البيان الانتخابي لمرشح عضوية نقابة الصحفيين الزميل علي فريحات

2014 04 19
2014 04 19

337بسم الله الرحمن الرحيم

قالَ تعإلى :”وَقـُلْ رَبِ أَدْخِلـْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيراً “.  “وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنين “…

صدق الله العظيم

[ اللهمَّ إنْ كنتَ تعلمُ أني مقبلٌ على عملٍ فيهِ صلاحُ أمري في ديني ودنيايَ وآخرتي وأهلِ بلدي فيسرهُ لي، وأعـني عليهِ ، وتولَّ أمري فيهِ .]

بيانُ مرشحِ عضوِ نقابةِ الصحفيينَ الأردنيينَ

لدورةِ 2014-2017

الصحفيِّ علي فريحات

“منْ أجلِ نقابةٍ قويةٍ لخدمةِ منتسبيها”

الزملاء الاحرار.. الزميلات الماجدات ..

رفـاق مهنة المتاعب… حملة رسالـة الإعلام..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،

انطلاقاً منْ إيماني بأهميةِ العملِ النقابيِّ في تطويرِ عملِ نقابةِ الصحفيينَ وبهدفِ خدمةِ الجسمِ الصحفيِّ وتفعيلِ دورِ النقابةِ وتعظيمِ رسالتِها لتغدُوَ نقابتــُنا مبعثَ فخارٍ واعتزازٍ لكلِّ منتسـِـبيها ولمواجهةِ العديدِ منَ التحدياتِ التي تواجه قطاع الإعلام والتي تتعلقُ بالقوانينِ التي تـحـِـدُّ منَ الحرياتِ الصحفيةِ بالإضافة إلى تراجع أوضاع الصحف التي يعاش منها مئات الأسر.

قرَّرْتُ وبعدَ التوكـــُّـلِ على اللهِ والتشاورِ معَ عددٍ منَ الزملاءِ العاملينَ في كافةِ المؤسساتِ الإعلاميةِ والصحفيةِ ووسائلِ الإعلامِ المختلفةِ وعقدِ لقاءاتٍ معَ الزملاءِ في المحافظاتِ ترشيحَ نفسي لعضويةِ مجلسِ النقابةِ حباً للعملِ النقابيِّ والمـِهــْـنـِيِّ الذي مارستــُهُ على مدارِ أكثرَ منْ 22عاماً عملتُ خلالـَها في عددٍ منَ المؤسساتِ الإعلاميةِ الحكوميةِ والخاصةِ منها :صحيفة ُ الرأيِ ووكالة ُ الأنباءِ الأردنيةِ “بترا” والإذاعة ُ الأردنيـَّة ُ والمركزُ الأردنيُّ للإعلامِ حيثُ كنتُ متواصلاً معَ نقابتي وزملائي منْ خلالِ المشاركةِ في معظمِ لجانِ النقابةِ منها  الاجتماعية والحريات  والخارجية والثقافية كما شاركتُ في لجنةِ نقابةِ صحفيــِّي الشمالِ حيثُ مثلتُ زملائي في عضويةِ اللجنةِ ومنْ ثمَّ رئيساً لها كما مثلت النقابة في مجمع النقابة المهنية  بهدفِ تعزيزِ التواصلِ لخدمةِ النقابةِ والزملاءِ وبفضلِ هذهِ الخبراتِ المتواضعةِ سأسعى جاهداً إنْ حالـَـفـَـني الحــَـظ ُّللمحافظةِ على حقوقِ وامتيازاتِ الزملاءِ الصحفيينَ بكلِّ الوسائلِ المتاحةِ ليشعرَ الصحفيُّ بالعدالةِ والإنصافِ والحريةِ المسؤولة ومجابهةِ التحدياتِ المتعدِّدةِ .

وبناءً على ما طرحـَـهُ الزملاءُ خلالَ جولاتي ولقاءاتي معهمْ ورغبة ًمني لخدمة الزملاء والزميلاتِ فإنني أطرَحُ برنامجيَ الانتخابيَّ والذي يتضمنُ العديدَ منَ المرتكزاتِ خصوصا في هذه المرحلة التي تحتاج إلى مزيد من الجهد ومضاعفة العمل ، متمنياً أنْ تلبـِّيَ طموحاتـِـكــِمْ ومكتسباتكم

