التعاون الاسلامي تدعو الى دعم الصيادين الفلسطينين بقطاع غزة

2013 11 14
2013 11 14

150 عمان  – صراحة نيوز – دعت منظمة التعاون الاسلامي إلى دعم الصيادين الفلسطينين في قطاع غزة عبر توفير الوقود وصيانة قواربهم وتحسين مرافق الصيادين ومدهم بمعدات وأدوات الصيد لاسيما في ظل الاستهداف المستمر لهم من قبل قوات الاحتلال أثناء عملهم.

وذكرت إدارة الشؤون الإنسانية في منظمة التعاون الإسلامي في تقريها الصادر عن شهر تشرين الثاني الماضي ان ما يزيد على 4 آلاف مواطن فلسطيني يعملون في مجال الصيد، ويملكون ألف مركب ويعيلون أكثر من 28 ألف فرد، وتعيش شريحة كبيرة منهم في ظروف إنسانية صعبة، ويعتبر 90 % من صيادي قطاع غزة فقراء85 % منهم تحت خط الفقر المدقع، ويتراوح دخل الصياد في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة 150 دولارا شهريا وهذا المبلغ غير كاف لسد نفقات المعيشة الغالية مما يدفع البعض إلى البحث عن مصادر دخل أخرى.

ولفت التقرير الى أنه رغم اتفاق التهدئة الذي نص بزيادة المساحة البحرية لأهالي قطاع غزة لستة أميال بحرية أبرم نهاية عام 2012 إلا أن قوات البحرية الإسرائيلية ما زالت تطارد الصيادين في عمق 3 أميال بحرية خصوصاً في موسم الصيد وتعمد لإطلاق النار على الصيادين ومصادرة معداتهم وقواربهم بهدف التضييق عليهم.

وقالت منظمة التعاون الاسلامي ان قطاع غزة شهد تصعيداً اسرائيلياً كبيراً الشهر الماضي، حيث استشهد اربعة فلسطينيين في منطقة خان يونس جنوب قطاع غزة نتيجة غارات جوية وتوغلات اسرائيلية، كما أصيب العديد من المواطنين، فيما استمرت الأبراج العسكرية المقامة قبالة الأراضي الزراعية في المناطق الحدودية بإطلاق نيران أسلحتها الرشاشة باتجاه المزارعين.

وقالت المنظمة ان أزمة الكهرباء في قطاع غزة تفاقمت بشكل كبير الأمر الذي يُنذر بكارثة حقيقية في قطاع غزة .

وذكر التقرير أن فترة قطع الكهرباء عن المواطنين وصلت إلى 12 ساعة، ثم تصل ساعات الوصل إلى 6 ساعات فقط والذي تسبب في توقف العديد من الخدمات الحيوية في قطاع غزة ويُنذر بتوقف مرافق الصرف الصحى وتضرر قطاع الصحة والتعليم بشكل أساسى.