“الجبهة الموحدة” يقرر المشاركة في الانتخابات

2012 11 06
2012 11 06

قرر حزب الجبهة الأردنية الموحدة المشاركة وخوض الانتخابات النيابية انتخابا وترشيحا .

وقال الحزب في بيان له اليوم الثلاثاء، “إننا نعي تماما أن هذا القرار أمر في غاية الصعوبة، وأن هذا التوجه بالنسبة لنا كمن يختار بين أمرين أحلاهما مر، فالمشاركة مرة كالعلقم، والمقاطعة كذلك”.

ولفت الحزب انه على الرغم من رفضه للصوت الواحد الا ان التغيير لن يكون ممكنا بالمقاطعة .

واكد الحزب انحيازه للوطن وتغليب المصلحة الوطنية على الحزبية، معربا عن امله بان تكون الانتخابات بداية مسار جديد للعمل من خلال الأطر المؤسسية التشريعية لتبني نظام انتخابي جديد يجمع عليه كل الأردنيين أو جلهم .

وقال الحزب ان الانتخابات ليست لعبة سياسية كما يصفها البعض وانما ترسيخ لمبدأ الديمقراطية الحقة، ودرس في الشورى والتشريع والرقابة، كما أنها امتحان صعب، والانتخابات مركب لا يسهل على كل فرد أو دولة ركوبه خاصة في مثل هذه العواصف السياسية والأمنية الهوجاء التي تجتاح المنطقة، وفي ظل الإصرار المرعب من قبل الغرباء للتدخل في شؤون العرب الداخلية والخارجية .

واكد ان مشاركته في الانتخابات انطلاقا من حرصه على الاردن، منتقدا ما اسماهم بالليبراليين .

وشدد على ضرورة أن تكون الانتخابات نظيفة وطاهرة، لا يعتريها ها فساد ولا تزوير ولا غمز ولا همز، وأن تكون درسا في الوطنية، وخطوة على طريق الإصلاح، وكبح جماح الفساد والفاسدين، داعيا الجميع الى المشاركة بكفاءة بهدف الوصول إلى برلمان جديد قادر على أن يستعيد دوره الحقيقي، في جميع القضايا الوطنية ومحاربة الفساد والاستمرار بالإصلاح والبناء والتعمير وإعادة الأمور إلى نصابها، ووقف النزيف القاتل في خيرات الوطن، والمديونية والعجز الذي لا يتوقف، وترسيخ مبدأ المواطنة الحقة، وترسيخ البناء .