** الزملاءُ والزميلاتُ أعضاءُ الهيئةِ العامةِ لنقابةِ الصحفيينَ الأردنيينَ الأفاضلُ …

يا من نذرتم أنفسكم جميعا لخدمة عملكم النقابي والمهني والصحفي، وكنتم دائما فرسانا للحق ومشاعل للنور التي تضيء الدرب بكل ماهو جديد  هذا الدور العظيم الذي عملتم به دون كلل أو ملل لمواصلة المشوار الإعلامي والصحفي والمهني وسط التحديات والصعوبات والإرهاصات التي أصبح يواجهها هذا القطاع من قوانين تفرضها الحكومة بصورة انفرادية لفرضها على الوسط الصحفي حيث لم تتشاور فيها الحكومة مع النقابة التي لم تقف حينها النقابة مكتوفة الأيدي حيث عبرت عن وجهة نظر الزملاء التي تؤكد على عدم تقييد الحريات وفرض الغرامات المالية وحجب المواقع من خلال السلطة التنفيذية باعتبار السلطة القضائية هي المرجعية لمثل هذه القضايا والمطلوب منا جميعا الالتفاف حول نقابتنا التي يحاول البعض استهدافها لتحقيق إغراضهم الشخصية

يجمع الكل أن تنظيم المهنة مطلب رئيسي لكن دون وجود مواد تحد من الحريات الصحفية والتضييق على الصحفيين من ممارسة مهنتهم الأمر الذي يتطلب منا جميعا النضال من اجل إلغاء المواد التي تتعلق بالعقوبات وفرض الغرامات المالية وخصوصا فيما يتعلق في المادة التي تتيح للحكومة حجب المواقع الالكترونية بكبسة زر دون اللجوء للقضاء العادل وفرض الغرامات المالية التي تحد من الحرية الصحفية.

الزمــــلاء والــــزميلات …

إنّ إعلاء صوت الحق يحتاج منا جميعاً الوقوف في وجه الظلم والفساد والمحسوبية والترهل الذي ألحق بمؤسستنا الصحفية وخصوصا الصحف اليومية التي أصبحت تعاني من خسائر مادية وعدم استقرار نفسي للـزملاء.

آن الأوان للسعي إلى استمرارية الصحف الورقية التي يعيش منها مئات الأسر والسعي للضغط على الحكومة بتخفيف الضرائب وإعفاء مستلزمات الصحف من الجمارك وزيادة الاشتراكات ورفع قيمة الإعلانات الحكومية كونها تغطي انجازاتها وتتابع قضايا الشأن العام

آن الأوان على إدارات الصحف السعي  لإيجاد آليات ووسائل تجذب القارئ نحو الصحف الورقية لتزيد من انتشارها وتداولها بين العامة وتحدث نقله في تقديمها للخدمات وتطوير التطورات إلى مجال التكنولوجيا الحديثة من خلال تفعيل منتجها ليحصل على المنافسة المطلوبة وان تركز في طرحها على الحدث الإخباري وطرح مشاكل المواطنين والإلمام باحتياجاتهم للحفاظ على ديمومتها.

اليوم مطلوب من الزملاء في المهنة الوقوف صفا واحدا هيئة عامة ومجلس نقابة لوضع منهجية عمل وخطة زمنية قابلة  للتنفيذ لمواجهة التحديات التي يواجهها قطاع الإعلام في مجال الحريات الصحفية بالإضافة إلى معالجة معاناة الصحف الورقية التي أصبحت مهدده بسبب الخسائر المتلاحقة الناتجة عن ارتفاعات الضرائب ومحاربتها في وقف الاشتراكات عنها والضغط باتجاه فتح ملفات الفساد التي أدت إلى انهيار الصحف بسبب تراكم ديونها الأمر الذي أدى إلى تكرار تأخير صرف رواتب الزملاء الذين يترتب عليهم التزامات شهرية .

آن الأوان للضغط باتجاه إنقاذ هذه الصحف الوطنية التي لم تبخل على الوطن بتغطية أخباره ومتابعة نشاطاته وتبني هموم المواطن هذه الصحف تستحق من الحكومة الوقوف إلى جانبها لتتمكن من مواصله مشوارها الإعلامي والإيفاء بالتزاماتها باتجاه العاملين التي تعتبر مصدر رزقهم

الزمــلاء الافاضل.. الزميلات الفاضــلات….

أقدم لكم برنامجي الانتخابي ألزم به نفسي أولا أمام الله وأمامكم متمنيا عليكم الاطلاع على مضمونه راجيا منكم تقديم أي اقتراح أو بند ترونه مناسبا من اجل خدمة العمل النقابي والمهني لنصل إلى الطموح المنشود الممكن تطبيقه من خلال  العمل التشاركي والتشاوري لان الهموم مشتركة والتحديات كبيرة وان مساهماتكم في إبداء الاقتراحات يعزز روح العمل الجماعي الذي يخدم مسيرة النقابة .

