“التحدي العربي لتطبيقات الجوّال” تمسابقة لتحفيز روّاد الأعمال الأردنيين

2013 10 24
2013 10 24

بالتعاون مع معهد الابتكار التطبيقي ومؤسسة صلتك الإجتماعية ، مركز الملكة رانيا للريادة يستضيف المسابقة العربية الأولى من نوعها في العالم العربي في الاردن بالتعاون مع جمعية انتاج وشركة زين.184 عمّان- صراحة نيوز – مع ما يشهده العالم العربي من تغيّرات سريعة، تغذيها مطالب الشباب المحقّة، والمتمثّلة بتأمين فرص العمل وزيادة الفرص الاقتصادية المتاحة أمامهم، أطلقت مؤسسة صلتك الإجتماعية، بالتعاون مع معهد الابتكار التطبيقي، المسابقة العربية الأولى لتطبيقات الجوّال ويستضيفها مركز الملكة رانيا للريادة بالتعاون مع جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات- انتاج وشركة زين في عمّان- الأردن.

وتتمثل الأهداف الرئيسية للمسابقة في تعريف الشباب العرب على مفهوم ريادة الأعمال وسبل إطلاق المشاريع الجديدة، وتوفير الفرص لتعزيز المهارات الوظيفية، ولا سيّما المتّصلة بميادين التكنولوجيا، حيث تتبارى في هذه المسابقة فرق شبابية من خمس دول عربية، يضم كل منها ستة أعضاء على الأكثر، تحت سن الـ 35 من العمر، على تطوير تطبيقات للجوال تلبي احتياجات أساسية في قطاعات التعليم، أو الصحة، أو الترفيه، أو التوظيف والريادة. علماً أنّ الفرق الفائزة في المراتب الثلاثة الأولى ستحصل على جوائز بقيمة 50 ألف دولار للأول، و30 ألف دولار للثاني، و20 ألف دولار للثالث.

وسيقوم مركز الملكة رانيا للريادة بالتعاون مع جمعية انتاج وشركة زين بتنظيم المسابقة في عمّان والتي ستعقد على مراحل مدروسة ومتتابعة، تتضمن ورشات عمل، وحلقات نقاش متعددة، مع فرص لتلقّي توجيهات وإرشادات من خبراء متخصصين يقدمون التدريب والمشورة للفرق في كيفية تحويل الأفكار الجيدة إلى شركات ناجحة.

وعليه فقد تم اطلاق وافتتاح التسجيل في المسابقة والذي يستمر لغاية 15/11/2013، وبهذا الصدد فقد تم عقد جلسة توعوية في عمان-الأردن يوم 22/10/2013 في مسرح الصداقة في جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا، والتي توجهت للشباب بمختلف أعمارهم لتعريفهم بمتطلبات وشروط المسابقة وفتح المجال للأسئلة والاستماع إلى أصحاب الخبرة في مجالات التعليم والصحة والترفيه والريادة حول أفكار واحتياجات هذه القطاعات المختلفة للمساعدة في ايجاد تطبيقات واعدة تحمل المجال لاستخدامات متعددة ومنافسة اقليميا وعالميا.

وجدير بالذكر أن الدورة الأولى من هذه المسابقة تشمل خمس دول عربية هي تونس وقطر والإمارات والسعودية والأردن، كتجربة تسعى إلى أن تشمل في المستقبل المنطقة العربية بأكملها. ومن هنا، فإن مسابقة التحدي العربي لتطبيقات الجوّال تعدّ خطوة مهمّة نحو تطوير إمكانات غير مستغلّة في المنطقة في هذا الميدان.

يذكر أن الشركاء المؤسسين لهذا التحدي هم مؤسسة “صلتك” الإجتماعية، وهي مؤسسة قطرية تعنى بريادة الأعمال والتوظيف للشباب العربي، و”معهد الابتكار التطبيقي”، وبرعاية بلاتينية من مجموعة “أوريدو”. أما المنظّمون المحليون فهم في تونس “المدرسة العليا للمواصلات”، وفي السعودية المركز الطبي الدولي” في جدة، وشركة الاتصالات السعودية في الرياض، وفي الإمارات شركة “ذا هاب”، وفي قطر جامعة “كارنيجي ميلون”.

