الجيش المصري يحتجز مرسي وفريقه

2013 07 04
2013 07 04

902صراحة نيوز – القاهرة (ا ف ب)

نقل الرئيس المصري محمد مرسي الذي اطاح به الجيش الى وزارة الدفاع فجر اليوم الخميس بينما احتجز فريقه في احد المباني العسكرية وذلك قبل بضع ساعات على ادلاء خلفه بالوكالة لليمين الدستورية لبدء مرحلة انتقالية حساسة.

وياتي توقيف اول رئيس مدني واسلامي لمصر وفريقه بعد سلسلة من الاجراءات اتخذتها قوات الامن من بينها توقيف 300 عنصر من جماعة الاخوان المسلمين الذين ينتمي اليهم مرسي من ضمنهم مسؤولين كبار.

واثار قيام الجيش بتعليق العمل بالدستور واعلانه تولي رئيس المحكمة الدستورية العليا عدلي منصور ادارة البلاد مؤقتا، قلقا في الخارج حيث دعا الرئيس الاميركي باراك اوباما الى اعادة النظر في المساعدة العسكرية الاميركية الى مصر بينما طالب الاتحاد الاوروبي باجراء انتخابات رئاسية بشكل سريع.

وعلى الاثر تم بث تسجيل فيديو جدد فيه مرسي القول انه “الرئيس المنتخب لمصر” مما اثار مخاوف بحصول اعمال عنف جديد في البلاد.

وبينما كان معارضو مرسي يحتفلون في ميدان التحرير، في مشهد يذكر بالابتهاج الشعبي بعد اسقاط حسني مبارك في شباط/فبراير 2011، هاجم انصاره مبان تابعة لقوات الامن في شمال البلاد. وقتل سبعة من انصار مرسي في مواجهات مع قوات الامن في مرسى مطروح والاسكندرية على ساحل المتوسط. كما قتل ثلاثة من معارضي الرئيس المخلوع في مواجهات مع مؤيدين له في المنية (وسط).

وقال احد المتظاهرين الذين كانوا يلوحون بالاعلام ويطلقون ابواق السيارات “انها لحظة تاريخية اخرى، لقد تخلصنا من مرسي ومن الاخوان المسلمين”.

وبعد اعمال العنف التي شابت التظاهرات واوقعت 47 قتيلا منذ 26 حزيران/يونيو، حذرت وزارة الداخلية من انها سترد “بحزم” على اي اضطرابات وتم نشر عربات مدرعة في القاهرة لمنع الوصول الى التجمعات المؤيدة لمرسي.

واعلن جهاد الحداد المسؤول في الاخوان المسلمين اعلن الاربعاء ان مرسي وفريقه معتقلون في مبنى عسكري وان “مرسي فصل عن فريقه ونقل الى وزارة الدفاع”. واضاف الحداد ان “مرسي وجميع الفريق الرئاسي هم في الاقامة الجبرية في نادي الحرس الجمهوري”.

واكد مسؤول عسكري رفيع المستوى في وقت مبكر من صباح الخميس لوكالة فرانس برس ان الجيش المصري يحتجز محمد مرسي.

وصرح المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته ان مرسي “محتجز بصورة وقائية”، ملمحا الى امكان توجيه اتهامات ضده. واضاف ان قرارا بمنع السفر صدر بحقه وبحق عدد من مسؤولي الجماعة من بينهم المرشد الاعلى محمد بديع و”المسؤول الثاني” خيرت الشطر والقياديان عصام العريان ومحمد البلتاجي.

كما اكدت مصادر امنية اعتقال ليل الاربعاء الخميس رئيس حزب الحرية والعدالة (اخوان مسلمون) سعد الكتاتني ونائب المرشد العام للاخوان المسلمين رشاد البيومي.

واوقفت قوات الامن بث قناة التلفزيون التابعة للاخوان المسلمين وقامت بتفتيش مكاتب قناة “الجزيرة مباشر” التي بثت تسجيل فيديو لمرسي.

واعلن المعارض عمرو موسى ان المشاورات من اجل تشكيل حكومة “كفاءات وطنية قوية وقادرة تتمتع بجميع الصلاحيات لإدارة المرحلة الحالية”.

واعلن وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي في بيان تلاه بنفسه واذاعه التلفزيون الرسمي ان “القوات المسلحة إستناداً على مسؤوليتها الوطنية والتاريخية قررت التشاور مع بعض رموز القوى الوطنية والسياسية والشباب ودون إستبعاد أو إقصاء لأحد”.

نقل الرئيس المصري محمد مرسي الذي اطاح به الجيش الى وزارة الدفاع فجر اليوم الخميس بينما احتجز فريقه في احد المباني العسكرية وذلك قبل بضع ساعات على ادلاء خلفه بالوكالة لليمين الدستورية لبدء مرحلة انتقالية حساسة.

واضاف ان “المجتمعين اتفقوا على خارطة مستقبل تتضمن خطوات أولية تحقق بناء مجتمع مصرى قوى ومتماسك لا يقصي أحداً من أبنائه وتياراته وينهي حالة الصراع والإنقسام”.