وتالياً ملامح ومرتكزات البرنامج الانتخابي الذي سألتزم به وأسعى جاهدا لتحقيقه خصوصا في ظل عدم وجود قوائم  الأمر الذي يخلق حالة من التردد في إعداده لكن تلبية للهيئة العامة التي تريد برامج انتخابية في هذه المرحلة :

1- تفعيل آلية التواصل ما بين مجلس النقابة والهيئة العامة ولجان النقابة لأنه لا يمكن أن يكون هناك مجلس نقابه قوي دون هيئة عامة قوية متواصلة التي من حقها أن تراقب الأداء وتشارك في صنع القرار من خلال اللجان والتواصل في محاسبة مجلسها بشتى الوسائل لان المسؤولية مشتركة .

2- آن الأوان للسعي من اجل أن تكون النقابة قوية ومؤثرة لتحقيق مصالح الزملاء من خلال الضغط على معالجة التحديات والصعوبات التي يواجهها العاملين في قطاع الإعلام وخصوصا الصحف اليومية التي أصبحت تتراجع لان الحقوق تنزع ولا تمنح.

3- إعطاء أولوية قصوى للهم المعيشي باعتبار أرزاق الصحفيين خط احمر لا نسمح لأي جهة العبث به .

4- استكمال مشروع نظام صندوقِ تقاعدٍ الصحفيينَ الذي اقره المجلس ورفعه لرئاسة الحكومة ليتم إقراره لأنه مطلــَـبٌ رئيسٌي لا رجعــَـة َ عنهُ.

5- الحريات الصحفية والاعلاميه سقفها السماء  ولا نقبل بغير ذلك

6-العمل بروح العمل  الجماعي المنظم لمواجهة التحدي الأكبر للمرحلة المقبلة التي تواجه فيها المؤسسات الصحفية ظروفا صعبه تستدعي اختيار زملاء يتمتعون بخبرات وعلى قدر من المسؤولية وخصوصا ان هذه المؤسسات هي الرافد الرئيس للنقابة على الصعيد المالي .

7-حماية المهنة من خلال إيجاد ضوابط وتطبيق الأنظمة والتعليمات بخصوص قبول العضوية من اجل الحفاظ على كرامة المهنة ومكتسبات الزملاء.

8-التوجه نحو الاستثمار لدعم صندوق النقابة وتنميته  لخدمة الزملاء بالإضافة إلى تأسيس جمعية إسكان تعاونية خاصة بالصحفيين خاصة بأعضاء النقابة للاستثمار في شراء الأراضي، وبيعها للزملاء بأسعار معقولة من خلال التعاون مع البنوك بفوائد بسيطة  وأقساط ميسرة

9-رفع مبالغ القروض التي تقدمها النقابة من خلال البنوك المؤسسات ألتمويليه صندوق توفير البريد والبنك التجاري لتحسين أوضاع الزملاء لمواجهه أعباء الحياة المختلفة.

10-السعي نحو تحقيق مستوى معيشي جيد للزملاء وتكريس سلطه الإعلام باعتبارها سلطه رابعة تتولى الرقابة والتوجيه والإرشاد وخدمه مصالح المجتمع بعيدا عن أي أجندات شخصيه.

11-إعادة النظر بتحسين التأمين الصحي لخدمة الزملاء .

12-التواصل مع الزملاء الصحفيين في المحافظات وإشراكهم في الدورات التدريبية والندوات وورش العمل على المستوى المحلي والخارجي.

13-الاستفادة من خبرات الزملاء الصحفيين المتقاعدين وأصحاب الخبرة من خلال تشغيل مجالس استشارية وإشراكهم في جميع فعاليات النقابة وعرفانا لما قدموه لنقابتهم من تضحيات

14-الضغط باتجاه نقابة قوية لخدمة منتسبيها لتأخذ دورها الحقيقي لتكون في مقدمة النقابات المهنية لتكون صانعة للقرارات و اتخاذ المواقف السياسية في مختلف القضايا الوطنية

15-الرفض الشديد للتطبيع مع الكيان الصهيوني.

16-رفض أي محاولات تعيق الإعلام وترك النقابة لتنظيم نفسها

17- تحديث قاعدة بيانات للزملاء الصحفيين يتم تحديثها باستمرار تتضمن أماكن عملهم وهواتفهم و ايميلاتهم بشكل تكاملي حتى يتم إيصال الدعوات لهم عبر ايميلاتهم وهواتفهم لدعم التواصل ما بين المجلس والهيئة العامة وتفعيل وتحسين آلية عمل الموقع الالكتروني للنقابة ليكون جاذب للهيئة العامة

18-استكمال البنية التحتية للأرض المخصصة للصحفيين بإقامة مشاريع إسكانية أو شراء قطع أراضي في مناطق مناسبة وبيعها للزملاء بأسعار مناسبة على غرار ما تقوم به النقابات المهنية الأخرى