وتشمل لائحة الشركاء الإقليميين كلاً من مايكروسوفت، وبيرسون، وموقع ياهو-مكتوب، وشركة تام، ومنصة ومضة، ومنتدى أم.أي.تي للمشاريع، وشركة بوتنشال، ومنتدى عرب-نت، ومعهد أي.إي للأعمال، وشركة أي 360 لتسريع الأعمال، وشركة أي.أن.فايف، وشركة إنتيغرل، ومنصة أفكار دوت مي، وشركة كيو-ميديا، وجمعية إنتاج الأردنية، وشركة زين الأردن ، وموقع قطر ليفينغ دوت كوم، وموقع أي-لف-قطر. أما في تونس: أس.تي.أي.أس ومركز أورينج للتطوير، وشركة بروغرس للهندسة، وشركة نكست، ومنصة تونس-تعمل، وبرو-إنفست، وتكنو بارك الغزالة، وستارت أب فاكتوري.

وبهذه المناسبة قال الدكتور طارق محمد يوسف، الرئيس التنفيذي لمؤسسة صلتك: “تمثّل التكنولوجيا وريادة الأعمال أدوات توفر إمكانات هائلة لدى الشباب، تمكّنهم من التحكم أكثر بحياتهم ورفاههم. وفي هذا الإطار تأتي مسابقة التحدي العربي لتطبيقات الجوّال لتمثّل منصة مهمة تجمع بين هذه المفاهيم بطريقة ممتعة. وإننا نأمل برؤية الأفكار الإبداعية المبتكرة وقد انبثقت منها”.

وصرّح الدكتور باريس دي ليتراز، عضو مجلس إدارة معهد الابتكار التطبيقي قائلاً: “إن سوق تطبيقات الجوّال ينمو بوتيرة عالية، أسرع من عالم التقنية والانترنت. وعليه،  فنحن نعمل مع شركائنا في العالم العربي لمواكبة هذا التحدي الكبير من أجل مستقبل مزدهر أو متطوّر.”

ومن جهته قال المهندس فرحان الكلالدة، المدير التنفيذي لمركز الملكة رانيا للريادة ، ان المركز يضع دعم المسابقات الوطنية والإقليمية التي تركز على الإبداع و الإبتكار على رأس سلم أولوياته، وخصوصا تلك التي تهدف إلى تعريف الشباب على الإتجاهات الحديثة في ريادة الأعمال التقنية وتفتح أمامهم آفاقا جديدة في مختلف القطاعات والميادين. وأضاف أن التعاون مع المؤسسات الأخرى يضمن تحقق هذا الهدف ، قائلا: “يحرص المركز على مد جسور التعاون مع المؤسسات المحلية و العربية  والمشاركة في مثل هذه المبادرات الوطنية والإقليمية، فالشراكة والتعاون والتنسيق جزء لا يتجزأ من مفهوم الريادة.

وأضاف السيد عبد المجيد شملاوي، “أن الأردن لطالما كان مركزا اقليما في مجال التكنولوجيا وداعما للريادة والشركات الناشئة، وشراكتنا مع مؤسسة صلتك والمعنيين محليا سيكون لها الدور الأكبر في توطيد وتوحيد مجالات العمل اقليميا لمساندة بيئة الأعمال في المنطقة بما يحفز الريادة وزيادة فرص العمل، كما ستسمح لانتاج بمشاركة خبراتها لدعم الشركات المحلية الناشئة في مجال تطبيقات الهواتف الذكية وزيادة جاذبيتها اقليميا وعالميا وتقوية مركز الأردن عالميا في مجال التكنولوجيا”.

من جانبه اشار السيد أحمد الهناندة الرئيس التنفيذي في شركة زين” الى ان النمو السريع في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وازدياد اعتماد الزبائن على الهواتف الذكية ساهم في إحداث تغييرات جذرية في صناعة الإتصالات، ابرزها احداث طفرة في صناعة تطبيقات الهواتف المتنقلة، وهو ما دفع شركة زين الى إطلاق قاعدة واسعة من التطبيقات الخلاقة التي تحاكي الحياة اليومية للزبائن وتمكنهم من الحصول على خدمات مختلفة في جميع مجالات الحياة، مؤكدا ” أن دعم زين لهذه المسابقة ينسجم مع إيمان الشركة بأهمية دورها في دعم الريادة وتبني الرواد في هذا المجال كمرتكز أساسي للنهوض بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الى مستويات التنافسية العالمية”

وسيعمد برنامج المسابقة على إقامة مسابقة محلية في كلّ دولة من الدول المشاركة، وأن الفرق الثلاثة الفائزة من كل دولة ستشارك في الدور النهائي الذي ستستضيفه قطر في فبراير 2014، حيث سيتم اختيار فريق واحد من كل بلد للتباري مع الفرق العالمية في النهائيات العالمية السنوية ضمن “المؤتمر العالمي للجوال”، والتي ستقام بين 24- 27 فبراير 2014 في مدينة برشلونة.