بحكم سمعته الطيبة والثقة العالية التي يتمتع بهما ملاذاً آمناً لودائع واستثمارات شرائح واسعة من قطاعات العملاء من الأفراد والشركات على امتداد رقعة الوطن العربي. ولا أدل على ذلك من النتائج الإيجابية التي حققها البنك العربي خلال العام 2012 . واختتم السيد المصري حديثه بالقول: “إننا ننظر اليوم إلى المرحلة المقبلة في مسيرة البنك العربي بمنتهى التفاؤل وكلنا ثقة بأن البنك يقف على أعتاب مرحلة جديدة من الريادة والأداء المميز بما سيعود بكل الخير على مساهميه وعملائه وموظفيه والمجتمعات التي يعمل بها.” من جانبه بين السيد نعمة صباغ المدير العام التنفيذي، بأن البنك يتطلع خلال الفترة المقبلة إلى تحقيق مجموعة من الأهداف الرئيسية وفي مقدمتها تعزيز الوضع التنافسي للبنك ليبقى في مقدمة البنوك الإقليمية. كما بين أن البنك سيواصل البناء على أهم مرتكزاته الإستراتيجية والتي تتمثل في التركيز على أساسيات العمل المصرفي السليم وسياساته المحافظة في التمويل والاستثمار وتوظيف الأموال والاحتفاظ بمستويات سيولة مرتفعة مدعمة بودائع راسخة لقاعدة عريضة من المودعين هذا إلى جانب إدارة المخاطر بشكل فعال ومدروس. وبين السيد صباغ أن خدمة العملاء  تأتي على رأس أولويات البنك العربي الإستراتيجية مؤكداً على أن البنك  يسخر طاقاته  وإمكاناته وشبكة فروعه لتوفير أعلى مستويات خدمة لعملائه  من مختلف القطاعات بما يتناسب مع احتياجاتهم وتطلعاتهم. وعلى صعيد النتائج المالية فقد بلغت الأرباح الصافية بعد المخصصات والضرائب لمجموعة البنك العربي 352.1 مليون دولار أمريكي للعام 2012 مقابل 305.9 مليون دولار أمريكي للعام 2011 بنسبة نمو بلغت 15%. كما  حققت الودائع زيادة بمبلغ 1.2 مليار دولار أمريكي لتصل إلى 32.9 مليار دولار أمريكي، مما عزز من سيولة البنك والتي كانت دائماً في مقدمة أولويات البنك العربي وأهدافه الإستراتيجية. هذا وتعكس نتائج العام 2012 متانة المركز المالي للبنك وقوة قاعدته الرأسمالية، والتي بلغت ما مجموعه 7,7 مليار دولار أمريكي بنهاية العام 2012. كما وصلت نسبة كفاية رأس المال إلى 15,1% وهي تقترب من  ضعف الحد الأدنى المطلوب وفقاً للجنة بازل والبالغ 8% وأعلى في الوقت نفسه من الحد الأدنى المطلوب من البنك المركزي الأردني و البالغ 12% الأمر الذي يشير إلى متانة القاعدة الرأسمالية للبنك. و خلال الاجتماع أقرت الهيئة العامة توصية مجلس إدارة البنك العربي ش م ع بزيادة نسبة توزيع الأرباح على المساهمين لتبلغ 30% للعام 2012 مقارنة بنسبة 25% للعام 2011 و20% للعام 2010. وذلك نظراً لهذه النتائج الايجابية ولما يتمتع به البنك من صلابة ومتانة في المركز المالي. كما أقرت الهيئة العامة خلال اجتماعها غير العادي، توصية مجلس إدارة البنك العربي ش م ع بتعديل البند الخاص بتعريف الرئيس الوارد في المادة (1) والغاء الفقرة  أ من المادة 26 من النظام الأساسي للبنك.