19-الضغط باتجاه تخصيص منح جامعية لأبناء الصحفيين على غرار المنح التي تم تخصيصها لنقابة المعلمين وخصوصا أن ظروف الصحفيين وأحوالهم المعيشية تستدعي ذلك

20-الضغط باتجاه الاعتراف بالصحافة ‘مهنة’على غرار النقابات الأخرى من اجل رفع علاوة المهنة على غرار النقابات المهنية الأخرى

21-تدريب وتأهيل العاملين في مجال الصحافة والإعلام لتنمية مهاراتهم من خلال مركز التدريب في النقابة الذي سنسعى جاهدين لتفعيل آلية عمله من خلال الطاقات المتوفرة في النقابة الذين يتمتعون بخبرات كبيرة في مجال التدريب بالإضافة إلى الاستعانة بالمدربين من الخارج من أجل  تبادل الخبرات.

22-السعي للحصول على مزيد من قطع الأراضي لشمول الأعضاء الجدد لإفادة جميع الزملاء من المكتسبات التي تحققها النقابة لأعضائها.

23-السعي الجدي والحقيقي في توفير فرص عمل مناسبة للزملاء الذين لا تتوفر لهم فرص عمل وكذلك الذين فصلوا من الصحف و خصوصا الزملاء في ‘العرب اليوم’.

24-المطالبة بتمثيل النقابة في مجالس إدارات المؤسسات الإعلامية والجامعات والمعاهد التي تدرس الصحافة والإعلام.

25- السعي لتكون دائما النقابة قوية قادرة على خدمة الصحفيين والمحافظة على أخلاق المهنة الصحفية.

26. المطالبة ُ بتعديلِ القوانينِ والتشريعاتِ التي تحـِـدُّ منَ الحرياتِ الصحفيةِ ضمنَ مـهـْـنـِـيـَّـةٍ ومسؤوليةٍ كونـِها الضمانَ الأساس لحريةِ التعبيرِ .

27. البحثُ عنْ آلياتٍ لاستثمارِ أموالِ النقابةِ بما يحققُ مردوداً آمناً يساعدُ على استيعابِ احتياجاتِ الأسرةِ الصحفيةِ والإعلاميةِ المتزايدةِ بحيثُ يكونُ أعضاءُ الهيئةِ العامةِ شركاءَ في عوائدِ الاستثمارِ وفقَ شروطٍ تحدِّدُها الهيئة ُ العامة ُ وخصوصا أنّ مشروع قانون النقابة المعروض حاليا في مجلس الامة يتيح ذلك.

28.تفعيل دور النادي ليكونَ متنفــَساً لممارسةِ مختلفِ المــَـناشطِ  واللقاءات الاجتماعية .

29.تفعيلُ دورِ النقابةِ معَ النقاباتِ الأخرى وتفعيلُ دورها في إقامةِ المؤتمراتِ واللقاءاتِ والندواتِ الإعلاميةِ وَوُرَشِ العملِ المتعلقةِ بمواضيعِ الإعلامِ والصحافةِ. ولا بدَّ هنا منْ تنسيقِ التواصلِ معَ كلياتِ الإعلامِ في الجامعاتِ للاستفادةِ منْ خبراتـِـهــِـمْ بالإضافة إلى فتح باب الدورات الخارجية والداخلية بالتعاون مع منظمات الصحفيين الدولية والاتحادات والنقابات الصحفية.

30.السعيُ إلى إقرارِ علاوةٍ المهنة لأعضاءِ الهيئاتِ التدريسيةِ منْ الأكاديميينَ في الجامعاتِ الحكومية والخاصة الأعضاءُ في نقابةِ الصحفيينَ الأردنيينَ على غرارِ الزملاءِ العاملينَ في الصحفِ والمؤسسات الإعلامية الحكومية .

31.  العملُ على استكمالِ خـِـدْماتِ البنيةِ التحتيةِ لمشروعِ إسكانِ الصحفيينَ في الغباوي.

32. السعي لتوفيرِ قطعِ أراضٍ لإسكانِ الصحفيينَ الجددِ وذلكَ منْ خلالِ المطالبةِ بتوفيرِ أراضٍ لهمْ وإنْ لمْ تتمكنِ النقابة ُ منْ تلبيةِ المطلبِ سيتمُّ وضعُ بدائلَ وحلولٍ مناسبةٍ بناءً على آلياتٍ جديدةٍ منْ خلالِ النقابةِ لتأمينـِهـِمْ بقطعِ أراضٍ مناسبةٍ مجاورةٍ لمشروعِ الإسكانِ في الغباوي أوْ دعمـِهـِمْ منْ خلالِ النقابةِ نفسـِها وفقَ آلياتٍ مناسبةٍ بينَ الطرفينِ على غرارِ ما تقومُ بهِ النقاباتُ الأخرى في تأمينِ منتسـِـبيها بقطعِ أراضٍ في أماكنِ عملـِهــِمْ بالإضافة إلى البحثُ عنْ مصادرَ حقيقيةٍ لتمويلِ إسكاناتٍ بقروضٍ ميسرةٍ عبرَ اتفاقياتٍ خاصةٍ توقــَّعُ معَ البنوكِ العاملةِ في الأردنِّ .

