الجيش المصري ينتشر لحماية انتخابات الرئاسة

2014 05 23
2014 05 23

121القاهرة – صراحة نيوز – رصد –  بدأ الجيش المصري اليوم الخميس تنفيذ خطط انتشاره لتأمين الانتخابات الرئاسية المصرية قبل ساعات من بدء فترة الصمت الانتخابي التي تنطلق منتصف ليلة الجمعة.

وقال عضو الأمانة العامة للجنة العليا للانتخابات المستشار طارق الشبل انه في الفترة التي تستمر يومين قبل بدء الانتخابات يومي ال 26 وال 27 من ايار الحالي يحظر فيها الدعاية الانتخابية على المرشحين، سواء الأنشطة التى يقوم بها المرشح ومؤيدوه، والتى تستهدف إقناع الناخبين باختياره، علاوة على وقف الاجتماعات المحدودة والعامة والحوارات، ونشر وتوزيع مواد الدعاية الانتخابية، ووضع الملصقات واللافتات واستخدام وسائل الإعلام المسموعة والمرئية والمطبوعة والإلكترونية.

وأوضح في تصريح بهذا الصدد انه بموجب القانون يعاقب كل من يخالف ذلك بغرامة لا تقل عن عشرين ألف جنيه، ولا تزيد على مائتي ألف جنيه مصري.

في غضون ذلك اتخذت القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية الترتيبات المرتبطة بمعاونة وزارة الداخلية في تنظيم اعمال التأمين لانتخابات الرئاسة علي مستوي الجمهورية ، وتوفير المناخ الامن لحوالي 54 مليون ناخب للأدلاء بأصواتهم داخل اكثر من 25 الف لجنة انتخابية لاختيار رئيس للبلاد للسنوات الاربعة المقبلة من بين المرشحين الرئاسيين عبد الفتاح السيسي وحمدين صباحي .

وقال مصدر عسكري ان الجيش سيشارك بحوالي 182 الف عسكري وذلك بالتنسيق مع اجهزة وزارة الداخلية واللجنة العليا للأنتخابات وكافة الاجهزة المعنية بالدولة.