الجيش العراقي يتقدم صوب الانبار

2015 04 19
2015 04 19

544bb64572212بغداد – صراحة نيوز – – بدات قوات الامن العراقية تتقدم وتنتشر في معظم احياء مدينة الرمادي التي كادت تسقط بايدي تنظيم داعش الارهابي قبل يومين مع تزايد التعزيزات العسكرية لطرد المتطرفين من محيط المدينة الخارجي. فيما دعا نائب رئيس الحكومة العراقية صالح المطلك المسؤولين من الانبار لدخول الرمادي والمشاركة في محاربة داعش.

وقال العقيد احمد ياسين من قيادة الجيش في الرمادي ان عمليات المطاردة والتمشيط تتواصل في الرمادي للقضاء على اي تواجد للمسلحين الارهابيين واعادة الامن للمدينة التي تعتبر مركز محافظة الانبار وتقع على مسافة 110 كلم غرب بغداد.واضاف تم تحرير احياء الجمعية وشارع 17 والملعب وحاليا تتحرك القطعات العسكرية باقتدار داخل الرمادي وهنالك حملة عسكرية واسعة لتحرير مناطق البوغانم و البوفراج والبوسودة ..مشددا على ان الساعات المقبلة سوف يتم تحرير هذه المناطق من قبضة الارهاب.واوضح ان العمليات العسكرية ونشاط طيران التحالف الدولي خلفت عشرات القتلى والجرحى من المتطرفين وهروب البعض الاخر من الرمادي وبعض اطرافها.

من جانبه دعا نائب رئيس الحكومة العراقية صالح المطلك جميع المسؤولين من الوزراء والنواب والقيادات الاخرى من سكان الانبار الى التوجه للانبار والمشاركة الفعلية في حرب داعش .واضاف المطل كان هذه المشاركة يجب ان تكون حتمية وان تسبقها عملية تسليح كاملة لانباء العشائر لاجل انجاح حملة مواجهة المتطرفين واعادة النازحين لديارهم.وشهدت مدينة الرمادي كبرى مدن الانبار اوسع حملة نزوح للسكان المدنيين خلال الاسبوع الحالي باتجاه بغداد والمحافظات الاخرى بلغت ما يزيد عن 25 الف عائلة لبغداد والمدن الاخرى هربا من المواجهات المسلحة مع تنظيم داعش الارهابي.