33. التأكيدُ على دورِ النقابةِ في توفيرِ التدريبِ اللازمِ للصحفيينَ للقيامِ بواجبــِهــِمِ المـِـهـْـنــِيِّ ورسالتــِهــِمِ الوطنيةِ .

34. التواصلُ معَ المؤسساتِ الصحفيةِ لإيجادِ نظامِ كادرٍ يضمنُ حقوقَ الصحفيينَ في الترفيعاتِ والعلاواتِ السنويةِ ينسجمُ معَ مؤشراتِ ومتطلـــَّــبـاتِ تكاليفِ المعيشةِ .

35. السعيُ الجادُّ لتعديلِ نظامِ الضمانِ والتكافلِ الاجتماعيِّ في النقابةِ.

36. تحسينُ الاتفاقياتِ المعمولِ بها حالياً بخصوصِ التأمينِ الصحيِّ .

37- دعم الزملاء في وكالة الأنباء الأردنية ومؤسسة الإذاعة والتلفزيون في جميع مطالبهم العادلة وخاصة فيما يتعلق بزيادة رواتبهم وتحسين ظروفهم المعيشية.

38- الضغط ُباتجاهِ تحقيقِ علاوةِ المهنةِ للزملاءِ العاملينَ في المؤسساتِ الإعلاميةِ والصحفيةِ لتصلَ إلى 150 % .

39-الاستفادة من خبرات الزملاء الصحفيين المتقاعدين الذين أسهموا في عملية البناء وخدمة المهنة الصحفية فيما يتعلق بضمان الأمن الوظيفي لهم او المكتسبات والحقوق التي يجب على المؤسسات الصحفية والإعلامية توفيرها لهم

40. تفعيلُ اللجانِ المنبثقةِ عنِ النقابةِ ومتابعة ُ أدائــِها وانجازاتـِها حتى تقومَ بدورِها الحقيقيِّ وإعادة ُ تشكيلِ اللجانِ غيرِ الـفــاعـــِـلــــَـةِ .

41- تبنـِّـي أيةِ قضيةٍ تــَهـُـمُّ أيَّ صحفيٍّ بكلِّ قوَّةٍ للوقوفِ إلى جانبهِ لضمانِ حصانةِ الصحفيِّ الذي يمارسُ دورَهُ بــِـمـِـهـْـنــِـيــَّـةٍ.

42. البحثُ عنْ آلياتٍ لدعمِ الصحافةِ الأسبوعيةِ والمواقعِ الإخباريةِ وحمايتــِها منْ أيِّ عائقٍ قــدْ يعرقلُ سيرَ عملـِـها إيماناً منْ دورِهما في الدفاعِ عنِ الحرياتِ وكشفِ ونقدِ مواطنِ الخللِ.

43. دعوة الهيئةِ العامةِ كلَّ ستةِ أشهرٍ لإطلاعــِهـِـمْ على ما تمَّ إنجازُهُ وتجسيرِ الفجوةِ بينَ النقابةِ والهيئةِ العامةِ وفتحِ بابِ المناقشةِ والمساءَلةِ والنقدِ لبيانِ أوجهِ التقصيرِ بهدفِ الاستماعِ للرأيِ والرأيِ الآخرِ والاستفادةِ منْ ملاحظاتـِهـِمْ كـَيْ يتمَّ معالـجـَـتــُهـا أوَّلاً بأوَّلٍ .

44. التواصلُ معَ الصحفيينَ المتقاعدينَ للاستفادةِ منْ خبراتــِهــِمْ الطويلةِ في مواضيعَ لها مساسٌ بالمهنةِ والتشريعاتِ والقوانينِ الناظمةِ لحريةِ الصحافةِ وإشراكــِهــِمْ في جميعِ فعالياتِ النقابةِ تقديراً للجهودِ التي بذلوها خلالَ ممارستِهـِمْ مهنة َ الصحافةِ  .

45-مقاومة ُومنعُ أيةِ جهةٍ تحاولُ الالتفافَ على مطالبِ الزملاءِ وحقوقــِهــِـمْ حيثُ سيكونُ إبرازُ هذهِ المطالبِ وَعــَـرْضُها بأسلوبٍ قويٍّ منْ أجلِ العملِ على تنفيذِها وتحقيقـِـهـا .

