الجناح العسكري لحماس ينتقد مشعل

2016 01 14
2016 01 14

imagesصراحة نيوز – غزة – أمينة زيدان

تشير مصادرنا الى الانتقاد الشديد الموجه في حركة حماس في قطاع غزة لسياسة الصمت التي يفرضها رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل حول الخلاف السائد بين ايران والسعودية, فمنذ ان تصاعد هذا الخلاف فقد تم ممارسة سياسة الصمت في الحركة وحظر عدم القاء اي تصريحات حول هذا الموضوع او تناوله.

وتشير المصادر الى انه في اعقاب التصريحات التي اطلقها نائب رئيس المكتب السياسي لحماس موسى ابو مرزوق حول جماعة”انصار الله” وتبرير معركة “عاصفة الحزم” التي ازعجت ايران ,لذلك قرر مشعل اتخاذ هذه السياسة الجديدة. فان تصريحات ابو مرزوق قد وضعت حماس في مأزق مع ايران, وساهمت في تعكير علاقتهما ومع اندلاع الخلاف بين ايران والسعودية سارعت حماس في اتخاذ سياسة تحظر على مسؤوليها القاء تصريحات مستقلة.

واكدت المصادر ان الانتقاد الشديد الذي يتعرض له مشعل يمثل نزاع المصالح بين حركة حماس في قطاع غزة, التي تطمح الى تعزيز العلاقة مع ايران ومساعدتها الاقتصادية من جهة. وبين خالد مشعل الذي يسعى الى توثيق العلاقة مع السعودية من جهة اخرى, ولكن وفق قول القيادات في الحركة فان السعودية لم تقدم حتى الان اي مساعدة للقطاع.

وذكرت المصادر ان هذا الانتقاد الذي اصبح علنيا يؤكد حاجة مشعل الحالية لتثبيت مكانته في الحركة كالجهة التي تتخذ القرارات في سياسة حماس, بما ان السياسة التي يتخذها مشعل تسيء جدا الى الجهود التي يبذلها قطاع غزة لاعادة الاعمار.