الجيش المصري سيسلم السلطة إلى مجلس رئاسي

2013 07 02
2013 07 02

857نقلت وكالة رويترز عن مصادر عسكرية مصرية، الثلاثاء 2 يوليو/تموز، أن الجيش المصري سيسلم السلطة في مصر إلى مجلس رئاسي حال الفشل في التوصل إلى تسوية بين الرئاسة والمعارضة.

وقالت المصادر إن خارطة الطريق الجديدة لحل الأزمة السياسية في مصر تتضمن حل مجلس الشورى وتعليق العمل بالدستور الحالي، وصياغة دستور جديد وإجراء انتخابات رئاسية.

وفي تطور ميداني، قالت مراسلة “العربية” إن قتيلاً سقط في محافظة الجيزة، فضلاً عن جرح 15 جريحاً أصيبوا في اشتباكات بين مؤيدي مرسي ومعارضين له في مناطق متفرقة من القاهرة والإسكندرية.

وذكرت تقارير إخبارية أن الرئيس المصري محمد مرسي اجتمع مع وزير الدفاع الفريق أول عبدالفتاح السيسي، ورئيس الحكومة هشام قنديل.

وإلى ذلك، قالت مصادر عسكرية إن القوات المسلحة المصرية مستعدة للانتشار في شوارع القاهرة ومدن أخرى، إذا لزم الأمر، للحيلولة دون وقوع اشتباكات بين مؤيدي مرسي ومعارضيه.

ومن جهة أخرى، نفى وزير العدل المصري، أحمد سليمان، الثلاثاء، تقرير قناة “العربية” عن قيام قنديل، بتقديم استقالته للرئيس، وذلك بعد أن أمهلت القوات المسلحة، القوى السياسية 48 ساعة للاستجابة لمطالب المتظاهرين المطالبين برحيل مرسي.

العربية.نت