46-آنَ الأوانُ لإيجادِ صندوقِ طوارئَ في النقابةِ لمساعدةِ الزملاءِ الذينَ يتعرضونَ لظروفٍ طارئةٍ وذلكَ بناءً على أسسٍ سليمةٍ ودراسةٍ لكلِّ حالةٍ غـايـَـتــُهـا المصلحة ُ العامة ُ وليسَ المنفعة ُ الشخصية ُ المبنية ُ على العلاقاتِ والاسترضاءِ من خلال تأسيس نظام خاص  للمساعدات المالية على أسس واضحة ومنتجه وعادلة.

47. تقديراً للحراكِ الذي قامَ بهِ عددٌ منَ الزملاءِ الغـَـيـُورينَ على نقابتـِهـِمْ “تجمع شباب نقابة الصحفيين الأردنيين “صوتك مستقبل” وغيرِها منَ الحراكات التي تسعى لتطويرِ العملِ النقابيِّ والمـِهـْـنـِيِّ حيث أؤكد دعمي ومساندتي لهم بشتى الوسائل

48- تشكيلِ هيئاتٍ استشاريةٍ منَ الزملاءِ الراغبينَ والمندفعينَ نحوَ تطويرِ وتفعيلِ نقابتـِهـِمْ منَ الصحفِ اليوميةِ والأسبوعيةِ والمواقعِ الإخباريةِ والفضائياتِ والمحطاتِ الإذاعيةِ بهدفِ إشراكــِهــِمْ في صنعِ  القرارِ وتحملِ المسؤوليةِ لتطويرِ العملِ النقابيِّ والمـِـهـْـنـِـيِّ وعدمِ الالتفافِ على مطالـبـِـهــِـمِ التي تهدِفُ إلى تحقيقِ مصلحةِ الزملاءِ أعضاءِ الهيئةِ العامةِ .

49-الالتزام بما جاء بمضمون اللقاء التشاوري الذي عقد للهيئة العامة في مقر نقابة الصحفيين الشمال  الذي حضره حوالي 50 زميلا وزميله يمثلون الهيئة العامة في مختلف مناطق المملكة  بالإضافة إلى مطالب الزملاء التي تم طرحها خلال اللقاءات الفردية التي اعتبرها مطالب شرعية تسهم في تنمية العمل النقابي وتحقيق المكاسب للزملاء  بالإضافة إلى مطالب الزملاء خلال الجولات الانتخابية التي تم طرحها .

50-التوسع في إنشاء فروع للنقابة في المحافظات التي يتوفر فيها أعداد كبيرة من الزملاء  ضمن أسس عادلة  تراعى فيها أهمية وجود الفرع  بالإضافة إلى دعمِ فروعِ النقابةِ في إقليمَيِّ الشمالِ والجنوبِ من اجل خدمة الزملاء في المحافظات

51-تفعيلُ دورِ التواصلِ معَ الزملاءِ في الهيئةِ العامةِ ولجانِ النقابةِ في المحافظاتِ

..-نتنافس مع زملائنا منافسة شريفة غايتنا تقديم الخدمة والتضحية على أساس الأفكار والمبادئ وإذا نجحت شكرا لمن اختارني وان لم انجح سأبقى متواصلا كما كنت اعمل سابقا مع نقابتي من خلال لجانها ومساندا للزملاء الذين سيمثلون المجلس المقبل من اجل مساندتهم .

الزملاء الأفاضل.. الزميلات الماجدات ..

باختيار من يمثلونكم تذكروا أنكم تصنعون مجدا لأنفسكم فلا تجاملوا ، وكونوا على قدر المسؤولية، واعلموا بأنّ نقابتكم ستكون مهنية تعنى بالصحفيين وهمومهم والوقوف إلى جانب قضايا الوطن والأمة المصيرية.

ولا بد لنا أن نقدر عاليا ما أنجزه النقباء وأعضاء المجالس السابقة على جهودهم وما حققوه من انجازات سجلوا خلالها علامات بارزة خدمت الجسم الصحفي لكننا سنسعى لبذل المزيد وتحقيق الأفضل من هذه الانجازات ومضاعفتها في المستقبل لما فيها مصلحة المهنة والنقابة.

ولزملائـِـيَ الذينَ تــَرَشـَّـحــُوا لمنصبِ النقيبِ لهمْ منا كلُّ الاحترامِ والمحبةِ والتقديرِ وَأُثــَـمــِّـنُ تــَـضْـحـِـيـَـتــَهــُـمْ وتطوُّعــَـهــُـمْ للخدمةِ العامةِ .

