التربية النيابية تزور جامعة العلوم الإسلامية

2013 06 11
2013 06 11

351زارت لجنة التربية والثقافة والشباب في مجلس النواب جامعة العلوم الاسلامية العالمية اليوم برئاسة النائب بسام البطوش،وعضوية الدكتورة مريم اللوزي،والدكتور محمد القطاطشة،والدكتور موسى ابو سويلم،وبدر الطورة،وفاطمة ابوعبطة،ووفاء بني مصطفى،وآمنة الغراغير.

وقدم رئيس الجامعة الدكتور عبد الناصر ابو البصل خلال لقاء اعضاء اللجنة عرضا تضمن رؤية الجامعة،التي تسعى إلى الجمع بين المعرفة والفضيلة المرتكزة على الإيمان والحكمة، بحيث تكون جامعة إسلامية عصرية شاملة ورائدة في منهجيتها وخططها الدراسية لتتميز كواحدة من أرقى الجامعات على المستويات العربية والإقليمية والإسلامية والعالمية.

وقال ان الجامعة عالمية الرسالة، وسطية المنهج تسعى إلى تطوير بيئة تعليمية وتعلمية مميزة للدارسين من مختلف المذاهب والدول والجنسيات للتخصص في العلوم الشرعية والإنسانية والطبيعية بأخلاقيات إسلامية وسطية أساسها القرآن والسُنّة.

واضاف ان الجامعة تهدف إلى تزويد العالمين العربي والإسلامي بمختصين قادرين على إبراز الصورة المشرقة للإسلام والمسلمين في كل ما يتصل بالعقيدة والشريعة والعلوم والفكر والحضارة والفنون والعمارة الإسلامية اسهاما منها في المشروع الحضاري .

وقال ان عدد الطلبة الملتحقين في الجامعة حاليا 8000 طالب وطالبة منهم 6300 طالب وطالبة في مرحلة البكالوريوس،و600 طالب وطالبة في مرحلة الماجستير،و1100 طالب وطالبة في مرحلة الدكتوراه، وينتمي الطلبة لأكثر من 65جنسية من مختلف قارات العالم.

واوضح ان الجامعة تضم كليات الدعوة واصول الدين،وكلية الشيخ نوح القضاة للشريعة والقانون،وكلية العمارة والفنون الإسلامية، وكلية المال والأعمال،وكلية الآداب والعلوم الإنسانية والتربوية،وكلية تكنولوجيا المعلومات والتي تمنح مختلف الدرجات العلمية.

وقال ان الجامعة تمنح حسماً من رسوم الساعات الدراسية لطلبة الجامعة في مرحلة البكالوريوس لحفظة القرآن الكريم والعاملين وأبناء العاملين والمتقاعدين من القوات المسلحة الأردنية والأمن العام والدفاع المدني والمخابرات العامة ووزارة التربية والتعليم ووزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية ودائرة قاضي القضاة ووزارة التعليم العالي ونقابة الصحافيين وأبناء أعضاء هيئة التدريس والعاملين في الجامعة والطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة والطلبة الأيتام والإخوة.

واكد النواب ان الجامعة اكتسبت سمعة طيبة اقليميا وعالميا وان استمرارها على هذا النحو سيجعل منها جامعة من الجامعات المتميزة على مستوى العالم لاسيما بما تملكه من رؤية ورسالة وفلسفة تجعلها قادرة على تزويد العالمين العربي الاسلامي بخريجين قادرين على ابراز صورة الدين الاسلامي الحنيف.