الجسر العربي نموذجا ناجحا للتكامل العربي

2014 04 12
2014 04 12

8عمان – صراحة نيوز – بدأت في عمان اليوم السبت اجتماعات الجمعية العمومية لشركة الجسر العربي للملاحة بمشاركة وزراء النقل، الاردني الدكتورة لينا شبيب والمصري الدكتور إبراهيم الدميري ووكيل وزارة النقل العراقية سلمان صدام جاسم.

وصادقت الجمعية العمومية لشركة الجسر العربي للملاحة على الميزانية العمومية ونتائج اعمال السنة المنتهية والاطلاع على خطط الشركة المستقبلية.

وحققت الشركة خلال العام الماضي 2013 أرباحا بلغت اربعة ملايين دولار تم توزيع ثلاثة ملايين ارباح فيما تم زيادة رأس مال الشركة نصف مليون دولار ليصبح رأس مالها 100 مليون ونصف دولار.

واكد وزيرا النقل الاردني والمصري ووكيل وزارة النقل العراقية في مؤتمر صحفي اهمية الشركة في تعزيز التكامل العربي الاقتصادي، وضرورة العمل على تعزيزها وتوسيع نشاطاتها لتشمل معظم الموانئ العربية والعالمية.

وقالوا تعتبر الشركة نموذجا ناجحا للتكامل العربي وانطلاقة حقيقية لتعزيز هذا التكامل وتوسيع افاقه ليشمل مختلف المجالات الاقتصادية.

واكدوا عمق علاقات التعاون بين الاردن ومصر والعراق في جميع المجالات وبخاصة في مجالات النقل وحرصهم على تعزيز وتطوير استثمارات الشركة والبحث عن المزيد من خطوط النقل لتقوية شبكتها وخصوصا في مجال نقل البضائع والنقل السياحي وفتح خطوط بحرية جديدة وتعزيز أسطول الشركة ببواخر جديدة.

واشاروا الى ان الشركة اتخذت خطوات جادة في تعزيز معايير السلامة على متن البواخر من اجل منع حدوث اي مشاكل اخرى تؤثر على تنافسية الشرك وهو ما اهلها لتشغيل باخرة بين اسبانيا والمغرب.

واضافوا ان الشركة تسعى خلال المرحلة القادمة الى فتح خطوط نقل جديدة منها خط دبي /الموانئ العراقية بعد استكمال دراسات الجدوى لهذا الخط.

وبحسب مدير عام الشركة المهندس حسين الصعوب فان الاجتماعات بحثت الإنجازات التي حققتها الجسر العربي للملاحة خلال الفترة الماضية.

واكد أهمية شركة الجسر العربي للملاحة في تعزيز التكامل العربي وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية عن طريق تعزيز التبادل التجاري بين المشرق والمغرب العربي ليصل إلى أكثر من 2 مليار دولار سنويًا.

وارتفع رأس مال الشركة من 6 ملايين خلال العام 1985 إلى حوالي 100 مليون ونصف بسبب الزيادة المطردة في الارباح العائد نتيجة لخدمات النقل مميزة التي تقدمها.

والجسر العربي للملاحة هي أحد النماذج الناجحة للتعاون العربي المشترك، حيث تم تأسيسها عام 1985 بين حكومات مصر والأردن والعراق لتقديم خدمات النقل البحري سواء للركاب أو البضائع وتمتلك اسطولا من سفن نقل الركاب والشحن متوسط أعمارها تسع سنوات، وهو ما يجعلها مالكة لأحدث أسطول بحري بالمنطقة.

وتنقل شركة الجسر العربي حوالي 600 الف شاحنة سنويا ومليون مسافر وبدأت أعمالها ببواخر مستأجرة.