” الجريمة الكبرى” …هل تصل القضاء

2016 03 27
2016 03 27

20121241048RN359صراحة نيوز – اثارت المعلومات التي أكدت قيام ثلاثة نواب اعضاء في المجلس الحالي بالاعتداء على اراض تعود ملكيتها لخزينة الدولة حفيظة عدد من زملائهم في المجلس والذين استهجنوا تغاضي الجهات الرسمية عن هذا الاعتداء التي وصفت بالجريمة الكبرى .

وجاء في معلومات جديدة ان الأمر بالنسبة لأحد النواب المعتدين تعدى وضع يده على الارض المسجلة حراج وقيامه ببناء نادي ” جم ” خاص الى انه تمكن وبفضل ” خاله” الذي يتولى منصبا رفيعا من الحصول على دعم مالي من تلك المؤسسة قيمته 100 الف دينار تحت مسمى دعم جمعية خيرية .

كما جاء في معلومة اخرى ان احد النواب الذي اعتدى على ما مساحته 110 دونمات في احدى المحافظات قال لزملاء له انه مستأجر لهذه الارض منذ عام 1976 مع العلم ان قانون الاراضي الحرجية يمنع بيعها أو تاجيرها .

واثارت عملية تطاول النواب الثلاثة على الأنظمة والقوانين وسكوت مجلس النواب عليهم حفيظة المواطنين الذين استنكروا تصرفهم ودعوا الى مقاضاتهم .

الجدير بالذكر ان أي من الجهات الرسمية ذات العلاقة لم تصدر بيانا في هذه المعلومات حتى ساعته