لذا أؤكد أن مصلحة الصحفي هي العليا…… وليس لي أي أجندة أخرى إلا مصلحة الصحفي وهمومه .

التحديات كبيرة والمرحلة تحتاج إلى اختيار مجلس يتمتع بالخبرة والكفاءة والشجاعة ليكون قادرا على المطالبة بحقوق الصحفيين والمحافظة على مكانتهم

لذا يتوجب علينا الالتفاف والاتحاد حول النقابة واختيار الأعضاء الأقوياء الذين يتمتعون بالخبرة والكفاءة من أجل خدمة الوطن والصحفيين ..

اولــوياتي :

•حق الصحفي تاج أضعه على رأسي ..

•الهمّ المعيشي والحريات الصحفية وحماية المهنة خطوط حمراء..

•النقابة ملك للجميع والجميع سواسية تحت مظلة النقابة

.لا فردية في اتخاذ القرار ..

وأخيراً أسالُ اللهَ التوفيقَ لتحقيقِ ما تمَّ طرحــُـهُ في البرنامجِ الانتخابيِّ الذي اجتهدتُ فيهِ والقابلِ للمساءَلةِ والمتابعةِ والمناقشةِ معاً بهدفِ تحقيقِ المصلحةِ العامةِ للنقابةِ وتطويرِها؛لإعادةِ الاعتبار ِلدورِها المِـهـْـنـِـيِّ والصحيحِ لتلـَـبــِّيَ طموحاتِ الهيئةِ العامةِ وتراعـِـيَ أصواتَ الزملاءِ للاتفاقِ على برنامجِ عملٍ للمرحلةِ المقبلةِ، متعهداً ببذلِ كلِّ جهدٍ لتحقيق هذا البرنامجِ , والعملِ على إنجازه ما استطعتُ إلى ذلكَ سبيلاً .

سائلا الله التوفيق والسداد …… آملاً منكم الدعم والمؤازرة ولكم مني الوفاء والإخلاص ” والله المــوفق .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الزميل فريحات في سطور :

•يحمل درجة البكالوريوس في الصحافة والإعلام من كلية الإعلام جامعة اليرموك.

•يعمل حاليا مديرآ للتحرير في صحيفة الرأي ومديرا لمكتبها في محافظة عجلون.

•مديرا لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) في عجلون ورئيسا لتحرير وكالة انجاز الإخبارية .

•عمل سابقا مديرا للمركز الأردني للإعلام في إقليم الشمال

.عمل مندوبا سابقا للاذا عه الأردنية في لواء كفرنجة ومستشارا لعدد من المواقع الالكترونية.

•لديه خبرات في مجال العمل النقابي والمهني.

•أمين سر ومنسق لجان الفروع ومساعد أمين الصندوق في نقابة الصحفيين الأردنين حاليا

• كان سابقا عضوا في لجان النقابة منها :

‌.  عضوا في لجنة نقابة الصحفيين فرع  الشمال ومن ثم  رئيسا للجنة نقابة الصحفيين فرع الشمال

‌. عضوا في لجانها النقابية في دوراتها الماضية منها اللجنة الاجتماعية والحريات الصحفية وشؤون المهنة

. ممثل للجنة النقابة في مجمع النقابات المهنية وعضوا في لجنة الشؤون الخارجية

‌. تم اختياره عضوا في مجلس كلية الإعلام في جامعة اليرموك وعضوا في اللجنة الإعلامية في جامعة عجلون الوطنية.

. رئيسا للجنة العمالية في صحيفة الرأي عن مكاتبها في المحافظات

. عمل مندوبا صحفيا لعدد من الصحف والمجلات في الخارج منها مجلة المستشفيات العربية ومجلة البيئة والتنمية

. عمل ناطقا إعلاميآ في العديد من المؤسسات والجامعات العاملة في القطاع الخاص

. تم اختياره عضوا في اللجنة الإعلامية لمهرجان جرش للثقافة والفنون لأكثر من مرة ومنسقا للجنة الإعلامية المحلية لمهرجان جرش للعام الماضي

. تم اختياره رئيسا للجنة الإعلامية لبعثة الحج الأردنية لعام2013

.رئيسا للجنة الإعلامية لعجلون مدينة الثقافة الأردنية لعام 2013 بانتخاب الأعضاء أنفسهم

.رئيس اللجنة الإعلامية لجمعية البيئة الأردنية وناطقا إعلاميا باسمها سابقا

.حاصل على جائزة التفوق النشاطي من جامعة اليرموك وتم تكريمه من قبل جامعة اليرموك كأحد خريجيها المتميزين.

