الجنايات الكبرى تقضي باعدام ام وابنتها

2014 10 29
2014 12 14

7صراحة نيوز – قضت محكمة الجنايات الكبرى أمس باعدام أربعينية وابنتها العشرينية شنقا حتى الموت لقتلهما رب الاسرة بمشاركة الابن الحدث قبل عامين بطعنه وضربه بفأس على راسه .

كما قررت المحكمة وضع الابن 12 سنة في السجن كونه كان حدثا بالغا بعمر 17 سنة يوم ارتكاب الجريمة.

وادانت هيئة المحكمة التي عقدت جلستها العلنية برئاسة القاضي طلال العقرباوي وعضوية القاضيين عزام النجداوي واشرف العبد الله وحضور المدعي العام رمزي النوايسة الام وابنتها وابنها بجرم القتل العمد مع سبق الاصرار وذلك لثبوت اركان وعناصر الجريمة بحدود المادة 328 / 1 من قانون العقوبات بالاضافة الى القتل الواقع على الاصول بالنسبة للفتاة البالغة من العمر 21 سنة والحدث البالغ من العمر 19 سنة.

وجاء في قرار المحكمة ان المتهمة وابناءها خططوا لهذه الجريمة قبل ايام من ارتكابها واعداد الوسائل والادوات الحادة اللازمة لتنفيذها واتفقوا على كيفية التنفيذ، وفي يوم الجريمة الواقع في عام 2012 قاموا بقتل المغدور اثناء نومه بواسطة ادوات حادة سكاكين وضربه بفأس على راسه وذلك بسبب خلافات بين المغدور والمتهمة زوجته ،اذ كان ينوي الزواح من إمراة أخرى حيث قامت بالتخطيط مع ابنتها وابنها ليشاركاها الجريمة.

يذكر ان ان القرار قابل للتمييز ومميز بحكم القانون.