. عضو في أكثر من 20 هيئة شبابية وجمعيات خيرية وبيئية وتعاونية ومنتديات ثقافية وأنديه رياضية . ويعمل حاليا نائبا لرئيس جمعية البيئة الأردنية ومركزها الرئيسي عمان ورئيسا لجمعية وادي راجب الخيرية لرعاية المسنين والأيتام ونائبا لرئيس جماعة رايات الإبداعية الثقافية .

للتواصل : 0797269430/0776001200/0780399836

البريد الالكتروني :ali.friehat@yahoo.com

فيس بوك : علي فريحات

صندوق البريد : عجلون ص.ب – 82611

الزميل فريحات يترشح لعضوية نقابة الصحفيين

بسم الله الرحمن الرحيم

حكم ضميرك ووثق صلتك بالله واطلب منه أن يعينك على حسن الفهم وحسن الاختيار واعلم بأن خير الهدي هدى محمد صلى الله عليه وسلم من ذلك النبع الصافي تعلمنا كل الاحترام

الزملاء الاحرار ..الزميلات الماجدات…

الزملاء الصحفيين أصحاب الكلمة الحرة..

الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي المبعوث رحمة للعالمين وبعد الاتكال على الله وبعد التشاور مع زملاء المهنة أصحاب القلم والمشورة الصحفيين قررت ترشيح نفسي لانتخابات عضوية مجلس نقابة الصحفيين وذلك من اجل مواصلتي للعمل النقابي والمهني لخدمة الزملاء وإيجاد صوت نقابي حر لتبقى النقابة قويه إن شاء الله لخدمة منتسبيها أملا من الزملاء الأعزاء الدعم والمؤازرة لأنني سأبقى كما عاهدتموني صادقا وامينآ لخدمة المهنة ومنتسبيها.

ويذكر أن الزميل فريحات يحمل درجة البكالوريوس في الصحافة والإعلام من كلية الإعلام جامعة اليرموك و يعمل حاليا مديرآ للتحرير في صحيفة الرأي ومديرا لمكتبها في محافظة عجلون ومديرا لوكالة الإنباء الاردنيه (بترا) في عجلون ورئيسا لتحرير وكالة انجاز الإخبارية .

وعمل سابقا مديرا للمركز الأردني للإعلام في إقليم الشمال ومندوبا سابقا للاذا عه الاردنيه في لواء كفرنجه

ولديه خبرات في مجال العمل النقابي والمهني وهو أمين سر ومنسق لجان الفروع ومساعد أمين الصندوق في نقابة الصحفيين الاردنين حاليا وكان سابقا عضوا في لجان النقابة منها : عضوا في لجنة نقابة الصحفيين فرع  الشمال ومن ثم  رئيسا للجنة نقابة الصحفيين فرع الشمال وعضوا في لجانها النقابية في دوراتها الماضية منها اللجنة الاجتماعية والحريات الصحفية وشؤون المهنة وممثل للجنة النقابة في مجمع النقابات المهنية وعضوا في لجنة الشؤون الخارجية كما اختير عضوا في مجلس كلية الإعلام في جامعة اليرموك وعضوا في اللجنة الإعلامية في جامعة عجلون الوطنية.

ورئيسا للجنة العمالية في صحيفة الرأي عن مكاتبها في المحافظات كما عمل الزميل فريحات مندوبا صحفيا لعدد من الصحف والمجلات في الخارج منها مجلة المستشفيات العربية ومجلة البيئة والتنمية وعمل ناطقا اعلاميآ في العديد من المؤسسات والجامعات العاملة في القطاع الخاص وعضوا في اللجنة الإعلامية لمهرجان جرش للثقافة والفنون لأكثر من مرة ومنسقا للجنة الإعلامية المحلية لمهرجان جرش للعام الماضي ورئيسا للجنة الإعلامية لبعثة الحج الاردنية لعام2013 ورئيسا للجنة الإعلامية لعجلون مدينة الثقافة الأردنية لعام 2013 بانتخاب الأعضاء أنفسهم وهو رئيسا للجنة الإعلامية لجمعية البيئة الأردنية وناطقا إعلاميا باسمها سابقا وحاصل على جائزة التفوق النشاطي من جامعة اليرموك و تم تكريمه من قبل جامعة اليرموك كأحد خريجيها المتميزين.

وهو عضو في أكثر من 20 هيئة شبابية وجمعيات خيرية وبيئية وتعاونية ومنتديات ثقافية وأنديه رياضية .

ويعمل حاليا نائبا لرئيس جمعية البيئة الأردنية ومركزها الرئيسي عمان ورئيسا لجمعية وادي راجب الخيرية لرعاية المسنين والأيتام ونائبا لرئيس جماعة رايات الإبداعية الثقافية .